منصة «مليون» نموذج تمويل لامركزي قائم على البلوك تشين

ت + ت - الحجم الطبيعي

تسعى منصة «مليون Million» إلى الاستفادة من الفرص الاقتصادية في المنطقة والمساهمة في إعادة تشكيل منظومتها بفضل تكنولوجيا البلوك تشين من خلال التركيز على اقتصاد صنّاع المحتوى في العالم العربي، ومع ظهور إنترنت الجيل الثالث Web 3.0، بات اقتصاد صنّاع المحتوى من بين أسرع المنظومات الاقتصاديّة نمواً في العالم، في ظلّ تحوّل وسائل الإعلام لتصبح أكثر لامركزيّة من أيّ وقت مضى. ويُعدّ اقتصاد صنّاع المحتوى حالياً قطاعاً بمليارات الدولارات، حيث بلغت قيمته 104.2 مليارات دولار في عام 2022، ومن المتوقّع أن تصل إلى 200 مليار دولار في عام 2024.

على الصعيد العالمي، تسجّل منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا واحداً من أعلى معدّلات انتشار منصّات التواصل الاجتماعي، وهي تضطلع بدور أساسيّ في اقتصاد صنّاع المحتوى. في الوقت الحالي، يستخدم أكثر من 82% من الأشخاص في المملكة العربيّة السعوديّة شبكات التواصل الاجتماعي في إطار حياتهم اليوميّة، في حين أنّ 98% من سكّان دولة الإمارات العربيّة المتّحدة، المقدّر عددهم بأكثر من تسعة ملايين نسمة، ناشطون على وسائل التواصل الاجتماعي. وبالتالي، ليس من المستغرب أنّ المنطقة تعتمد تكنولوجيا البلوك تشين وإنترنت الجيل الثالث وتستخدمهما، بوتيرة متسارعة.

توفّر هاتان التكنولوجيتان مزايا وفرصاً فريدة من شأنها مساعدة صنّاع المحتوى في تحقيق الدخل وتفاعل المجتمع الرقميّ. فهي تمنح المستخدمين ملكيّة بياناتهم وتتيح لصنّاع المحتوى وللمجتمعات فرصة تحويل الاهتمام الذي يقدّمونه ويحصلون عليه، إلى مصدر للدخل. وبذلك فإنّ قوّة وسائل التواصل الاجتماعي تُصبح في أيدي المستخدمين! ومن خلال جمعها بين المجتمعات، اقتصاد صنّاع المحتوى وإنترنت الجيل الثالث، تتّخذ «مليون» خطوة إلى الأمام عبر دعم صنّاع المحتوى ومجتمعاتهم. عندما ينضمّ صنّاع المحتوى إلى Million.one، فإنّهم سيحظون بالملكيّة الرقمية لمحتواهم، وسيتمتّعون بإمكانيّة توليد دخل سلبي، كما سيتمكّنون من زيادة حجم مجتمعاتهم على أساس التفاعل والمشاركة القيّمين.

وقال جوليان هواري، الرئيس التنفيذي في معرض التعليق على ذلك: يبحث صنّاع المحتوى عن طرق أكثر جدوى وقيمة لجذب اهتمام وتفاعل قواعد المعجبين الخاصة بهم. ويضيف: ولا تتيح منصّة «مليون» لصنّاع المحتوى فرصة تقديم المزيد لمعجبيهم، بما في ذلك الأرباح الماليّة كمقابل لتفاعلهم، وحسب، بل تسمح كذلك لصنّاع المحتوى ولمجتمعاتهم بإمكانيّة المشاركة في القيمة الجماعية التي يساعدون المنصّات على توليدها.

تمثّل «مليون» الجيل الجديد من وسائل التواصل الاجتماعي، وهي أول منصّة تواصل اجتماعي بنموذج تمويل لامركزي (SocialFi) في الشرق الأوسط، تمكّن صنّاع المحتوى والمجتمعات على حدّ سواء من خلال تحويل الأنشطة الاجتماعية القائمة على التفاعل إلى مصدر للدخل. تعتمد هذه المنصّة على نموذج لامركزي، وهي تمنح المستخدمين الملكيّة الرقميّة للمحتوى الذي يصنعونه ويحقّقون دخلاً منه. بفضل نموذج الإيرادات القائم على مبدأ «التفاعل لكسب المال» (E2E)، فإنّ الشخص يُكافأ على الوقت الذي يقضيه على وسائل التواصل في النشر، تسجيل الإعجاب، اللعب أو غير ذلك. وتهدف «مليون» بهذه الطريقة إلى تحفيز المستخدمين وصنّاع المحتوى، على حدّ سواء، لتوسيع المجتمع وتحسين إيراداتهم من خلال تأثير الشبكة هذا.

طباعة Email