100 شركة ومصنع يشاركون بمعرض لقطع غيار السيارات في «إكسبو الشارقة»

ت + ت - الحجم الطبيعي

انطلقت أمس في مركز إكسبو الشارقة، فعاليات معرض الإمارات للإطارات الصينية، وقطع غيار السيارات، الذي يستضيفه المركز، بدعم من غرفة تجارة وصناعة الشارقة، وينظمه معرض «إيفرست الدولي»، حتى 26 نوفمبر الجاري، بمشاركة أكثر من 100 مصنع وشركة صينية متخصصة في إنتاج وصناعة الإطارات، وقطع غيار السيارات، والمعدات والأكسسوارات، إلى جانب نخبة من الموردين، وأهم العلامات التجارية الصينية.

وافتتح فعاليات المعرض، الشيخ ماجد بن سلطان بن صقر القاسمي رئيس دائرة شؤون الضواحي والقرى، بحضور عبد الله سلطان العويس رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة الشارقة، رئيس مجلس إدارة مركز إكسبو الشارقة، وسالم علي المهيري رئيس المجلس البلدي لمدينة الشارقة، وعدد من أعضاء مجلس إدارة الغرفة وإكسبو، وسيف محمد المدفع الرئيس التنفيذي لمركز إكسبو الشارقة، ويوسف فا الرئيس التنفيذي لمعرض «إيفرست الدولي»، إلى جانب عدد من الشخصيات الرسمية، وأعضاء من السلك الدبلوماسي.

وتجول الحضور في أرجاء المعرض، واطلعوا على أجنحته ومنصاته، وما يتضمنه من عرض لأحدث قطع غيار وأكسسوارات السيارات، ومنتجات الإطارات والبطاريات، وإلكترونيات السيارات ومعدات الصيانة، كما استمعوا لشرح من العارضين والفنيين والخبراء، حول تكنولوجيا السيارات، وأبرز التقنيات الذكية، والابتكارات الحديثة المستخدمة في عالم قطع غيار السيارات، والتي يقدمها المعرض.

تغطية كافة القطاعات الاقتصادية

وقال عبد الله سلطان العويس، إن استضافة هذا الحدث الهام في مركز إكسبو الشارقة، يشكل إضافة إلى أجندة أحداث مركز إكسبو المتنوعة والغنية بالفعاليات، التي نسعى من خلالها إلى تغطية كافة القطاعات الاقتصادية، انطلاقاً من حرص غرفة تجارة وصناعة الشارقة، على أن تكون داعمة ومساهمة في تعزيز حركة التجارة، وتوطيد علاقة الشركات المحلية مع نخبة من أكبر التجار والمصنعين من مختلف دول العالم، مشيراً إلى أن تنظيم هذا الحدث في إمارة الشارقة، يأتي استناداً إلى العلاقات الاقتصادية بين الإمارات والصين، التي تشكل نموذجاً فريداً للتعاون على خريطة العلاقات الاقتصادية الدولية.

من جانبه، قال سيف المدفع، إن استضافة هذا الحدث، يأتي في إطار الخطط الاستراتيجية لمركز إكسبو الشارقة لدعم كافة القطاعات الاقتصادية والتجارية، ومن ضمنها قطاع تجارة قطع غيار السيارات، والذي سجل خلال عام 2021، معدلات نمو كبيرة في المبيعات، تجاوزت 10 %، مقارنة بعام 2020، ومن هنا، تأتي أهمية هذا الحدث في مواكبة الطلب المتزايد على مبيعات المركبات وتحديثها، من خلال دوره في تعزيز سلاسل التوريد الخاصة بقطع غيار السيارات في منطقة الشرق الأوسط، مع المصنعين الصينيين، لا سيما أن الحدث يجمع تحت سقفه كبرى الشركات الصينية والإقليمية المتخصصة في التصنيع والتوزيع، والبيع بالتجزئة، والتركيب لجميع قطع غيار السيارات وملحقاتها، مشيراً إلى أن الحدث يشكل منصة مهمة للتجار والمهنيين والزوار المهتمين بعالم السيارات، في ظل ما يتضمنه من عرض واسع لأحدث معدات قطع غيار السيارات، وأجود أنواع الإطارات وأكسسوارات السيارات.

طباعة Email