«منتدى الشارقة الدولي للسياحة والسفر» ينطلق 24 الجاري

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

تنطلق فعاليات الدورة الـ 9 من «منتدى الشارقة الدولي للسياحة والسفر» الذي تنظمه «هيئة الإنماء التجاري والسياحي بالشارقة» تحت شعار «بناء مستقبل مستدام للسياحة» الخميس 24 من نوفمبر الجاري.

ويجمع المنتدى الذي يقام في مركز إكسبو الشارقة نخبة من كبار المسؤولين وصناع القرار من القطاعين الحكومي والخاص، من داخل الدولة وخارجها، إلى جانب مختصين بقطاع السياحة العالمي وتطوير الوجهات، بالإضافة إلى الخبراء الاقتصاديين ورواد الأعمال العاملين في قطاع السفر والرحلات والطيران والضيافة والفنادق، بالإضافة إلى مجموعة من صناع المحتوى السياحي على منصات التواصل الاجتماعي.

جهود

ويأتي انعقاد المنتدى استكمالاً لجهود «هيئة الإنماء التجاري والسياحي بالشارقة» في تعزيز مكانة إمارة الشارقة على خارطة السياحة العالمية، وفتح المجال أمام المؤسسات والهيئات العاملة في القطاع على مستوى العالم، لاستعراض أحدث الممارسات والخيارات المبتكرة في السياحة، وتبادل الخبرات في مجالات إدارة وتطوير المشاريع والخدمات السياحية، وتسليط الضوء على الدور الحيوي للقطاع في دعم وتعزيز الاقتصاد.

محاور

ويناقش المنتدى العديد من المحاور المتعلقة ببناء مستقبل مستدام لقطاع السياحة، في عدد من الجلسات الحوارية والعروض التقديمية، ويسلط الضوء على إلهام صناعة الضيافة بالصورة التي تجعلها أكثر إبداعاً وابتكاراً، والقدرة التنافسية للوجهات المختلفة وسبل تطويرها، وفقاً للمعايير الدولية وأفضل الممارسات والخبرات العالمية، إضافة لأهم التحديات المحتملة التي تواجه هذا القطاع الاقتصادي الحيوي. إلى جانب مواضيع ذات صلة بالفرص المتاحة في مختلف المجالات الناشئة في التكنولوجيا والهندسة المعمارية وأهمية مساهماتها في القطاع.

ويعتبر المنتدى واحداً من أهم الأحداث التي تنظمها الشارقة في القطاع السياحي، حيث تستضيف من خلاله خبراء هذه الصناعة لإجراء مناقشات مفتوحة حول أحدث التطورات المتعلقة بالسفر والسياحة، وتقديم الأفكار التي من شأنها دعم وتعزيز الاقتصاد المحلي لدول المنطقة والعالم، اعتماداً على فعالية الجذب السياحي، مع التركيز على التنافسية والاحتياجات الضامنة للاستدامة في قطاع السياحة.

استراتيجية

وقال خالد جاسم المدفع، رئيس هيئة الإنماء التجاري والسياحي بالشارقة: «يمكن القول إن قطاع السياحة واحد من أكثر القطاعات تأثيراً على اقتصادات دول العالم، فهو مرتبط بسلسلة قطاعات حيوية ومركزية، وللنهوض به تأثير مباشر على سير أعمالها وخيارات تطورها، لهذا فإن (منتدى الشارقة الدولي للسياحة والسفر) يجسد على أرض الواقع استراتيجية الإمارة تجاه استشراف مستقبل القطاع، وتسليط الضوء على الفرص المتاحة فيه».

جلسات

وتتضمن أعمال المنتدى برنامجاً من الجلسات الحوارية، تنطلق في التاسعة من صباح يوم الخميس، وحتى الثالثة والنصف مساءً. لمناقشة العديد من المحاور حول مستقبل السياحة، والأفكار المبتكرة لتطويرها، مع التركيز على آليات الذكاء الاصطناعي وابتكارات الجيل القادم من التقنيات ومختلف الخيارات الذكية التي تساهم في خلق بيئة سياحية متكاملة، واستعراض الفرص المتاحة لتوسيع الاستثمار في القطاع السياحي وضمان استدامته.

طباعة Email