«هيوليت باكارد إنتربرايز» تفتتح مركزاً إقليمياً للإمارات وأفريقيا في دبي

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكّد أحمد الخلافي، مدير عام «هيوليت باكارد إنتربرايز» في الإمارات وأفريقيا، أن قيادة الإمارات وفرت للمواطن الإماراتي العديد من الفرص الواعدة لإثبات قدراته ومهاراته القيادية في مجالات عديدة، بما في ذلك قيادة عمليات التحول الرقمي في بلدان وأسواق جديدة.

تسريع

جاء ذلك على هامش إعلان «هيوليت باكارد إنتربرايز» عن إطلاق مركز إقليمي جديد لأعمالها في الإمارات وأفريقيا، والذي سيكون تحت قيادة أحمد الخلافي الذي سيقود مسؤولية قيادة الفرق الموجودة في الإمارات وأفريقيا للإشراف على المبادرات الرئيسية وتنمية أعمال أتش بي إي في المنطقة، وسيحدد أولويات الشركة واستراتيجيات الأعمال المحلية، وسيواصل العمل عن كثب مع الحكومة ومؤسسات القطاع الخاص لتسريع وتيرة التحول الرقمي والابتكار التكنولوجي في جميع أنحاء المنطقة.

وأضاف الخلافي في تصريحات خاصة لـ«البيان» أن الإمارات باتت مركزاً عالمياً للمواهب وأصحاب المهارات المحليين والأجانب، حيث تتطلع الكثير من الدول إلى الاستفادة من خبرات الكوادر الإماراتية العريقة وقدراتهم التنافسية في كافة المجالات، وهذا بفضل الرؤى الاستراتيجية التي وضعتها الحكومة الرشيدة لدولة الإمارات، حيث حرصت خلال السنوات الماضية على توفير فرص تعليمية وبرامج تدريبية تعزز قدرات المواطنين وتطور مهاراتهم ومسارهم الوظيفي.

نجاح

وقال مارك ووترز المدير العام لشركة هيوليت باكارد إنتربرايز في المملكة المتحدة وأيرلندا والشرق الأوسط وأفريقيا: «على مدى العامين الماضيين، نجح الخلافي في قيادة أعمال الشركة في الإمارات وتعزيز قدرات فريق العمل، واكتساب ثقة العملاء وتنمية أعمال الشركة في مجال الشبكات الطرفية والسحابية. وبات يحظى باحترام وتقدير كبيرين على صعيد الشركة والعملاء والشركاء، وبمكانة مميزة وتفكير استراتيجي وخبرة تخوله قيادة أعمالنا في أفريقيا. ونتطلع بشغف لما يمكن أن يحققه الخلافي من خلال هذا الدور».

ويقع مكتب الشركة في مدينة دبي للإنترنت. وقال عمار المالك، النائب التنفيذي لرئيس مجموعة تيكوم – القطاع التجاري: «تواصل دبي ترسيخ مكانتها وجهة عالميةً مفضلة لكبرى شركات التكنولوجيا وحاضنة جاذبة للمواهب والكفاءات المهنية المتميزة من جميع أنحاء العالم، بفضل موقعها الاستراتيجي وبيئة الأعمال التنافسية والأطر التنظيمية المرنة التي تمكنها من خدمة كافة أسواق الشرق الأوسط وأوروبا الشرقية وأفريقيا.

ونحن فخورون في دبي للإنترنت بتوفير بيئة أعمال متكاملة تشمل أصولاً عقارية ذات جودة ومرونة عالية، مدعومة ببنية تحتية تقنية متطورة وحلول مبتكرة، من شأنها أن تمكن العملاء مثل شركة هيوليت باكارد إنتربرايز من الارتقاء بأعمالها ومواصلة النمو والنجاح، ما يرسخ مكانة مجمعنا للأعمال كأكبر مركز تكنولوجي في المنطقة، ويسهم في تعزيز مسيرة التحول الرقمي في المنطقة والعالم على حد سواء».

طباعة Email