ملتقى راكز الأكاديمي يستكشف مهارات المستقبل والتحول الرقمي برأس الخيمة

ت + ت - الحجم الطبيعي

استضافت منطقة راكز الأكاديمية برأس الخيمة الملتقى الأكاديمي الصناعي الرابع بحضور ما يقارب 90 مشاركاً من كبار المسؤولين لدى الجهات الحكومية وأبرز الشخصيات الرائدة في القطاعات التعليمية والصناعية في الإمارة، وذلك لمناقشة أحدث الاتجاهات وأفضل الممارسات في النظام الأكاديمي.

وأسهم الملتقى في تعزيز سبل التعاون لشراكة طويلة المدى بين الحضور، كما تم خلال الملتقى مناقشة العديد من المحاور، منها: المهارات المستقبلية اللازمة، وإمكانية تبني التحول الرقمي، والفرص المتاحة في القطاعات الصناعية والتعليمية.

وقال الدكتور ستيفن ريسيغ، رئيس القطاع الأكاديمي لدى راكز: لقد منحنا هذا الملتقى فرصة لتعزيز رؤيتنا بالنسبة للمنطقة الأكاديمية، حيث تضمن تطبيق أعلى معايير الجودة التعليمية وتأسيس نظام تعليمي عالمي لكل الطلاب والطاقم الأكاديمي في إمارة رأس الخيمة، وتسهم مثل هذه الفعاليات في تبادل أفضل الممارسات واكتساب رؤى حول كيفية تحويل التكنولوجيا لمجال الأعمال.

وأضاف: شهدت الدورة الرابعة من الملتقى حضور متحدثين مهنيين وعقد مناقشات حوارية تمثل شخصيات من المؤسسات التعليمية والجامعات في إمارة رأس الخيمة، مثل جامعة ستيرلنغ - رأس الخيمة، والجامعة الأمريكية برأس الخيمة، وشركاء المجال، مثل جارديان جلاس، وكي دبليو سي، وأمازون لخدمات الويب، إضافة إلى متحدثين من راكز، وتضمنت الورشات المقدمة رؤى حول موضوعات مختلفة، مثل تأثير التحول الرقمي في الصناعات العالمية والتغيرات في القطاع التعليمي والفرص التي تقدمها شركة أمازون للخريجين.

طباعة Email