1500 رائد أعمال يجتمعون في القمة العالمية للشركات بدبي

جانب من جلسات القمة العالمية للشركات في دبي | من المصدر

ت + ت - الحجم الطبيعي

انطلقت في دبي فعاليات القمة العالمية للشركات بمشاركة 1500 من رواد الأعمال من جميع أنحاء العالم. تهدف القمة إلى تبادل الأفكار والمقترحات وإقامة شراكات من شأنها التأثير في الاقتصاد العالمي، الأمر الذي يعزز مكانة دولة الإمارات العربية المتحدة عاصمة عالمية للأعمال.

وتستمر القمة التي تقام بدعم من دائرة الاقتصاد والسياحة بدبي على مدار 20 يوماً حتى 15 ديسمبر المقبل وتضم فعالياتها 100 جلسة حوارية تستهدف تسهيل الشراكات وتعزيز أوجه التعاون لصياغة مستقبل الاقتصاد في قطاعات التمويل والرياضة والتعليم والصحة والإعلام والتكنولوجيا والصناعة.

وأبرز ما يميز القمة فعالية «مستقبل الاستثمار في الرياضة» التي تنظمها قمة «إنفستوبيا» للاستثمار يومي 7 و8 ديسمبر تحت رعاية معالي عبدالله بن طوق المري وزير الاقتصاد، وتجمع 200 شخصية من كبار صناع القرار على الصعيد العالمي في قطاع الرياضة.

تعتبر «إنفستوبيا» منصة عالمية أطلقتها وزارة الاقتصاد خلال القمة العالمية للحكومات عام 2022. وقال محمد الزعابي الرئيس التنفيذي لمنصة «إنفستوبيا» العالمية للاستثمار: لدى «إنفستوبيا» والقمة العالمية للشركات العديد من أوجه التشابه التي تتلاقى مع دورهما الرئيسي منظمين لفعاليات تجمع قادة الأعمال وصناع القرار معاً لمناقشة القضايا الاقتصادية وقطاعات التكنولوجيا والصناعة ضمن ملتقيات أعمال وتواصل.

دعم

وأعرب أحمد الخاجة المدير التنفيذي لمؤسسة دبي للمهرجانات والتجزئة، عن سعادته بتقديم الدعم للقمة التي تعزز مكانة دبي مركزاً عالمياً لاستضافة الفعاليات الكبرى والأعمال والسياح، منوهاً إلى حرص دبي على تقديم تجارب متنوعة لزوارها، فيما تعتبر الفعاليات أحد العناصر الأساسية في استراتيجية دبي السياحية والتي تهدف إلى تحقيق رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، الرامية إلى جعل دبي الوجهة المفضلة في العالم للحياة والعمل والزيارة.

وأضاف: في ظل الموسم الرياضي الذي تعيشه المنطقة مع استضافة دولة قطر الشقيقة للمونديال تقدم القمة منصة مهمة للمناقشات حول الرياضة، التي تعتبر جزءاً من النسيج الاجتماعي لدولة الإمارات ودورها المؤثر في الاقتصاد العالمي، فضلاً عن فتح باب الحوارات والمناقشات حول القطاعات الأخرى، ونتطلع لأن تعود القمة بالفائدة على جميع المشاركين وتعزيز مكانة دبي وجهة مفضلة للزيارة.

طباعة Email