قادة أعمال: «عيد الاتحاد» فرصة للفخر بإنجازات الإمارات على كافة الصعد

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

أكد رجال وقادة أعمال أن عيد الاتحاد يمثل فرصة عظيمة للفخر بما وصلت إليه الإمارات من إنجازات اقتصادية، وحضارية، وتنموية بارزة وتسجيل اسمها بأحرف من نور في المحافل والميادين الدولية التزاماً برؤية الآباء المؤسسين. كانت دولة الإمارات ومازالت مثالاً يحتذى به للعمل الدؤوب الذي جعلها نبراساً للنمو والتطور.

إلهام وطموح

وقال خالد الحريمل الرئيس التنفيذي لمجموعة بيئة: «نبارك للدولة قيادة وحكومةً وشعباً عيد الاتحاد الـ 51. بالنظر إلى الإنجازات الكبيرة التي حققتها دولة الإمارات العربية المتحدة خلال خمسة عقود، ومدى التقدم والازدهار الذي ما زالت تحققه عاماً تلو العام، فإن الإلهام والطموح أصبحا جزءاً أصيلاً من تكوين شعب دولة الإمارات العربية المتحدة. لم تكن تلك الإنجازات العظيمة وليدة الصدفة.

بل جاءت وفقاً لرؤية ثاقبة رسمت مستقبل هذه الدولة، بدءاً من العمل داخلياً على الارتقاءبأعلى معايير جودة الحياة المقدمة لشعبها، وصولاً إلى العلياء خارجياً كرائدة عالمية تنافس الجميع في كافة الصعدة والميادين. نفخر في مجموعة بيئة بالتزامنا الراسخ تجاه الأجندة الوطنية، بما يضمن للدولة تحقيق الريادة في توفير حياة مستدامة للجميع».

إنجازات شاهدة 

وقال فهد شهيل الرئيس التنفيذي للعمليات في مجموعة بيئة: «نفخر بما وصلت إليه دولتنا الحبيبة من إنجازات اقتصادية، وحضارية، وتنموية بارزة وتسجيل اسمها بأحرف من نور في المحافل والميادين الدولية التزاماً برؤية الآباء المؤسسين. كانت دولة الإمارات ومازالت مثالاً يحتذى به للعمل الدؤوب الذي جعلها نبراساً للنمو والتطور، والقلم ليعجز عن إيفاء قيادتنا الحكيمة الشكر والعرفان على رؤيتها السبّاقة لتحديد الأهداف والوصول إليها وما تقدمه لشعبها من الرعاية المستمرة والدعم المتواصل. ونحن في مجموعة بيئة نرسم رؤيتنا واستراتيجياتنا على نحو يوازي توجهات الدولة لدعم طموحاتها الرامية إلى تحقيق إنجازات نوعية شاملة في شتى القطاعات، وتعزيز الازدهار المستدام، وضمان بناء مستقبل مشرق للأجيال القادمة».

إنجازات كبيرة

وقالت ندى تريم مديرة إدارة المشاريع المعمارية والمدنية في مجموعة بيئة: «في هذه المناسبة، نستذكر الإنجازات الكبيرة التي حققتها دولتنا الغالية وباتت في مصاف الدول المتقدمة، وبالتالي ترسيخ مكانتها في طرح المبادرات الملهمة والسباقة في مجالات التسامح، وصنع السلام، وخدمة الإنسانية.

واليوم، تسابق دولتنا الزمن لبلوغ أهدافها وتحقق الصدارة على المستوى الإقليمي والعالمي وفقاً لأرقى المعايير. إلى ذلك، حققت الإمارات مكانة متميزة بين الأمم بفضل رؤية قيادتنا الحكيمة وتكاتُف وتلاحُم شعبنا. وإننا في مجموعة بيئة، نؤكد على التزامنا الراسخ بالمساهمة في دفع عجلة جهود الإمارات نحو الازدهار والتطور وتحقيق المستهدفات البيئية».

الإمارات وطننا

وقال كريم عازار- نائب الرئيس الإقليمي للشرق الأوسط وتركيا في شركة كلاوديرا، الشركة المتخصصة في إدارة وتحليل البيانات: «مع وصولنا إلى عيد الاتحاد الـ 51 لدولة الإمارات، تهنئ كلاوديرا الدولة على مدى التقدم الذي تم إحرازه وما تم تحقيقه على مدار 51 عاماً.

مع التطورات التكنولوجية المستمرة والفرص التي أتاحتها الدولة لمقيميها، وكانت دولة الإمارات العربية المتحدة قدوة للآخرين بما حققته من إنجازات على مختلف الصعد. كما أظهرت باستمرار كيف يمكن للانضباط والقيادة المسؤولة والثقافة القائمة على البيانات أن تمكّن الأمم من تحقيق الأهداف المحددة. لقد احتضنت الإمارات العربية المتحدة التغيير وتكيفت معه بسهولة وسلاسة، ورحبت بثقافات متعددة مع الاحتفاظ بهويتها».

وأضاف: «يسعدنا في كلاوديرا أن نطلق على الإمارات «وطننا» ومتشوقين لنشهد ما ستخبئه لنا تلك البلاد العظيمة في الأعوام المقبلة».

تقدم وإنجازات

وعبر أوري ليسلاو، مدير مجموعة كونفيتي التي بدأت مسيرتها في عام 2013، ونمت لتصبح مالكاً ومشغلاً للعلامات التجارية للمستهلكين مع التركيز الأساسي على العطور والعناية بالبشرة والشعر عن حماسه للانضمام لسوق العمل في الإمارات قائلاً: «تعد الإمارات واحدة من أسرع الاقتصادات نمواً في العالم.

ولا بدّ أن نتوقف لحظة لنثني على التقدم والإنجازات التي حققتها البلاد حتى يومنا هذا في كل مجال وصناعة. بينما نحتفل باليوم الوطني الواحد والخمسين للبلاد، نحتاج إلى الإشادة بالاستراتيجية التي تتبعها في البلاد كل عام لاتخاذ خطوات أكبر وأفضل لدعم النمو والازدهار. ونظراً لاعتمادها التكنولوجي والرقمي السريع والتكيف السريع مع كل متغيرات الحياة، تعتبر الإمارات العربية المتحدة الآن من بين أفضل البلدان للمستثمرين والشركات على حد سواء.

وفي السنوات الـ 51 الماضية، قامت الإمارات العربية المتحدة ببناء بنية تحتية عالمية المستوى، وخلقت ظروف عمل مثالية لرواد الأعمال وبيئة معيشية آمنة. جنباً إلى جنب مع مبادرات التأشيرات الأخيرة والقواعد المرنة لمختلف أنواع التأشيرات التي أعلنتها القيادة، كل هذا يجعل الإمارات العربية المتحدة واحدة من أفضل الأماكن للعيش فيها للوافدين والسكان المحليين».

مسيرة تطوير

وقال سوهام تشوكشي، الرئيس التنفيذي والمؤسس المشارك، لشركة شيبسي، المنصة الذكية لإدارة الخدمات اللوجستية: «شهدت الإمارات تطورات مذهلة على مدار السنوات الماضية ولم تمنعها التحديات الجغرافية من البروز كواحدة من أهم دول العالم في مختلف قطاعات الحياة.

ويسعدنا أن نهنئ قيادة الدولة وشعبها على مسيرة التطوير التي ساروا بها بروح واحدة لتصبح الإمارات واحدةً من أقوى الاقتصادات وأكثر البلدان استقراراً في العالم.

وتميز نمو الإمارات بالتقدم التكنولوجي السريع مدفوعاً بالتحول الرقمي والدفع لتنمية بيئة أعمال مواتية عبر القطاعات. ونمت البلاد لتتبوأ واحدة من المراكز اللوجستية الثلاثة الأولى في الأسواق الناشئة على مستوى العالم، خاصة مع استعداد سوق الخدمات اللوجستية للوصول إلى 31.4 مليار دولار أمريكي بحلول عام 2026.

وبصفتنا شركة مقرها دبي، نأمل أن نرى المزيد من الإنجازات ونحن متحمسون للفرص التي تنتظرنا.كما يسعدنا أن نسهم في تعزيز مبادرات الحكومة من خلال مساعدة الشركات في المنطقة على تسريع التحول اللوجستي ودفع عمليات سلاسل التوريد الفعالة من حيث التكلفة والمتمحورة حول رضا العملاء والاستدامة».

استراتيجية مذهلة

وعلق إيمانويل دي سميدت المدير العام لشركة المكرّم للصناعات،الشركة المختصة بتقديم منتجات صناعية عالية الجودة وقابلة للتجديد: «يصادف الثاني من ديسمبر 2022، عيد الاتحاد الـ 51 لدولة الإمارات العربية المتحدة.

وعلى مدى السنوات ال 51 الماضية، مكنت الدولة نفسها وبنت سمعتها بأسلوب مرن واستراتيجية مذهلة. لقد تطورنا من أراضي قاحلة إلى المباني الشاهقة، ونركز الآن على المجتمعات المستدامة للحفاظ عليها للمستقبل.

ولا شك في قدرة الدولة للذهاب إلى ما أبعد من ذلك لتلبية احتياجات سكانها وخلق فرص الأعمال والنمو وبناء القوة الاقتصادية.

بنت الدولة مكانة عالية ورفيعة في كل مجالات الصناعات. كما كان حدث إكسبو 2020 للأعمال واحدة من أذكى الخطوات في الدولة حيث شيدت مدينة إكسبو - أول حي كامل للمشاة في الإمارات العربية المتحدة.

لقد بنت الإمارات العربية المتحدة نفسها بشكل جميل على مدار ال 51 عامًا الماضية ويبدو المستقبل واعدًا للغاية. يوم وطني لدولة الإمارات العربية المتحدة في غاية السعادة لجميع المقيمين سكانه.»

Email