250 متخصصاً في «مؤتمر إينوك للملاحة البحرية»

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلنت مجموعة إينوك اختتام أعمال «مؤتمر إينوك للملاحة البحرية 2022»، الذي جمع في دورته لهذا العام بدبي نحو 250 متخصصاً في القطاع من جميع أنحاء العالم لتبادل المعارف والخبرات وأفضل الممارسات، وسلّط الضوء على ضرورة التغيير عند إطلاق برنامج تقرير فحص السفن الجديد SIRE 2.0.

وخلال الحدث تواجد فريق العمل الخاص بمشروع SIRE 2.0، التابع لمنظمة المنتدى البحري الدولي لشركات النفط OCIMF للرد على كافة الاستفسارات من قبل الحضور حول نظام فحص السفن الجديد، الذي من المتوقع أن يدخل حيز التشغيل في المستقبل القريب.

وقال سيف الفلاسي، الرئيس التنفيذي لمجموعة إينوك: «مثّل «مؤتمر إينوك للملاحة البحرية» منصة تجمع المسؤولين في القطاع تحت سقف واحد للخوض في نقاشات بنّاءة حول برنامج فحص السفن الجديد، الذي سيكون له أثر ملموس على القطاع البحري في المستقبل. ومن الضروري على الأطراف المعنية بالقطاع أن يتعرّفوا على التغييرات الطارئة على البرنامج ويستعدوا لها على أكمل وجه قُبيل إطلاق نسخته الجديدة».

ويقدّم برنامج تقرير فحص السفن SIRE 2.0، الذي لا يزال قيد التطوير حالياً، تقارير متواصلة أكثر دقة وتفصيلاً حول جودة السفينة وطاقمها، كما يبيّن أداءها المتوقع في المستقبل، وذلك من خلال استخدام أدوات متطورة وعمليات حوكمة راسخة بما يضمن نتائج إبلاغ شاملة ومعمّقة، مع اتباع نهج قائم على تقييم المخاطر. وتم تنظيم «مؤتمر إينوك للملاحة البحرية» للمرة الأولى في 2007 كورشة عمل بحرية خاصة بالأطراف المعنية ببرنامج تقرير فحص السفن SIRE.

طباعة Email