«ممزورلد» تنضم إلى «إي.زي.دبي» للتجارة الإلكترونية

محسن أحمد ومنى عطايا ومسؤولون من الجانبين عقب توقيع الاتفاقية | من المصدر

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلنت «إي.زي.دبي»، المنطقة المخصصة بالكامل للتجارة الإلكترونية، والتي تمتاز بموقعها الاستراتيجي في قلب المنطقة اللوجستية بدبي الجنوب عن ترحيبها بانضمام «ممزورلد»، أكبر سوق إلكتروني للأمهات والأطفال في الشرق الأوسط، لتوسعة نطاق عملياتها.

و«إي.زي. دبي» هي أول منطقة من نوعها للتجارة الإلكترونية في الشرق الأوسط على مساحة قدرها 920.000 متر مربع. وجرى تصميمها لاستقطاب شركات التجارة الإلكترونية الرائدة من شتى أنحاء العالم. وتهدف المنطقة التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، في 2019 إلى ترسيخ مكانة الإمارة كمركز للتجارة الإلكترونية العالمية.

وجرى توقيع اتفاقية بحضور محسن أحمد، المدير التنفيذي للمنطقة اللوجستية في دبي الجنوب، ومنى عطايا، الرئيس التنفيذي لـ «ممزورلد»، وعدد من كبار المسؤولين التنفيذيين للطرفين. وتمتد المنشأة الجديدة على مساحة 8.152 متراً مربعاً في منطقة حرة تشهد توسعاً سريعاً بفضل إقبال العديد من كبرى شركات التجارة الإلكترونية، ما يساهم في تعزيز حضور «ممزورلد» ودعم عملياتها لمواصلة توسعها الهائل.

وستوفر «إي.زي.دبي» الدعم لـ «ممزورلد» في إدارة مركز تنفيذ فعال من خلال الأنشطة المختلفة للعمليات الجمركية وغير المجمركة لتسريع دورة المخزون. ومن شأن هذه الخطوة أن تساعد «ممزورلد» أيضاً في إدارة عمليات المستودعات الجديدة وتطويرها لدعم استراتيجية نموها القوية على المستويين الإقليمي والعالمي.

وقال محسن أحمد: «بصفتها أكبر سوق إلكتروني في الشرق الأوسط، تعد «ممزورلد» إضافة رائعة إلى «إي.زي.دبي». ونواصل جهودنا لتوفير بيئة ممتازة لهذه الشركات المتخصصة، والعمل على تعزيز قطاع التجارة الإلكترونية في المنطقة. وسيعمل المركز الجديد على توسيع قدرات «ممزورلد» بشكل كبير، وعلى نحو يساعدها في مواصلة تلبية طلبات العملاء وضمان رضاهم، وتمكينها من تسليم المنتجات بسرعة، لاسيما مع قربنا من شركاء التوصيل».

ويتمثل الهدف الرئيسي من المنشأة في تحسين كل نقاط الاتصال مع المستهلكين، والارتقاء بصناعة التجارة الإلكترونية، وذلك من خلال تزويد العملاء باستمرار بتجربة مميزة وعملية وسلسة، إضافة إلى تعزيز العلاقات طويلة الأمد مع العملاء. وبالتالي سيؤدي هذا الجهد إلى الارتقاء بحدود الابتكار، وتحسين التميز التشغيلي وضمان الكفاءة في توفير التكاليف.

وقالت منى عطايا: «يمثل المركز الجديد في «إي.زي.دبي علامة فارقة في مسيرة «ممزورلد»، لاسيما وأننا كعلامة تجارية وصلنا إلى مرحلة مهمة من النمو الهائل، ما يجعل من «إي.زي.دبي» شريكاً طبيعياً لنا. ويتمتع المركز بموقع استراتيجي يتيح لنا تلبية طلبات العملاء المتزايدة، ومواصلة توفير تجربة تسوق إلكترونية ممتازة في المنطقة. وستكون المرافق الجديدة وعوامل التمكين الحديثة التي توفرها المنطقة بمثابة عناصر أساسية لدعم خطتنا القوية للتوسع في جميع أنحاء المنطقة بطريقة أكثر سلاسة وكفاءة».

 

طباعة Email