51 % من أولياء الأمور بالدولة يدخرون في «الصكوك الوطنية»

ت + ت - الحجم الطبيعي

كشفت شركة «الصكوك الوطنية» في استبيان أجرته مؤخراً عن قيام 51% من أولياء الأمور في الإمارات بادخار الأموال لتأمين مستقبل أطفالهم؛ حيث يشكل الإماراتيون والمقيمون من شبه القارة الآسيوية النسبة الأكبر من المدخرين.

وكشف الاستبيان، الذي شمل نحو 1700 مشارك من المقيمين في الإمارات، أن أولياء الأمور المدخرين يحملون في الأغلب شهادة دراسية بدرجة البكالوريوس أو أعلى، ومن أصحاب الدخل الشهري، الذي لا يقل عن عشرة آلاف درهم أو أعلى، كما بين أن عدداً كبيراً من أولياء الأمور يبدأون الادخار لتعليم أطفالهم، بعد مرور وقت طويل، ما يزود مبلغ الادخار الشهري وعدد الأطفال في العائلة.

وتقدم الصكوك الوطنية، بالاستناد إلى نتائج الاستبيان، حزمة تحفيز حصرية لحسابات الادخار للأطفال، والتي تتيح لأولياء الأمور ادخار مبالغ مالية لمستقبل أطفالهم بصورة منتظمة، والحصول منها على عوائد مجزية.

كما توفر لأولياء الأمور فرصة فتح الحسابات مجاناً، وإيداع هدية بقيمة 100 درهم لأول 100 مدخر مباشرة في حسابهم حتى نهاية نوفمبر 2022، مع إمكانية المشاركة في برنامج المكافآت الخاصة بالصكوك الوطنية، بقيمة 35 مليون درهم، والذي شهد حتى اليوم فوز سبعة أطفال بسيارات فاخرة، و15 طفلاً على مليون درهم نقدي.

وقالت رحاب لوتاه، نائب الرئيس التنفيذي للمجموعة في الشركة: تقع على عاتقنا مسؤولية التأكد من قدرة جميع فئات المجتمع على ادخار أموالهم وتوسيع ثرواتهم.

وفي حين يؤكد الاستبيان الذي أجريناه مؤخراً التزام العديد من أولياء الأمور بادخار الأموال، لا يزال العديد منهم لا يمتلكون حساباً أدخارياً مخصصاً لتأمين مستقبل أطفالهم، ونأمل بتعزيز ثقافة الادخار المنتظم من أجل الأطفال ونشرها بشكل أوسع بين أولياء الأمور الإماراتيين كما هو الحال ضمن المجتمعات الأخرى في الإمارات.

وأضافت: نسعى لتمكين جميع أولياء الأمور من الادخار لدعم تعليم أطفالهم في المستقبل، مع تقديم حساب ادخاري مخصص لمصاريف التعليم وللحالات الطارئة لدعم العائلات ذات الدخل المنخفض، ويسرنا أن نقدم مبادرة خاصة لمساعدة أولياء الأمور في الإمارات على ادخار أموالهم، وإدارة إنفاقهم بكفاءة، مع التزامنا بتشجيعهم على الاستفادة من هذا العرض المميز، والبدء بالادخار لأجل مستقبل أطفالهم.

طباعة Email