السوق الأفريقية حاضرة بقوة في ختام «أوتوميكانيكا دبي»

ت + ت - الحجم الطبيعي

اختتم «أوتوميكانيكا دبي»، المعرض التجاري الدولي الأكبر في منطقة الشرق الأوسط لقطاع خدمات ما بعد بيع السيارات، فعالياته أمس، بعد أن حققت الدورة التاسعة عشر نجاحاً لافتاً خلال الأيام الثلاثة الماضية. واستقطبت الفعالية المنعقدة في مركز دبي التجاري العالمي، 1145 جهة عارضة من 53 دولة، بنمو نسبته 98 %، مقارنة بعام 2021، مع مجموعة واسعة من المنتجات والخدمات والتقنيات، وأحدث الابتكارات والتحليلات والآراء، التي قدمها الخبراء في القطاع.

وشهد اليوم الثالث تركيزاً على السوق الأفريقية، مع مبادرة «أفريكونيكشنز»، التي قدمت مساحة مخصصة للتواصل والحوار، لتجمع الشركات والتجار من أفريقيا مع بقية العالم. ووفقاً لتقرير صدر مؤخراً، بتكليف من أوتوميكانيكا دبي، فإن الزيادة السكانية في أفريقيا، هي من أهم أسباب النمو في السوق، حيث من المتوقع أن تكون القارة موطناً لـ 2.4 مليار نسمة بحلول 2050. وتشير هذه الإحصاءات إلى احتمال زيادة عدد الأشخاص الفاعلين في سوق العمل بشكلٍ هائل، يفوق الصين والاتحاد الأوروبي بثلاثة أضعاف، وهي توقعات من شأنها تحفيز النمو الاقتصادي على نحوٍ كبير.

كما يرجح التقرير، زيادة أسطول السيارات الحالي في أفريقيا، البالغ حوالي 50 مليون وحدة خلال العقد المقبل، مع زيادة عدد المركبات في الأسواق الرئيسة، إلى أكثر من الضعف حتى عام 2040، مدفوعاً بالنمو المستمرّ في السيارات المستوردة.

 

مبادرة

وخلال افتتاح مبادرة أفريكونيكشنز، التي تُعد جزءاً من أكاديمية أوتوميكانيكا، تحدّث إريك ديترسن مدير شركة أفريكون، عن شكل الفرص المستقبلية في السوق الأفريقية المتغيرة لقطاع خدمات ما بعد بيع السيارات، موضحاً: تُعد أفريقيا سوقاً كبيرة ومتنوعة، تحتضن الكثير من الفرص والمناطق الحضرية، التي تضمّ أكثر من مليون نسمة، ويسهم هذا النمو السكاني، برفد قطاع التصنيع. وتبيّن إحصاءات صندوق النقد الدولي، أن أفريقيا في طريقها إلى التفوق على السوق الآسيوية الأبرز في العالم بحلول 2027. كما شهدنا نمواً بنسبة 2.8 % في الدخل منذ عام 2000، حيث سجل سوق خدمات ما بعد البيع، نمواً بنسبة 9 %، في ما يتعلق بمجال قطع غيار السيارات، و3 % في المركبات الثقيلة، و8 % في المركبات الخفيفة، خلال نفس الفترة.

واحتضن قسم التصليح والصيانة، بالتعاون مع ورشة حكومة دبي، هذا العام، تحدي الأدوات والمهارات الجديد لاختبار معارف المشاركين، ومدى سرعتهم ودقتهم، وشهدت مسابقة تغيير الإطارات وتركيبها طوال اليوم الأخير من أوتوميكانيكا دبي، إقبالاً كبيراً من حيث المشاركة والجماهير.

وتغطي دورة 2022 من المعرض الممتد عبر 11 قاعة، والذي تنظمه شركة ميسي فرانكفورت ميدل إيست، ستة قطاعات، تشمل قطع الغيار والمكونات، والإلكترونيات والنظم، والأكسسوارات ومعدات زينة السيارات، والإطارات والبطاريات، والتصليح والصيانة، وغسيل وتجديد السيارات. وشهد المعرض على مدار الأيام الثلاثة الماضية، تركيزاً على دور الاستدامة في تغيير ملامح القطاع، ما كان واضحاً خلال مواضيع الجلسات الحوارية، وضمن منتجات الجهات العارضة.

 

آلة ذكية

وقال أحمد الحسيني، المدير الإداري لدى شركة «أو2 بروفورمنس»، التي تحتفي هذا العام بمشاركتها الأكبر في المعرض: تسرنا المشاركة في المعرض طوال عشر سنوات، وقد نجحنا بتحقيق حضور أكبر وأكثر نجاحاً في كل عام. ونستعرض في هذه الدورة، منتجات فريدة، والعديد من الابتكارات، بما فيها آلة غسيل ذكية، تعتمد على المعالجة الحيوية، لتحويل الزيت والشحوم إلى ماء وثاني أكسيد الكربون، وتنظف نفسها باستمرار، كما تنطفئ تلقائياً بعد 10 دقائق، للمساهمة في توفير الكهرباء.

بدوره، قال محمود غازي بيليكوزن مدير عام المعرض: شهد أوتوميكانيكا دبي هذا العام، معدلات حضور مرتفعة في جميع الفئات، ونتطلع بعد هذا الختام المتميز، إلى الدورة القادمة، التي تحتفي بالذكرى السنوية العشرين لانطلاق المعرض. وأودّ أن أغتنم هذه الفرصة، لأشكر جميع المساهمين، والجهات العارضة والزائرين، الذين ساهموا في إنجاح واحدة من أهم دورات المعرض على الإطلاق.

طباعة Email