بدء إنشاء أول مشروع سكني في مركز دبي المالي العالمي

انطلاق المرحلة الثالثة لخطة توسعة «إنوفيشن هب»

صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلن مركز دبي المالي العالمي بدء الأعمال الإنشائية في مشروعه الجديد «ليفينغ وإنوفيشن تو»، الذي يأتي ضمن إطار المرحلة الثالثة من خطة توسعة «إنوفيشن هب»، مجتمع الابتكار الأكبر في المنطقة.

وكان سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي نائب رئيس مجلس الوزراء وزير المالية ورئيس مركز دبي المالي العالمي، أعلن في مايو 2021 عن خطة توسعة «إنوفيشن هب» لمضاعفة حجمه بمعدل 4 أضعاف من 80 ألفاً إلى 315 ألف قدم مربع، على أن تكتمل جميع مراحل خطة التوسع بحلول نهاية العام المقبل، ويعكس ذلك وتيرة النمو السريعة التي يشهدها المركز. ويحتضن «إنوفيشن هب» اليوم أكثر من 600 شركة متخصصة بمجال التكنولوجيا والابتكار تتنوع بين شركات الابتكار الكبرى، والمختبرات الرقمية، وشركات رأس المال الاستثماري والمؤسسات التعليمية. ويساهم بخلق قيمة اقتصادية جديدة من خلال تعزيز الابتكار والمشاريع وجذب المواهب عبر مختلف قطاعات الأعمال تحديداً ضمن القطاعات المستقبلية.

تدشين

وأقيمت مراسم بدء أعمال المرحلة الثالثة من خطة توسعة «إنوفيشن هب» بحضور عيسى كاظم، محافظ مركز دبي المالي العالمي. ويشمل المشروع 184 ألف قدم مربع من المكاتب ومساحات العمل المشتركة بالإضافة إلى مساحة طابقية إجمالية تبلغ 107 آلاف قدم مربع مخصصة لمنافذ البيع بالتجزئة. وتشمل المرحلة الجديدة أيضاً إنشاء مرافق متطورة لعقد المؤتمرات.

وشكل «ليفينغ وإنوفيشن تو»، وهو المشروع الأول من نوعه في مركز دبي المالي العالمي، مفهوماً جديداً لمستقبل العيش مع احتضانه أكثر من 170 وحدة سكنية راقية. ومن المتوقع لهذه الوحدات أن تشهد إقبالاً كبيراً في ضوء الطلب القوي على المكاتب التجارية التي يملكها ويديرها المركز.

ريادة

وقال عيسى كاظم: لمواصلة مهمتنا في تعزيز الابتكار والريادة، لابد من تشييد مرافق عالمية المستوى تواكب متطلبات المستقبل وتمكن المؤسسات والأفراد من النمو والازدهار ضمن بيئة استثنائية للإقامة والعمل في آن معاً. وللمرة الأولى، يبادر مركز دبي المالي العالمي إلى تطوير مساحة متعددة الاستخدامات تشمل وحدات سكنية عصرية، ومساحات للعمل المشترك، ومكاتب، ومنافذ للبيع بالتجزئة ومجموعة من المطاعم الفاخرة. ويستجيب مشروعنا هذا لحالة التطور المستمرة في مساحات العمل وأنماط المعيشة، حيث يسعى المركز من خلاله إلى توفير وجهة جديدة ومثالية لتصبح عنواناً فارقاً لأساليب الحياة الراقية، يمكن فيها للأفراد الاستمتاع بأفضل جوانب الحياة العصرية ضمن بيئة عالمية المستوى مفعمة بالحياة، وذلك انطلاقاً لما تمثله الدولة باعتبارها أبرز الدول استقطاباً للراغبين في العمل والاستقرار على أراضيها، للاستفادة من جودة مقومات الحياة هنا.

وقال عارف أميري، الرئيس التنفيذي لسلطة مركز دبي المالي العالمي: «لطالما احتل المركز الصدارة في قيادة قطاع التكنولوجيا المالية والابتكار في المنطقة، مما ساهم في استقطاب المركز لأكثر من 600 شركة متخصصة في هذا المجال. ونحن في توسع مستمر لتلبية الطلب المتزايد، حيث ستساهم التوسعة الجديدة والمتمثلة في «ليفينغ وإنوفيشن تو» في تعزيز مكانة المركز ليصبح أحد أكبر الأنظمة البيئية المالية في العالم. وبذلك سنتمكن من خلال المشروع متعدد الاستخدامات من تلبية متطلبات الإقامة والعمل والترفيه، مما يسهم في تعزيز المشهد العمراني لمركز دبي المالي العالمي وترسيخ مكانته وجهة رائدة لأساليب الحياة الراقية إلى جانب دوره كمركز مالي عالمي رائد».

ويتوقع اكتمال إنجاز «ليفينغ وإنوفيشن تو» في 2025. حيث يحرص مركز دبي المالي على تحسين مساحاته وإعادة تصميمها لتكون أكثر ذكاءً وإبداعاً وأقل ازدحاماً. ويتمحور المبنى في تصميمه حول مفهوم الاستدامة، حيث يتم قياس الأثر البيئي لجميع مراحل الإنشاء وما بعد التسليم. وأسوة بباقي مباني المركز، يمتثل «ليفينغ وإنوفيشن تو» لمعايير نظام الريادة في الطاقة والتصميم البيئي LEED - النظام العالمي لتصنيف المباني الخضراء.

طباعة Email