أحمد بن سعيد: أتطلع إلى رؤية مزيد من النمو والازدهار للشراكة القوية

5 سنوات من شراكة طيران الإمارات وفلاي دبي

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

أشاد سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم رئيس هيئة دبي للطيران المدني، الرئيس الأعلى الرئيس التنفيذي لطيران الإمارات والمجموعة بالشراكة الفعالة بين طيران الإمارات وفلاي دبي، وقال في تدوينة عبر حساب سموه على «تويتر» بمناسبة مرور خمس سنوات على الشراكة: «نحتفل بخمس سنوات من الشراكة بين طيران الإمارات وفلاي دبي. وحتى الآن، استمتع أكثر من 11 مليون مسافر برحلات سلسة إلى دبي وعبرها، بفضل الاتصال المعزز بين شبكتي الناقلتين، وأنا أتطلع إلى رؤية مزيد من النمو والازدهار لهذه الشراكة القوية».

تكامل

ويصادف هذا الشهر مرور 5 سنوات على تفعيل طيران الإمارات وفلاي دبي شراكتهما الواسعة وتوحيد جهودهما لتقديم خيارات سفر لا مثيل لها للعملاء في مختلف أنحاء العالم. وتوسعت شبكة المسارات المشتركة للناقلتين بشكل كبير، ما أتاح لأكثر من 11 مليون عميل مواصلة سفرهم بسلاسة على أكثر من 250 ألف رحلة منذ إطلاق الشراكة في 2017.

وتعود فوائد الشراكة المبتكرة بين طيران الإمارات وفلاي دبي إلى النموذج المعتاد لمشاركة الرموز، وتشمل الآن تكاملاً للشبكة، وتحسيناً لجداول الرحلات، وسلاسة الانتقال في مطار دبي الدولي بين المبنيين 2 و3، ونقل الأمتعة على كامل خط الرحلة، بالإضافة إلى مزايا الولاء المتبادلة بموجب برنامج «سكاي واردز طيران الإمارات» المشترك لعملاء الناقلتين.

نمو

يمكن للعملاء الوصول إلى 215 وجهة في 98 دولة عبر دبي، مع توفر خيارات للسفر على أكثر من 250 رحلة رمز مشترك. ويستطيع عملاء طيران الإمارات حجز رحلاتهم إلى أكثر من 80 وجهة فريدة لفلاي دبي، في حين يتوفر لعملاء فلاي دبي الاختيار من بين أكثر من 99 وجهة للسفر مع طيران الإمارات. ومن الوجهات المفضلة للعملاء، سواءَ للعمل أم السياحة: كاتماندو والكويت وجزر المالديف وزنجبار.

وتمكن أكثر من 8.5 ملايين عضو من الاستمتاع بمزايا «سكاي واردز طيران الإمارات»، برنامج مكافأة ولاء المسافرين الدائمين المشترك بين طيران الإمارات وفلاي دبي، حيث كسبوا 150 مليار ميل سكاي واردز في السنوات الخمس من خلال الشراكة. ويتمتع العملاء في مطار دبي بإنهاء إجراءات سفرهم بسلاسة، ووصول سهل إلى صالات طيران الإمارات في المبنى 3 وصالة فلاي دبي في المبنى 2، وزمن انتظار معقول، حيث تقوم الناقلتان بتوسيع جداول رحلاتهما، وتوفير مواصلة السفر بسهولة على رحلات فلاي دبي إلى 33 وجهة انطلاقاً من المبنى 3 الخاص بطيران الإمارات بمطار دبي .

مرونة

وينتقل شهرياً أكثر من 270 ألف مسافر على رحلات طيران الإمارات وفلاي دبي، اللتين تواصلان إضافة مزيد من الرحلات إلى جداولهما، ما يوفر هذا للعملاء مزيداً من المرونة إلى وجهات مثل البحرين والكويت وكراتشي والمالديف والمدن الرئيسية بالسعودية.

وتواصل الناقلتان أيضاً توسيع شبكتيهما، حيث استأنفت طيران الإمارات مؤخراً تشغيل رحلاتها إلى ريو دي جانيرو وبوينس آيرس. كما نمت شبكة فلاي دبي بدرجة غير مسبوقة في 2022، إذ أطلقت خدمات جديدة إلى مزيد من الوجهات، منها العلا ونمنجان وأوش وبيزا وسمرقند. كما أعلنت فلاي دبي عن خطط لإطلاق خدمات جديدة في 2023 إلى من جان (المالديف) وكالياري وميلانو- بيرغامو (إيطاليا) وكورفو (اليونان) وكرابي وباتايا (تايلند)، بالإضافة إلى استئناف الرحلات إلى كل من أبها وحائل والهفوف وتبوك في السعودية.

وتستثمر طيران الإمارات أكثر من ملياري دولار في برنامج شامل لتحديث 120 طائرة وتجهيزها بمقصورة الدرجة السياحية الممتازة، وتوفير قوائم طعام أفضل وخيارات أكثر استدامة. وطرحت فلاي دبي مقعداً جديداً في درجة الأعمال يوفر راحة أكبر للعملاء على رحلاتها القصيرة والمتوسطة المدى. كما وسّعت فلاي دبي أسطولها إلى 70 طائرة بوينج 737، وستعدّل عدداً من طائراتها العاملة، بالإضافة إلى تجهيز طائراتها المستقبلية بمقاعد درجة الأعمال الجديدة.

طباعة Email