المدير الإداري للمجموعة في الشرق الأوسط لـ «البيان»:

«بي إم دبليو» تدعم جهود الإمارات في التنقل المستدام

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

أكد الدكتور حميد حقبروار، المدير الإداري لمجموعة «بي إم دبليو» الشرق الأوسط، أن المجموعة تدعم دولة الإمارات في جهود تعزيز النقل المستدام، مشيراً في هذا الصدد إلى توقيع وزارة الطاقة والبنية التحتية اتفاقية مع مجموعة «بي إم دبليو» الشرق الأوسط لتوسيع شبكة شحن السيارات الكهربائية عبر أهم الطرق والوجهات الاتحادية في الإمارات.

وقال حميد حقبروار في تصريحات لـ «البيان» على هامش توقيع الاتفاقية: إننا ملتزمون بدعم التنقل الخالي من الانبعاثات ونسعى إلى دعم هذا الاتجاه في الأسواق التي نعمل بها، مشيراً إلى أن الإمارات تعتبر من أهم الأسواق لمجموعة «بي إم دبليو» من حيث المبيعات.

وحول الاتفاقية، قال: «سعداء للغاية بشراكتنا مع وزارة الطاقة والبنية التحتية لتوسيع شبكة شحن السيارات الكهربائية في جميع أنحاء الإمارات»، معرباً عن ثقته الكبيرة بأن هذه الشراكة سوف تقودنا في الاتجاه الصحيح، وسوف تساهم في تسريع تبني وانتشار السيارات عديمة الانبعاثات، في إطار التزامنا بتعزيز التنقل المستدام في الإمارات ومنطقة الشرق الأوسط.

وأضاف حميد حقبروار إن الإمارات تحرص منذ فترة طويلة على انتهاج سياسات تهدف بشكل أساسي إلى تقليل الانبعاثات، الأمر الذي ينتج عنه بشكل تلقائي زيادة كبيرة في الطلب على السيارات الكهربائية، مشيراً في هذا الصدد إلى التسهيلات والمحفزات المتمثلة في زيادة عدد محطات الشحن ومواقف السيارات المخصصة للسيارات الكهربائية في معظم إمارات الدولة، والتي تعتبر جزءاً من الخطط الموضوعة للتشجيع على استخدامها، معرباً عن توقعاته بأن يستمر سوق السيارات الكهربائية في الانتعاش خلال الأعوام المقبلة في ظل العمل المشترك بين القطاعين الحكومي والخاص.

ورداً على سؤال حول أزمة أشباه الموصلات وهل يمكن أن تستثمر مجموعة «بي إم دبليو» في بناء مصنع لإنتاجها لتلبية احتياجاتها من الرقائق، قال: في هذه المرحلة لا توجد خطط لهذا الأمر، متوقعاً أن تستمر الأزمة لكنه أكد أن مجموعة «بي إم دبليو» مستعدة لذلك تماماً.

وحول أداء النصف الأول في ضوء تلك الأزمة وغيرها، قال: أظهر النصف الأول من العام أن مجموعة «بي إم دبليو»، بفضل مرونتها ومستوى خبرتها العالية، ونظرتها البعيدة، قد تمكنت من الاستمرار في مسارها الاستراتيجي والمضي قدماً في التحول نحو التنقل المستدام. فقد حققت الشركة نمواً في الأرباح بنسبة وصلت إلى 24.5 %.

وأضاف: تمكنت المجموعة خلال النصف الأول من مضاعفة مبيعاتها من السيارات الكهربائية بالكامل بأكثر من الضعف لتصل إلى 75 ألفاً و890 وحدة. وخلال الفترة نفسها، زادت مبيعات السيارات الكهربائية بشكل كبير، حيث ارتفعت بنسبة 20.4% إلى 184 ألفاً و468 وحدة. وارتفعت حصة المركبات الكهربائية من إجمالي عمليات التسليم إلى 15.9%.

وكانت المجموعة قد وقعت اتفاقية مع وزارة الطاقة والبنية التحتية لتوسيع شبكة شحن السيارات الكهربائية عبر أهم الطرق والوجهات الاتحادية في الإمارات. وقال المهندس يوسف آل علي، الوكيل المساعد لقطاع الكهرباء والمياه وطاقة المستقبل بوزارة الطاقة والبنية التحتية: نتطلع قدماً إلى شراكتنا مع «بي إم دبليو» الشرق الأوسط لتوسيع شبكة شحن السيارات الكهربائية في الإمارات، وتعزيز تعاوننا المشترك في هذا السياق، في إطار جهودنا الرامية إلى دعم استراتيجية الوصول إلى صافي صفر انبعاثات في الإمارات.

طباعة Email