قمة معهد ميلكن تعود إلى أبوظبي اليوم وغداً

ت + ت - الحجم الطبيعي

تعود قمة معهد «ميلكن» للشرق الأوسط وأفريقيا بنسختها الرابعة إلى أبوظبي اليوم وغداً. وستجمع هذه القمة المئات من الحضور، بما في ذلك مجموعة من كبار المسؤولين التنفيذيين من شركات مُدرجة في قائمة «فورتشن 500»، وقادة عالميين، ومسؤولين حكوميين لمواجهة التحديات العالمية المُلحّة في مجالات من قبيل الصحة وتغير المناخ والاقتصاد.

وستغطي القمة، التي ستعقد في فندق «روزوود» في أبوظبي، 13 مساراً أساسياً، تغطي مجالات متنوعة، بما في ذلك الوصول إلى رأس المال والفرص الاقتصادية، والتجارة والصناعة، والتنوع والمساواة والشمول، والصحة والأبحاث الطبية، والأسواق المالية، والتكنولوجيا والابتكار، والمناطق والأسواق النامية، والاستدامة والبيئة، والمجتمع والثقافة، والعمل الخيري والتأثير الاجتماعي.

وقال مايكل كلاودين، الرئيس التنفيذي لمعهد «ميلكن»: تتمتع المجموعة المتنوعة من القادة الذين سينضمون إلينا بالقدرة على التأثير في التغيرات العالمية وسيتولى أكثر من 150 من القادة في قطاعات الحكومة والترفيه والعمل الخيري والمجتمع الاستثماري وغيرهم تقديم خبراتهم ورؤاهم المُعمّقة.

طباعة Email