برعاية راشد بن حمدان بن راشد

جمعية المهندسين تكرم الفائزين بالدورة الأولى من جائزة التميز والإبداع الهندسي

ت + ت - الحجم الطبيعي

تنظم جمعية المهندسين بالإمارات حفلاً لتكريم الفائزين بالدورة الأولى من جائزة التميز والإبداع الهندسي تحت رعاية الشيخ راشد بن حمدان بن راشد آل مكتوم الرئيس الأعلى لمؤسسة حمدان بن راشد للأداء التعليمي المتميز في ندوة الثقافة والعلوم بدبي مساء يوم غد الأربعاء في تمام الساعة السادسة والنصف مساءً.

يشارك في حفل التكريم كل من المهندس عبد الله يوسف آل علي، رئيس جمعية المهندسين بالإمارات، والمهندس رشاد بوخش، رئيس اللجنة العليا لجائزة التميز والإبداع الهندسي، وبحضور عدد من كبار المسؤولين والعاملين في المجالات الهندسية على المستويين الفردي والمؤسسي من القطاعين الحكومي والخاص.

وتتضمن الجائزة التي تعد الأولى من نوعها على مستوى الدولة فئتين رئيسيتين و8 فئات فرعية، وهما فئة الشخصيات الاعتبارية وتمثلها المكاتب الهندسية والمؤسسات والشركات والدوائر وفئة الجوائز الفردية التي تستهدف الأفراد المبدعين.

وتشمل فئة الشخصيات الاعتبارية جائزة المشروع الهندسي الرائد لأفضل مشروع هندسي متميز في مجالات الهندسة وأفضل شركة إنشاءات، وأفضل شركة استشارات أو خدمات هندسية بالإضافة إلى جائزة أفضل شركة أو مؤسسة صناعية وتُمنح لإحدى هذه الجهات الصناعية.

وتضم فئات الأفراد جائزة الشخصية الريادية وتمنح لشخصية إماراتية رائدة في دعم العمل الهندسي المحلي، وجائزة مهندس المستقبل للمهندسين الشباب من مواطني الدولة، وجائزة المهندس المتميز بالإضافة إلى جائزة الطالب المتميز وهي مخصصة لأفضل ثلاثة طلاب متميزين في مجال الهندسة من المؤسسات التعليمية المعتمدة داخل الدولة.

وتدعو الجمعية جميع الشركات والمؤسسات الهندسية والمهندسين والمؤسسات والشركات الصناعية إلى الحضور للمشاركة في تكريم الفائزين، والاطلاع على الجائزة للمشاركة في الدورات التالية، لتعزيز روح التنافس وتحقيق الأهداف التي تنطوي على تقديم تصميمات هندسية، تسهم في تكريس مكانة الدولة على خارطة الهندسة والإنشاءات العالمية.

وسيشهد الحفل توزيع الجوائز على الفائزين بالمراكز الثلاثة الأولى تقديراً لهم على جهودهم وإبداعاتهم، وتشجيعاً للشركات الهندسية والمهندسين والمؤسسات ذات الصلة بقطاع الهندسة والإنشاءات للمشاركة في الدورة الثانية من الجائزة.

يشار إلى أن جائزة التميز والإبداع الهندسي تم إطلاقها في شهر مارس هذا العام، بهدف تعزيز ثقافة الإبداع ورفع وتيرة التنافس الابتكاري في مجال التصاميم والمشاريع الهندسية، بما يتسق مع توجهات الدولة واستراتيجياتها ومشاريعها الوطنية الساعية إلى تحقيق الريادة والجودة والتميز في مختلف القطاعات وشتى المجالات. 

ومنذ تأسيسها عام 1979 شهدت جمعية المهندسين في الإمارات التي تنظم الجائزة، انضمام ما يزيد عن 67 ألف مهندس إلى عضويتها، حيث قدمت خلال هذه الفترة العديد من الإنجازات البارزة في مجال اعتمادات الشهادات الهندسية، وتنظيم الممارسات المهنية والمعايير والمواصفات، فضلاً عن تطوير المهارات والمؤهلات لجميع مهندسي دولة الإمارات عن طريق اللجان المتخصصة.

طباعة Email