برعاية لطيفة بنت محمد

مؤسسة محمد بن راشد للمعرفة تنظم «ملتقى شباب المعرفة»

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

برعاية سمو الشيخة لطيفة بنت محمد بن راشد آل مكتوم، رئيسة هيئة الثقافة والفنون في دبي، وعضو مجلس دبي، أعلنت مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة عن تنظيم «ملتقى شباب المعرفة» ديسمبر المقبل، بالشراكة مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي.

ويقام الملتقى حضورياً يومي 6 و7 ديسمبر المقبل، وافتراضياً يومي 8 و9 من الشهر ذاته، لإتاحة نطاق أوسع من المشاركات من مختلف أنحاء العالم. ويأتي تنظيم «ملتقى شباب المعرفة» في إطار حرص المؤسسة على تحفيز التميز والإبداع المعرفي لدى جيل الشباب، وحث الشباب على التحلي بروح التحدي الإيجابي ورفع سقف طموحاتهم، وذلك عبر تسليط الضوء على الإنجازات المعرفية العالمية، والاحتفاء بقصص النجاح وأصحاب الإسهامات النوعية والبصمات المؤثرة في نشر وتوطين المعرفة.

جلسات

يتضمن جدول أعمال الملتقى سلسلة من الجلسات النقاشية والحلقات الشبابية، من ضمنها جلسة الفائزين بـ«جائزة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة»، وجلسة اللقاءات التحضيرية للاجتماع العربي للقيادات الشابة ويطلقها وزراء للشباب بالتعاون مع مركز الشباب العربي. كما سيشهد الملتقى إضاءات ونقاشات حول آفاق تقنية «الميتافيرس» بالتعاون مع المؤسسة الاتحادية للشباب، وجلسة نقاشية مع كوادر شبابية إماراتية حائزة على جوائز عالمية، وذلك بهدف التعرف عن كثب إلى التحديات التي تعترض طريق الشباب في بلوغ طموحاتهم وسبل تجاوزها.

تحفيز

وقال جمال بن حويرب، المدير التنفيذي لمؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة: يأتي «ملتقى شباب المعرفة» استمراراً لنهجنا المؤسسي في تنظيم ودعم المنصات والملتقيات المعرفية، وتطوير قنوات جديدة لتبادل المعرفة ومشاركة أفضل الممارسات في هذا الصدد، واضعين نصب أعيننا تمكين وتحفيز المواهب والكفاءات الشبابية، وفي إطار رسالتنا للاضطلاع بدور ريادي في نشر المعرفة عالمياً باعتبارها حجر الأساس في نماء المجتمعات وتقدمها.

وأضاف بن حويرب: «نحرص في مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة على تحفيز الابتكار المعرفي لدى جيل الشباب، وتعزيز إشراكهم في صياغة وتطوير وتنفيذ الخطط والاستراتيجيات المعرفية، إيماناً بدورهم المحوري في توجيه دفة التحول نحو مجتمعات واقتصادات المعرفة. ويسرنا أن نتيح منصات للاحتفاء بالمتميزين في ميادين المعرفة، لتشجيع الشباب على الاستلهام من تجارب أقرانهم، وترسيخ المكانة الريادية لإمارة دبي في المشهد المعرفي العالمي، ومواصلة البناء على ما حققته المؤسسة خلال مسيرتها كقوة دافعة لتسريع وتيرة التحول المعرفي ومواجهة التحديات التي تعيق مسارات المعرفة على الصعيدين الإقليمي والدولي».

أهمية

وستنظم مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة خلال الملتقى جلسة «وظائف المستقبل» وجلسة «عالم المستقبليات»، إلى جانب جلسة تتمحور حول «مؤشر المعرفة العالمي» لاستعراض أهم نتائجه ومناقشة دوره في نشر المعرفة والإضاءة على واقعها حول العالم، وإبراز أهمية الشراكات مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في دعم المعرفة والتنمية بالمنطقة العربية والعالم. وسيتخلل ملتقى شباب المعرفة حوار مع نيكولاس تيرنر، العضو المنتدب لدى «مؤتمر لينداو للفائزين بجائزة نوبل»، يوضح خلاله دور المؤتمر في استقطاب العلماء والشباب والباحثين في مجالات المهارات المتقدمة، كما تتضمن فعاليات الملتقى حلقات شبابية مع صُناع القرار بالتعاون مع المؤسسة الاتحادية للشباب.

طباعة Email