مشاركون بمعرض 360 في إكسبو الشارقة لـ«البيان »:

سوق المفروشات في الإمارات واعد أمام الشركات المحلية

الشركات المحلية تستعرض إمكاناتها بمعرض المفروشات 360 في مركز إكسبو الشارقة | تصوير : سالم خميس

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكد مشاركون في معرض «المفروشات 360» الذي ينظمه مركز إكسبو الشارقة بدعم من غرفة تجارة وصناعة الشارقة والذي يستمر حتى الـ 4 ديسمبر بإكسبو الشارقة أن المعرض يعد ناجحاً بكافة المقاييس لأنه جمع الكثير من الشركات المحلية والإقليمية في مكان واحد لعرض آخر المنتجات في مجال غرف النوم والكراسي الحديثة وآخر ما وصلت إليه صيحات الموضة فيما يتعلق بتجارة الأثاث.

لافتين إلى أن المعرض يعد فرصة ثمينة لعرض منتجاتهم والتعريف بها لكافة المتسوقين الذين يزورون إكسبو الشارقة خلال فترة المعرض، كما يمثل فرصة مثالية للشركات المحلية والعالمية الراغبة في تدشين أعمالها في أسواق الإمارات والتواصل وإبرام الصفقات مع أهم شركات صناعة الأثاث والمفروشات المحلية والإقليمية.

نظراً للتطور العمراني الذي تشهده الدولة إلى جانب ما يتمتع به سكان الإمارات من قدرة شرائية عالية تتيح لهم اقتناء أرقى منتجات الأثاث والمفروشات، كما أن سوق المفروشات بالدولة واعد والإمارات تمتلك المقومات لجذب المستثمرين والاستثمارات.

4 معارض

وأوضح عوض بن كرم من شركة معارض ومفروشات بن كرم ومقرها العين، أن لديهم 4 معارض رئيسية في العين، كما تم افتتاح معرض آخر في عجمان بالفيستيفال لاند بمساحة ألفي متر.

إضافة إلى معارض في إكسبو، مبيناً أن تلك المشاركة تعد الخامسة في المعرض، حيث يعد المعرض فرصة سانحة لكافة الشركات المحلية والعالمية في مجال المفروشات لعرض آخر ما توصلت إليه المصانع التي يعملون فيها سواء أكانت مفروشات كلاسيك أم موديل.

وأضاف إنه لديه مصانع لصناعة الأثاث في تركيا ومصر، كما أن الأسعار تبدأ بالنسبة لطقم الجلوس من ألفين و900 درهم وتصل إلى 6 آلاف درهم، أما غرف النوم فتبدأ أسعارها من ألفين و400 درهم إلى 9 آلاف درهم، كما أن هناك الكثير من التعاقدات لفرش الفلل كاملة، كما نوفر للعميل خيارات متعددة، أبرزها تسهيلات الدفع، لافتاً إلى أن سوق المفروشات الإماراتي يعد سوقاً واعداً ونشطاً ويساهم في رفد الاقتصاد الوطني.

سوق مفتوح

من جانبه قال محمد يسري مدير مبيعات إم كي قباني للأثاث والتي لديها 30 فرعاً في جمهورية مصر، كما أسسنا 3 أفرع في الإمارات منذ عام ونصف العام، مبيناً أن سوق الإمارات للمفروشات سوق مفتوح ومتطور.

كما يتيح الفرصة للمستثمرين والعاملين في مجال الأثاث التعرف على خبرات عالمية من الممكن أن تطور في مجال عمله، كما أن حركة البيع متوازنة وفي ازدياد مطرد، كما أنه يعد سوقاً مشجعاً لفتح المزيد من المصانع العاملة في ذلك المجال، كما أن الإمارات تمتلك كافة المقومات التي تمكن رجال الأعمال من إنشاء المشاريع الاستثمارية، وذلك من خلال التسهيلات التي تقدم للمستثمرين في كافة المجالات.

وأكد سميح خير إسماعيل أبو الخير صاحب مصنع الخيرات للأثاث ومقره الشارقة والذي تم إنشاؤه منذ 20 عاماً أن تلك المشاركة في معرض المفروشات 360 تعد الخامسة، ولدينا 50 عاملاً في المصنع، كما أن عملية التصنيع تتم في الإمارات.

وكذلك البيع داخل الدولة في أبوظبي والعين ودبي، كما نقوم بعملية التصدير إلى أمريكا وإلى المملكة العربية السعودية، لافتاً إلى أنه بعد جائحة ( كوفيد 19 ) تعافى سوق المفروشات بالدولة، وكذلك الأسواق الأخرى التي أصبحت أكثر انفتاحاً، - خصوصاً – سوق المفروشات، فهناك إقبال وحركة نشطة فيه وإقبال من قبل الزوار والمتسوقين.

مبيناً في الوقت ذاته أن التسهيلات التي تمنحها الدولة للمستثمرين زادت من إقبال رجال الأعمال للاستثمار في كافة المرافق، فهي تمنح تسهيلات متعددة.

حرص

وأكد سلطان محمد شطاف مدير إدارة المبيعات والتسويق بمركز إكسبو الشارقة أن معرض «المفروشات 360» أصبح أحد أهم الأحداث المتخصصة في قطاع الأثاث والمفروشات على مستوى المنطقة ومن المعارض المهمة بأجندة فعاليات إكسبو الشارقة الذي يحرص على تنظيمه بشكل متواصل لتحقيق جملة من المستهدفات والتي من أبرزها توفير منصة تسوق متميزة لزوار المركز من داخل الدولة وخارجها تتيح لهم الفرصة لاقتناء أحدث منتجات الأثاث ولوازم البيت العصري، إلى جانب تمكين كبار تجار الأثاث في الدولة والمنطقة للتواصل مع أهم المصنعين في العالم وعقد الصفقات التجارية الكبرى، وهو ما يساهم في تعزيز انتعاش سوق الأثاث والمفروشات ودعم هذه الصناعة التي تعتبر من الصناعات المهمة في الإمارات وتمثل نحو 13% من إجمالي عدد الصناعات في الدولة.

طباعة Email