«تك ماهيندرا» تتوسع من الإمارات بتأسيس أول مركز عالمي لنقل المعلومات في مصر

ت + ت - الحجم الطبيعي

وقعت شركة تك ماهيندرا، المزود العالمي لخدمات وحلول التحول الرقمي والاستشارات وإعادة هندسة الأعمال، مذكرة تفاهم مع وكالة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات لإنشاء مركز عالمي لنقل المعلومات في القاهرة. تهدف شركة تك ماهيندرا إلى توظيف أكثر من 1000 موظف على مدار السنوات الثلاث المقبلة لخدمة العملاء العالميين والمحليين من مركزها الذي افتتح حديثاً في القاهرة.، ويأتي في إطار خطة الشركة للتوسع من الإمارات في المنطقة بعد افتتاح مركز تطوير في دبي ومكتب في أبوظبي.

حضر حفل توقيع مذكرة التفاهم الدكتور مصطفى مدبولي رئيس الوزراء المصري والدكتور عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات المصري وشري أجيت جوبت سفير الهند في مصر وكبار المسؤولين الحكوميين في مصر وفريق الإدارة العليا لشركة تك ماهيندرا، بقيادة النائب الأول لرئيس مجلس الإدارة ورئيس لمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا رام راماشاندران الذي جمع العديد من الرواد العالميين الرئيسيين في مجال التكنولوجيا.

أكد الدكتور عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات أن توقيع الاتفاقية مع شركة تك ماهيندرا يأتي ضمن مجموعة من الاتفاقيات مع 29 شركة عالمية تستهدف توفير أكثر من 34 ألف فرصة عمل للشباب المصري لخدمة مختلف الأسواق العالمية بقيمة تصديرية تصل إلى مليار دولار سنوياً؛ مشيراً إلى أن مصر تتمتع بالعديد من المقومات التي تؤهلها لتحقيق ريادة عالمية في هذه الصناعة العالية القيمة من أبرزها ما تحظى به من موقع جغرافي متميز يربط بين الشرق والغرب ويتوسط قارات أفريقيا وأوروبا وآسيا، وامتلاكها لبنية تحتية رقمية قوية، بالإضافة إلى إطار تشريعي داعم ومواكب لنمو هذه الصناعة عالمياً، وتوافر قاعدة عريضة من الكفاءات الشابة التي تتميز بإتقانها للعديد من اللغات حول العالم والمؤهلة باحترافية لخدمة عملاء الشركات العالمية في أكثر من 100 دولة وبنحو 20 لغة مختلفة، انطلاقاً من مصر.

تساعد المنشأة الجديدة في القاهرة عملاء تك ماهيندرا في مختلف القطاعات؛ وهي الاتصالات والنفط والغاز والخدمات المصرفية والخدمات المالية والتأمين والطاقة والمرافق والقطاع العام من خلال الاستفادة من الذكاء الاصطناعي والبيانات الكبيرة والتحليلات وتقنيات السحابة والجيل الخامس، ويتماشى ذلك مع التزام تك ماهيندرا بتوسيع مراكز نقل المعلومات العالمية والاستثمار في صقل مهارات المواهب المصرية المحلية وإعادة صقلها.

قال هارشفيندرا سوين، الرئيس التنفيذي لشؤون الموظفين العالمي ومدير التسويق لدى تك ماهيندرا: «في تك ماهيندرا نحن ملتزمون بتنويع مواهبنا في مراكز نقل المعلومات على مستوى العالم في السنوات القليلة المقبلة. نريد توسيع مجموعة المواهب وتحسين المرونة لتقديم الحلول والاقتراب من العملاء. لدينا أيضاً العديد من مبادرات تحسين المهارات وإعادة تشكيلها لشركائنا، مما يمكنهم من ترقية الفرص الوظيفية والسماح لنا بالاحتفاظ بكثافة مجموعة المواهب لدينا».

قال رام راماشاندران، النائب الأول لرئيس مجلس الإدارة ورئيس قسم الشرق الأوسط وإفريقيا في تك ماهيندرا، «مصر مصدر للمواهب العظيمة والمهارات التقنية التي يمكن أن تعزز تقديم خدماتنا في الأسواق الإقليمية والعالمية. وهي أيضاً سوق نمو رئيسي لنا في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا؛ لذلك، فإن إطلاق عمليات مركزنا التكنولوجي في القاهرة يمثل علامة فارقة مثيرة لشركة تك ماهيندرا. ونهدف إلى زيادة تعزيز وجودنا في مصر بإضافة 1000 موظف خلال السنوات الثلاث المقبلة. عملائنا المصريين والعالميين الذين يرغبون في العمل في مصر مع مجموعة واسعة من الخدمات والقدرات التكنولوجية.

تشارك تك ماهيندرا مع وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لتكون شريكاً ناجحاً لا يتجزأ في رحلة التحول الرقمي التي تشهدها البلاد حالياً.

وقال المهندس عمرو محفوظ، الرئيس التنفيذي لهيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات»إيتيدا«: سعداء بتوقيع الاتفاقية مع شركة تك ماهيندرا، بما يحقق مستهدفات استراتيجية مصر الرقمية لصناعة التعهيد 2022-2026 والتي تم إطلاقها فبراير الماضي بهدف مضاعفة الصادرات الرقمية وخلق فرص عمل كثيفة في مجال تصدير الخدمات بالتوازي مع بناء قدرات مصر في مجال الخدمات عالية القيمة، مشيراً إلى أن الهيئة تعمل على سد فجوة المهارات في ظل التحديات العالمية الراهنة بل والاستفادة منها، وذلك بعد دراسة وافية للسوق وقياس الطلب العالمي المتنامي على المهارات، وتقديم حزمة من الحوافز أكثر فاعلية وقدرة على جذب المستثمرين، لتصبح مصر منافساً قوياً في مجالات خدمات مراكز الاتصال الدولية ومراكز خدمات تكنولوجيا المعلومات والخدمات المشتركة، ومراكز البحوث والتطوير، والبرامج المدمجة والتصميم الإلكتروني».

والشركة جزء من مجموعة ماهيندرا، التي تأسست في عام 1945، وهي واحدة من أكبر اتحادات الشركات متعددة الجنسيات وأكثرها إثارة للإعجاب ويعمل بها 260.000 موظف في أكثر من 100 دولة. وهي تتمتع بمكانة رائدة في مجال المعدات الزراعية ومركبات الخدمات وتكنولوجيا المعلومات والخدمات المالية في الهند وهي أكبر شركة للجرارات في العالم من حيث الحجم. لها حضور قوي في مجالات الطاقة المتجددة والزراعة والخدمات اللوجستية والضيافة والعقارات. تركز مجموعة ماهيندرا بشكل واضح على ريادة الحوكمة البيئية والاجتماعية والمؤسسية على مستوى العالم وتمكين الازدهار الريفي وتعزيز الحياة الحضرية بهدف إحداث تغيير إيجابي في حياة المجتمعات وأصحاب المصلحة لتمكينهم من النهوض.

طباعة Email