وادي تكنولوجيا الغذاء يوقع مذكرة تفاهم مع تريدلنغ

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلن وادي تكنولوجيا الغذاء، المشروع الذي تطوره مجموعة وصل لإدارة الأصول، والمبادرة الحكومية التي أعلن عنها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، في العام 2021 لزيادة إنتاج الغذاء في الدولة بمعدل ثلاث أضعاف، وترسيخ مكانتها كوجهة عالمية للصناعة، عن التوصل إلى مذكرة تفاهم مع "تريدلينغ"، السوق الإلكتروني في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا الذي يركز على تطوير التبادل بين الشركات. ويهدف هذا التعاون إلى تحقيق العديد من الفوائد للطرفين، إضافة إلى تعزيز التعامل بين الشركات في عمليات البيع والشراء، فضلاً عن الغاية الأساسية المتمثلة في زيادة الاكتفاء الذاتي من الواردات الغذائية في الدولة. 

ووقّع الاتفاقية كل من أحمد الشيباني، مدير مشروع وادي تكنولوجيا الغذاء، وماريوس سيافولا، الرئيس التنفيذي لمنصة تريدلنغ، في مركز وصل لتجربة العملاء بحضور عدد من كبار المسؤولين لدى الطرفين.

وبموجب المذكرة، اتفق الطرفان على العديد من الأهداف الرئيسية لدعم مهمة وادي تكنولوجيا الغذاء للوصول إلى أقصى طاقاته، ليكون مركزًا تجاريًا لخبراء الصناعة في المنظومة الغذائية. وتوفر منصة تريدلنغ بموجب التعاون للشركات التجارية إمكانية الوصول إلى منتجات التكنولوجيا الغذائية والزراعية من خلال توفير حلول الدفع السهلة والخدمات اللوجستية وحلول التخزين ومزايا التسويق وجذب العملاء. ويتولى المشروع تقديم الدعم وفرص التواصل بين المشترين من مختلف القطاعات، بما في ذلك قطاع الضيافة الذي يضم شركات بيع المأكولات والمشروبات الذين يوفرون منتجات ومواد أولية عالية الجودة من الأسواق المحلية والعالمية.

ومن شأن علاقة التعاون الجديدة أن توفر تجربة تجارية رقمية تسهم في دعم منتجي الأغذية ومساعدتهم في توسعة أعمالهم في الإمارات. وستدعم المنصة المنتجين المحليين من خلال تسريع نموهم عبر المنصة. وسيتم أيضاً تقديم حلول التمويل الائتماني للشركات المؤهلة، بما في ذلك خيارات الدفع المرنة للشركات الصغيرة والمتوسطة والناشئة.

وقال متحدث رسمي من وادي تكنولوجيا الغذاء: "يسعدنا الدخول في هذه الشراكة الاستراتيجية مع "تريدلينغ"، السوق الإلكتروني الرائد للمشترين من الشركات في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، لتعزيز مكانتنا وترسيخ التزامنا للعمل كجهة حافزة للتطور في الدولة، لتكون مركزاً عالمياً للحلول الغذائية والزراعية النظيفة القائمة على التكنولوجيا. ونتيجةً لهذا التعاون، يمكن لمنتجي الغذاء المحليين تداول منتجاتهم من خلال قسم جديد ضمن الموقع الإلكتروني لمشروع وادي تكنولوجيا الغذاء، بما يشمل جميع مراحل سلسلة القيمة والقطاع المستهدف لتحقيق نمو كبير ونتائج مهمة. ومن شأن جهودنا المشتركة أن تساعد في تمكين خطط الأمن الغذائي في الإمارات. ونتطلع للعمل بشكل وثيق مع هذه المنصة للوصول إلى مرتبة الريادة في إنتاج الغذاء بشكل مستدام، من أجل التوصل إلى طرق مبتكرة حول إنتاج الغذاء واستهلاكه في العالم".

وقال ماريوس سيافولا: "نجحت الإمارات في تحقيق التنويع الاقتصادي، ويعد وادي تكنولوجيا الغذاء مبادرة أخرى في هذا الاتجاه لتعزيز الاستدامة. ويسعدنا في تريدلينغ دعم هذه الرحلة، ونتطلع إلى تسهيل فرص العمل بين الشركات للإسهام في هذه الأهداف الوطنية. لقد تحول أكثر من 200 مليون مستهلك إلى التسوق الإلكتروني منذ العام 2020، ومن خلال هذه الشراكة، نعتقد أنه يمكننا سوياً إحداث ثورة في منظومات التجارة الإلكترونية والتكنولوجيا الزراعية".

يشار إلى أن تجارة المواد الغذائية في دولة الإمارات تتجاوز 100 مليار درهم كل عام، ويتوقع نمو سوق التكنولوجيا الزراعية من 13.5 مليار إلى 22 مليار دولار أمريكي على مدى السنوات الأربع المقبلة. وتشمل الأهداف الأساسية تعزيز الأمن الغذائي للدولة، ومساعدتها على تحقيق الاكتفاء الذاتي، ومواصلة تطوير الزراعة العمودية وتقنيات الزراعة المتقدمة الأخرى، فضلاً عن أهداف أخرى.

وتمت صياغة مذكرة التفاهم بين "تريدلينغ" ووادي تكنولوجيا الغذاء للمساعدة في تسريع هذه العملية، وتعزيز الخدمات والحلول لكلا الطرفين. ومع تقدم هذه الشراكة الاستراتيجية، ستسهم المنصة في تعزيز مكانة المشروع في السوق، كما ستصبح القناة الإلكترونية المفضلة لمزودي التكنولوجيا.

طباعة Email