أعضاء وشركاء جدد لـ«الجواز اللوجستي العالمي» من 15 دولة

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلنت مبادرة الجواز اللوجستي العالمي انضمام أعضاء جدد من التجار ووكلاء الشحن يمثلون 15 دولة حول العالم، وذلك على هامش القمة العالمية للشحن في دبي التي استضافتها أخيراً وللمرة الأولى شركة «دي بي ورلد»، المزود للحلول اللوجستية الذكية المتكاملة والهادفة إلى تمكين التدفق التجاري حول العالم.

وتخلل جدول أعمال القمة العالمية للشحن جلسة مغلقة نظمتها مبادرة الجواز اللوجستي العالمي التي افتتحها سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، رئيس هيئة دبي للطيران المدني، الرئيس الأعلى الرئيس التنفيذي لطيران الإمارات والمجموعة ورئيس المجموعة التوجيهية العالمية لبرنامج الجواز اللوجستي العالمي، بحضور معالي المهندس سلطان بن سعيد المنصوري، رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للطيران المدني، نائب رئيس المجموعة التوجيهية العالمية لبرنامج الجواز اللوجستي العالمي، وسلطان أحمد بن سليّم، نائب رئيس المجموعة التوجيهية العالمية لبرنامج الجواز اللوجستي العالمي، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمجموعة «دي بي ورلد».

وقال سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم: «رسخت الإمارات دورها الريادي لتبقى في طليعة الدول التي تسهم في دعم المبادرات المبتكرة التي تعزز التجارة العالمية، وتتيح مبادرة الجواز اللوجستي العالمي إزالة الحواجز التجارية وفتح آفاق متعددة الوسائط وتسهل أعمال التجار».

أدوات مبتكرة

وأكد سلطان أحمد بن سليّم تمحور رؤية برنامج الجواز اللوجستي العالمي حول تعزيز نمو حركة التجارة في العالم عبر إيجاد الأدوات والحلول المبتكرة التي من شأنها معالجة أوجه القصور في سلاسل التوريد، بما يعزز تدفقها عبر خطوطها المعتادة. وشدد على دور البرنامج في تقوية العلاقة بين القطاعين العام والخاص وفهم المزيد عن التحديات التي يواجهونها، وتطوير الحلول المناسبة لتأمين ربط جميع مراكز الأعمال بالشبكة الواسعة للجواز اللوجستي العالمي. أعضاء

انضم نحو 150 عضواً جديداً و20 شريكاً إلى البرنامج. وعلى مدار ثلاثة أيام من أعمال القمة، وقعت كل من غرفة التجارة الهندية وأمريكا اللاتينية المشتركة، والاتحاد الدولي لجمعيات وكلاء الشحن ومشغلي الخدمات اللوجستية الدولية في أمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي مذكرة تفاهم مع مبادرة الجواز اللوجستي العالمي لتعزيز القيمة المقدمة للأعضاء، بما في ذلك فهم ومواجهة التحديات الحالية لسلاسل التوريد عالمياً.

دعم

قال موسيس سوليس فلورس، رئيس الاتحاد الدولي لجمعيات وكلاء الشحن ومشغلي الخدمات اللوجستية الدولية في أمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي: «نلتزم بدعم العلاقة التجارية بين الهند ومنطقة أمريكا اللاتينية، ونعمل مع مبادرة الجواز اللوجستي العالمي لاستكمال تحقيق رؤيتنا، حيث نعتزم بناء علاقات قوية لتعزيز مسيرة تطور التجارة لمنطقتنا».

طباعة Email