«نايت فرانك" تتوقع تسجيل دبي أعلى نمو عالمياً في القيمة الرأسمالية للمساكن الفاخرة خلال 2023

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

توقعت شركة «نايت فرانك» البريطانية للدراسات والاستشارات العقارية أن تتصدر دبي كافة مُدُن العالم في ارتفاع القيمة الرأسمالية للمساكن الفاخرة خلال العام المقبل، وذلك وفقاً لنتائج «تنبؤات المساكن الفاخرة، 2023» الذي أصدرته الشركة.

وبحسب ما ذكرته الشركة في التقرير، فإن القيمة الرأسمالية للمساكن الفاخرة في دبي، مثل المساكن المُشيّدة في المناطق الفخمة مثل «نخلة جميرا»، «تلال الإمارات»، و«جميرا باي»، مهيأة لأن تشهد أقوى نمو بين كافة مُدُن العالم.

وأفاد التقرير بأن الارتفاع المتوقع في القيمة الرأسمالية للمساكن الفاخرة في دبي خلال 2023 سيبلغ 13.5%، بالمقارنة مع 2022.

وتوقَع التقرير أيضا أن تأتي مدينتان أمريكيتان في المركزين الثاني والثالث، وهما ميامي ولوس انجلوس، بنسبتي نمو 5% و4%، على التوالي.

وقال فيصل دوراني، رئيس قسم أبحاث الشرق الأوسط لدى «نايت فرانك»، تعليقاً على نتائج التقرير: «تواصل سوق العقارات السكنية الفاخرة في دبي تفردها العالمي في أدائها، إذا سجّلت رقما قياسيا في نمو قيمتها الرأسمالية في 2022. ويحظى هذا النمو بتعزيز من مكانة دبي كملاذ آمن، وبنطاق متنوع إلى حد استثنائي من الأشخاص مالكي الثروات الطائلة الذين يقصدونها بحثاً عن بيوت فاخرة، بالإضافة إلى التأثير الإيجابي الناجم عن التعامل الرائد عالمياً من جانب حكومة دبي في التعامل مع الأزمة الناجمة عن جائحة «كوفيد-19»، الأمر الذي عزز ثقة مجتمع الأعمال في دبي».

وأضاف دوراني: «وثمّة عامل هام آخر عزز من جاذبية دبي لراغبي شراء العقارات السكنية الفاخرة، وهو أن أسعار هذه العقارات في دبي تُعد في متناول الأيادي نسبياً، بالمقارنة مع نظائرها في باقي مُدُن العالم، ذلك أن متوسط سعر القدم المربع في البيوت الفاخرة بدبي يبلغ حوالي 800 دولار أميركي، ما يجعل سوق العقارات السكنية الفاخرة في دبي واحدة من أكثر الأسواق على مستوى العالم التي تُعد في متناول قدرة المشترين».

طباعة Email