شهد الكشف عن العمل الفني «اقتصاد الصقر»

خالد بن محمد بن زايد يزور «أسبوع أبوظبي المالي»

ت + ت - الحجم الطبيعي

قام سمو الشيخ خالد بن محمد بن زايد آل نهيان، عضو المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، رئيس مكتب أبوظبي التنفيذي، بجولة في «أسبوع أبوظبي المالي». وزار سموه جناح حكومة أبوظبي و«كربتو هب أبوظبي» للعملات الافتراضية، ورافق سموه أحمد جاسم الزعابي، رئيس مجلس إدارة سوق أبوظبي العالمي، ومحمد علي محمد الشرفاء الحمادي رئيس دائرة التنمية الاقتصادية - أبوظبي، نائب رئيس مجلس إدارة سوق أبوظبي العالمي، وسيف سعيد غباش، الأمين العام للمجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي.

والتقى سموه - خلال الزيارة - نخبة من رواد الأعمال في مجال العملات الافتراضية الذين حضروا ملتقى فينتك للشركات الناشئة. وشهد سموه أيضاً الكشف عن العمل الفني «اقتصاد الصقر» الذي صممه الفنان الإماراتي مطر بن لاحج ويرمز فيه إلى اقتصاد دولة الإمارات الرائد على مستوى العالم ومكانة أبوظبي كمركز مالي عالمي، وقد سبق للفنان الإماراتي أن صمم الواجهة الفريدة لمتحف المستقبل ومنحوتة «طاقة الكلام» الجميلة في قصر الوطن في إمارة أبوظبي.

55 جلسة

وتواصلت أمس فعاليات «أسبوع أبوظبي المالي»، بمشاركة 500 من أبرز المستثمرين والخبراء في القطاع المالي من مختلف دول العالم للمشاركة في 30 فعالية مختلفة. وأكد جمعة الهاملي رئيس الشؤون التنفيذية سوق أبوظبي العالمي، في تصريحات لـ«البيان»، حضور أكثر من 250 من القادة والمتحدثين العالميين، حيث تم تنظيم أكثر من 55 جلسة حوارية على مدار الأسبوع، بالإضافة إلى قيام 100 شركة ناشئة بعرض تقديماتها المخصصة لخدمة القطاع المالي، مشيراً إلى تواجد آلاف الجماهير والزوار على مدار الأسبوع من بينهم أكثر من 500 من كبار الشخصيات العالمية.

وأضاف أنه تم تنظيم 12 جلسة متخصصة تغطي مجموعة من الموضوعات الحيوية من بينها التقنيات المالية والابتكار والشركات الناشئة والمؤسسات وتمويل المشاريع والاستثمارات وإدارة الأصول وأسواق رأس المال وقضايا البيئة والمجتمع، وما يتصل بذلك من موضوعات اقتصادية وسياسات وقواعد تنظيمية يتم تبينها على مستوى العالم.

وأوضح أن أسبوع أبوظبي المالي يهدف إلى تعظيم فوائد التقنيات التي تشكل جزءاً من العالم الجديد من خلال اعتماد نماذج مبتكرة تتسم بالمرونة. وأكد أنه تم التخطيط لأسبوع أبوظبي المالي من قبل سوق أبوظبي العالمي بغرض بناء تجمع مالي عالمي يصبح حدثاً سنوياً يقدم أبوظبي كحاضنة للأفكار والحلول المالية المبتكرة، بالإضافة إلى تحقيق ريادتها الفكرية في القطاع المالي التقليدي والجديد.

تصريح

وأعلنت شركة «باينانس»، المتخصصة في خدمات البلوك تشين، حصولها على تصريح تقديم خدمات مالية من سلطة تنظيم الخدمات المالية في سوق أبوظبي العالمي. وأكد أحمد جاسم الزعابي، رئيس مجلس إدارة سوق أبوظبي العالمي أن استراتيجية سوق أبوظبي العالمي تستهدف تأسيس بيئة أعمال نشطة وتتمتع بالموثوقية للأصول الافتراضية، وتكون في ذات الوقت قادرة على تمهيد الطريق نحو الابتكار المستدام داخل القطاع المالي وترسيخ مكانة الإمارات كسوق عالمي ينمو بوتيرة متسارعة في مجال الأصول الرقمية. وأشاد الزعابي بحصول شركة «باينانس» على تصريح تقديم خدمات مالية، وتمكينها من عرض منتجاتها وخدماتها في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

مذكرة تفاهم

وشهد اليوم الثالث توقيع مصرف أبوظبي الإسلامي، مذكرة تفاهم مع سوق أبوظبي العالمي للتعاون في مجال دعم وتلبية احتياجات نمو مجتمع المال في أبوظبي. وتنص المذكرة على قيام مصرف أبوظبي الإسلامي بتزويد الكيانات المسجلة والمرخصة في سوق أبوظبي العالمي ومديري العملاء المتخصصين، بخدمات مصرفية تفضيلية متوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية وتسهيل تبادل المعلومات حول أحدث التطورات المصرفية والتمويلية.

وقال ناصر عبد الله العوضي، الرئيس التنفيذي لمجموعة مصرف أبوظبي الإسلامي: توقيع مذكرة التفاهم، خطوة مهمة واستراتيجية ضمن خطة مصرف أبوظبي الإسلامي للمساهمة في نمو القطاع الاقتصادي والمالي في إمارة أبوظبي ودولة الإمارات. وقال ظاهر بن ظاهر المهيري، الرئيس التنفيذي لسلطة التسجيل في سوق أبوظبي العالمي: تسهم مذكرة التفاهم في تعزيز التعاون في مجالات الخدمات المصرفية والمالية.

وتشارك شركة «جرانت ثورنتون» في فعاليات أسبوع أبوظبي المالي. وأكد سامر حجازي رئيس الخدمات المالية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في «جرانت ثورنتون»، لـ«البيان»، إن الشركة تعمل في الإمارات منذ 55 عاماً، وتستثمر بقوة في مجالات التكنولوجيا المالية والرقمية الحديثة من أجل مواكبة التحولات الكبيرة في المناهج المالية. وقال: نطمح أن تكون رابع أكبر شركة مختصة في التدقيق والاستشارات مالية على الصعيدين المحلي والعالمي. وأضاف حجازي أن أسبوع أبوظبي المالي شكل مساحة واسعة للتحاور وتبادل المعلومات والخبرات بين أهل الاختصاص.

طباعة Email