«فيتش سوليوشنز»: تحسن أداء المصارف الإسلامية بالإمارات

ت + ت - الحجم الطبيعي

رصدت مؤسسة «فيتش سوليوشنز» العالمية المتخصصة في التصنيف الائتماني تحسناً مطرداً في أداء البنوك الإسلامية في الإمارات، في ظل التحسن المستمر في الظروف التشغيلية السائدة المحيطة بها.

وبحسب تقرير أصدرته المؤسسة، فمن المتوقّع أن تواصل الأصول الائتمانية للمصارف الإسلامية بالدولة استفادتها وتلقي الدعم من أبرز عناصر البيئة التشغيلية المحيطة بها، ومنها ارتفاع أسعار النفط العالمية، ارتفاع أسعار الفائدة في البنوك.

وما يترتب عليه من ارتفاع هوامش أرباح هذه البنوك، فضلاً عن العنصر الأشمل، والمتمثل في التحسن المطرد في الظروف الاقتصادية السائدة في الدولة بشكل عام، بعد تعافي اقتصاد الدولة من التداعيات الاقتصادية الناجمة عن تفشي جائحة «كوفيد 19»، وهو التحسن الذي توقّع التقرير أن يتواصل خلال العام المقبل.

وأضاف التقرير أنه من المتوقع أن يؤدي الإيقاع المتسارع لعملية الرقمنة في بنوك الإمارات إلى المزيد من صفقات الاندماج والاستحواذ بُغية الدفاع عن الحصة السوقية التي يمتلكها كل بنك من البنوك المشاركة في الصفقة، وأيضاً خفض الكُلفة، خاصة بين البنوك الإسلامية الأصغر في الدولة.

وأكد التقرير أن الإمارات تبقى مركزاً رئيسياً للتمويل الإسلامي. وأفاد بأن التمويل الإسلامي استأثر بنسبة 29% من إجمالي حجم التمويل المصرفي في الدولة حتى نهاية النصف الأول من العام الجاري، وبارتفاع نسبته 6% منذ مطلع العام، وبارتفاع نسبته 2% عن حصة البنوك التقليدية من إجمالي التمويل بالدولة في نفس التاريخ.

طباعة Email