دراسة مشاريع بين «الإمارات للألمنيوم» و«إيتوشو» اليابانية

ت + ت - الحجم الطبيعي

وقعت شركة الإمارات العالمية للألمنيوم، أكبر شركة صناعية في دولة الإمارات خارج قطاع النفط والغاز، اتفاقية مع شركة إيتوشو اليابانية لدراسة المشاريع المشتركة المحتملة في الإمارات للمساهمة في دعم أهداف استراتيجية «مشروع 300 مليار» للنمو الصناعي في الدولة.

وتعود علاقة التعاون بين الإمارات العالمية للألمنيوم وشركة إيتوشو إلى أكثر من 20 عاماً، حيث تعمل الشركة اليابانية على تسويق معدن الإمارات العالمية للألمنيوم للعملاء في اليابان والشركات اليابانية العاملة في الخارج.

واتفقت الشركتان على دراسة توسيع هذا التعاون للاستفادة من القدرات الصناعية للشركتين واستغلال فرص تعزيز العمليات الحالية للإمارات العالمية للألمنيوم في دولة الإمارات.

وتشمل المشاريع المحتملة بعض الأنشطة الصناعية الجديدة في الدولة، مثل عمليات معالجة معدن الإمارات العالمية للألمنيوم لإنتاج الألمنيوم فائق الجودة من أجل الاستخدامات المتخصصة، وإعادة تدوير النحاس المستخدم في عمليات الإنتاج في الشركة. كما ستتعاون الشركتان أيضاً في مشاريع الثورة الصناعية الرابعة وتطوير سبائك الألمنيوم الجديدة مع شركات خارجية.

مشاريع حديثة

كما ستبحث الشركتان فرص التعاون في مشاريع الإمارات العالمية للألمنيوم الحديثة والتي تم الإعلان عنها خلال هذا العام مثل: بناء أكبر منشأة لإعادة تدوير الألمنيوم في دولة الإمارات وإنشاء مصنع لإنتاج السيليكون المعدني، وهو المادة الخام المستخدمة في تصنيع «الألمنيوم عالي الجودة».

وقال عبد الناصر بن كلبان، الرئيس التنفيذي لشركة الإمارات العالمية للألمنيوم: استمر التعاون بين الإمارات العالمية للألمنيوم وإيتوشو لعقود، ويسرنا تعزيز هذا التعاون من خلال البحث عن أنشطة وفرص صناعية جديدة تساهم في تحقيق الأهداف الاستراتيجية الصناعية الوطنية بحلول عام 2031. كما سيساعد التعاون مع الشركات العالمية الكبرى مثل إيتوشو على تسريع وتيرة تحقيق هذه الأهداف«.

وقال كينجي سيتو، الرئيس التنفيذي ورئيس قسم المعادن والموارد المعدنية في شركة إيتوشو: هناك تعاون وثيق بين إيتوشو والإمارات العالمية للألمنيوم منذ عقود، ويسرنا تعزيز هذا التعاون بدراسة المشاريع المشتركة المحتملة في الإمارات مع أكبر مُنتج «للألمنيوم عالي الجودة» في العالم. ونسعى إلى الاستفادة من نقاط قوة كل شركة لتسريع تنفيذ هذه المشاريع وخلق قيمة إضافية لكلتا الشركتين وتعزيز اقتصاد الإمارات.

طباعة Email