«أمريكية الشارقة» تدعم الشباب في التكنولوجيا المالية

خلال إطلاق مخيم «مركز الشباب: التكنولوجيا المالية» | من المصدر

ت + ت - الحجم الطبيعي

نظمت كلية إدارة الأعمال في الجامعة الأمريكية بالشارقة النسخة الافتتاحية من مخيم «مركز الشباب: التكنولوجيا المالية» الذي يهدف إلى تعريف الطلبة بمشهد التكنولوجيا المالية المتنامي في دولة الإمارات العربية المتحدة والمنطقة.

وتضمن الحدث ورشات عمل تناولت مجموعة من الموضوعات المعاصرة مثل المجموعات الرقمية في دولة الإمارات العربية المتحدة، والتكنولوجيا المالية، وريادة الأعمال وغيرها. كما تضمن حواراً بين الدكتور محسن سعد، عميد مشارك في كلية إدارة الأعمال في الجامعة، وناندان مير، الرئيس التنفيذي لمجموعة «نتورك إنترناشيونال»، تحدث خلاله مير عن إنجازاته المهنية الرئيسية وشارك الطلبة بآرائه حول العوامل التي أدت إلى نجاحه والتحديات الرئيسية التي واجهها في تطوير أعماله. كما قام مير، بصفته رائداً في مجال التكنولوجيا المالية، بتفصيل بعض استراتيجيات أعماله في تعزيز المعرفة الرقمية، واختتم حديثه بمشاركة وجهات نظره حول مستقبل التمويل الرقمي، بما في ذلك الانهيار الأخير في سوق العملات المشفرة.

إعداد الطلبة للمستقبل

وقالت الدكتورة نرجس بوبكري، عميد كلية إدارة الأعمال في الجامعة الأمريكية في الشارقة: «يعد مخيم مركز الشباب: التكنولوجيا المالية فرصة رائعة للطلبة للدخول مباشرة إلى عالم التكنولوجيا المالية والتعرف عليه. فمن خلال اللقاءات والعمل عن كثب مع المتخصصين في الصناعة من الشركات الرائدة، تم تعزيز تجربة الطلبة بشكل أكبر في مجالات التكنولوجيا المالية الرئيسية مثل الذكاء الاصطناعي، والبلوكتشين، والحوسبة السحابية، والبيانات الضخمة، والتي تؤثر جميعها على عالم المالية. نحن نسعى دائماً في كلية إدارة الأعمال لأن نكون سباقين في معرفة التطورات التي تطرأ على السوق لإبقاء طلبتنا على اطلاع على أحدث التطورات وإعدادهم للمستقبل. نحن نفعل ذلك من خلال الشراكات القوية التي أقمناها مع قادة الصناعات، ونحن ممتنون لشركائنا لرعايتهم ومشاركتهم في هذا الحدث، ونتطلع إلى المزيد من التعاون في المستقبل».

فرصة ثمينة

وأشارت الطالبة نتالي ريميل، مساعدة الشراكة والتواصل ضمن هيئة مديري المالية والمنظمين للحدث: «بصفتنا طلبة جامعيين، فنحن ندرك الحاجة إلى نظرة عامة شاملة وعملية عن الصناعة المالية - وليس فقط الحصول على المعرفة النظرية. لقد وجدنا في هذا الحدث فرصة ثمينة للتواصل المباشر مع شركات التكنولوجيا المالية الرائدة والمشاركة معها في حوار هادف».

رعاية

شاركت شركة «نتورك إنترناشونال» ودعمت الحدث بصفتها راعياً ذهبياً، فيما شكلت شركات «باسيف» و«سبوكتو» و«زوا» الرعاة الفضيين.

وقال ناندان مير، الرئيس التنفيذي لمجموعة «نتورك إنترناشونال»: «نحن فخورون جداً بتعاوننا مع الجامعة الأمريكية في الشارقة، والتي تهدف إلى تزويد المواهب الشابة بالمعارف والمهارات التي تعدهم للوظائف المستقبلية. لا تزال التكنولوجيا المالية قطاعاً قيد التطوير وهو السبب في أن مبادرات مثل مخيم «مركز الشباب: التكنولوجيا المالية» ضروري، لأنه يوفر فرصة عملية للطلبة للتفاعل والمشاركة مبكراً في تشكيل مستقبل مجال التكنولوجيا المالية».

طباعة Email