في ندوة بمشاركة نخبة من رواد الأعمال

اقتصادية الشارقة تبحث فرص وتحديات ريادة الأعمال الإلكترونية

ت + ت - الحجم الطبيعي

نظمت دائرة التنمية الاقتصادية بالشارقة ندوة «الفرص والتحديات في ريادة الأعمال الإلكترونية» في مبنى الدائرة الرئيسي، وذلك تعزيزاً لدور الدائرة في مجال دعم القطاعات الوطنية ورواد الأعمال، وتوفير بيئة استثمارية حاضنة ومحفزة لريادة الأعمال باعتباره أحد محركات اقتصاد المعرفة المستقبلي وقاطرة الاقتصاد الوطني نحو التنوع والتنافسية والنمو المستدام. حضر الندوة عدد من رواد الأعمال والمستثمرين، وعدد من طلبة كليات التقنية العليا.

وتناولت الندوة عدداً من المحاور أهمها، أهمية المتاجرة الإلكترونية ومستقبلها، بالإضافة إلى مؤشرات المتاجرة الإلكترونية، والتي أحدثت نقلة نوعية هائلة على التجارة، وتمكنت من تغيير ثقافة الشراء حول العالم، والسلوكيات الشرائية، كما تتميز بأنها ذات منفعة تعود على كل من الأفراد والشركات والمجتمع على حد سواء.

وتم خلال الورشة عرض توضيحي لإجراءات الحصول على رخصة المتاجرة الإلكترونية من دائرة التنمية الاقتصادية، وسبل الدعم التي تحفزهم على استثمار قدراتهم ومواهبهم في الأنشطة الاقتصادية.

وتخلل الندوة عرض لإحدى تجارب مشاريع ريادة الأعمال الإلكترونية الناجحة في الإمارة، حيث تحدث حمد الشامسي صاحب مشروع حمد ستور للإلكترونيات عن واقع التجارة الإلكترونية وإدارتها من خلال استعراضه لتجربته في هذا المجال. كما تطرق لموضوع تصميم المواقع الإلكترونية، وذلك بهدف تعزيز روح ريادة الأعمال وإلهام الجيل القادم من رواد الأعمال بالحديث عن قصة إطلاق المشروع والتحديات التي تم مواجهتها والتجارب المكتسبة وطرق استدامة المشروع في المستقبل.

ومن جانبه أكد سلطان عبد الله بن هدة السويدي، رئيس دائرة التنمية الاقتصادية بالشارقة، حرص الدائرة على تمكين رواد الأعمال الشباب من خلال تزويدهم بالمعارف والخبرات وتعزيز أواصر التعاون بينهم، بما يعزز من مكانة إمارة الشارقة، والتي تعد بوابة للكثير من الأسواق الناشئة وفرصة قيمة لتطور ونمو العديد من رواد الأعمال. وأشار إلى أن الدائرة تهتم بإعداد وتنفيذ الخطط الاقتصادية للإمارة وإجراء الدراسات، واستحداث النظم الاستثمارية الداعمة لرواد الأعمال، وتوفير المناخ الملائم للاستثمار من خلال تبسيط الإجراءات وتسهيلها على المستثمرين، وتزويدهم بمستجدات ومتطلبات ريادة الأعمال في ظل بيئة عمل تنافسية وتعزيز مهاراتهم وقدراتهم في مجال ريادة الأعمال.

وقال السويدي إن إمارة الشارقة تتمتع بمقومات مكنتها من بناء منظومة أعمال متكاملة، وعلاقات اقتصادية قوية، وإقامة شراكات في مختلف القطاعات، وقد أسهم ذلك في توفير أساس راسخ لرواد الأعمال الطموحين، للتوسع إلى الأسواق العالمية، والوصول إلى أصحاب رأس المال الاستثماري في المجالات الاقتصادية الناشئة.

طباعة Email