إدراج وبدء تداول أسهم «إمباور» بسوق دبي

ت + ت - الحجم الطبيعي

رحّب سوق دبي المالي، أمس، بإدراج أسهم مؤسسة الإمارات لأنظمة التبريد المركزي (إمباور)، أكبر مزود لخدمات تبريد المناطق في العالم. وهذا هو رابع اكتتاب عام وإدراج في سوق دبي منذ بداية العام الجاري، في إطار الخطوات المتسارعة لتنفيذ استراتيجية تطوير الأسواق المالية في دبي.

وقرع معالي سعيد الطاير، رئيس مجلس إدارة «إمباور» جرس افتتاح التداول في سوق دبي احتفالاً بالإدراج بحضور هلال المري، رئيس مجلس إدارة سوق دبي، وأحمد بن شعفار، الرئيس التنفيذي لشركة «إمباور»؛ وحامد علي، الرئيس التنفيذي لسوق دبي المالي وبورصة ناسداك دبي.

وبدأ تداول أسهم الشركة تحت الرمز «EMPOWER» تتويجاً للطرح العام الناجح لأسهمها الذي جمع 2.66 مليار درهم لتصل بذلك القيمة السوقية للشركة إلى 13.30 مليار درهم عند الإدراج، وبلغ سعر السهم في الطرح 1.33 درهم وهو الحد الأعلى للنطاق السعري، علماً أن قوة الطلب الاستثماري دفعت الشركة إلى رفع حجم الطرح بنسبة 100 % عقب تغطية الاكتتاب العام بالكامل في اليوم الأول. وبلغ إجمالي طلبات الاكتتاب المستلمة 124.69 مليار درهم بما يفوق قيمة الأسهم المطروحة بواقع 47 مرة. ويتم تداول أسهم «إمباور» ضمن قطاع المرافق العامة بسوق دبي.

تركيز

وقال معالي سعيد الطاير: تماشياً مع رؤية وتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، ومتابعة سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي نائب رئيس مجلس الوزراء وزير المالية، تمضي دبي بخطى ثابتة لتصبح مركزاً اقتصادياً عالمياً رائداً. ويؤكد الاكتتاب العام لـ«إمباور» تركيز الإمارة على بناء أسواق مالية قوية وتسريع عمليات الإدراج الجديدة لفتح آفاق النمو في قطاعاتها الحيوية.

وقال أحمد بن شعفار: نفخر باتخاذ هذه الخطوة المهمة في رحلة «إمباور» وأن نصبح شركة عامة. ويشرفنا أن نحظى بفرصة الإدراج، وأن نؤدي اليوم دوراً بالغ الأهمية في أحد الأسواق المالية الأكثر نشاطاً وديناميكية على مستوى العالم. كما يشرفنا أن نكون جزءاً من برنامج الخصخصة الناجح في دبي، والجهود الأوسع نطاقاً لدعم وتعزيز أسواق الأسهم لدينا من خلال جذب الاستثمارات الأجنبية. ولعل تجاوز مستويات الطلب في حجم المعروض يوضح مدى أهمية الدور الاستثماري الذي تلعبه «إمباور»، بالإضافة إلى الجاذبية الدائمة لدبي، ومسيرة تطورها، ورؤيتها الاقتصادية على المدى البعيد.

طموح

وقال هلال المري: نرحب بإدراج «إمباور» الذي يشكل محطة مهمة أخرى في برنامج دبي الطموح لتطوير أسواقها المالية. وأصبح سوق دبي، بفضل التنفيذ السريع لهذا البرنامج، واحداً من الأسواق المالية الأكثر نشاطاً على مستوى العالم من حيث عمليات الاكتتاب العام والإدراج الجديدة هذا العام. ويشكل هذا الزخم الاستثماري دليلاً ملموساً على ثقة المستثمرين بمتانة الأسس الاقتصادية لدبي ودولة الإمارات عموماً، ويؤكد فاعلية الخطة الاستراتيجية لتطوير أسواق دبي المالية تحت إشراف سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي نائب رئيس مجلس الوزراء وزير المالية.

وقال حامد علي: أصبحت دبي مركزاً مالياً دولياً حافلاً بالفرص؛ حيث يستقطب اقتصادها المتنامي وأسواقها عالمية المستوى المستثمرين الأفراد والمؤسسات من داخل الدولة وخارجها. نشهد اليوم عمقاً وتنوعاً أكبر في أسواقنا المالية. ويعكس إدراج «إمباور» تواصل الزخم القوي للاكتتابات العامة في السوق منذ بداية العام، إذ جمعت الشركات 33.4 مليار درهم من خلال 4 اكتتابات، كما وصل إجمالي المبالغ المكتتبة إلى مستوى قياسي قدره 659.2 ملياراً. ولم يتم تطبيق الحدود السعرية المعتمدة لتحركات الأسهم في اليوم الأول لتداول «إمباور»، على أن يتم تطبيقها في اليوم التالي للإدراج.

مليون

وتجاوزت قاعدة المستثمرين في سوق دبي حاجز المليون مستثمر للمرة الأولى بنهاية سبتمبر. وازداد عدد المستثمرين الجدد 41 ضعفاً ليصل إلى 155.060 مستثمراً.

خطط توسّع قريباً

قال أحمد بن شعفار، الرئيس التنفيذي لـ«إمباور» إن وتيرة الإيرادات ستحافظ على سياقها نفسه بارتفاع بين 6 - 7%سنوياً، مشيراً إلى التوجه لسياسة الاستحواذات للتطور في المنطقة. وأضاف في لقاء مع «سي إن بي سي عربية» عقب الإدراج أن هناك خططاً للتوسع قريباً في منطقة الخليج وشمال أفريقيا لأهمية قطاع التبريد هناك.

وقال إنه سيتم الإعلان عن عقود تتجاوز 15 ألف طن من التبريد حتى نهاية هذا العام وستنفذ مطلع 2023. وأوضح أن «إمباور» تستهدف زيادة حصتها السوقية بنحو 5 - 6 % في العام المقبل، وأن تتجاوز الحصة السوقية 80%. وبين أن التوزيعات ستكون بشكل محدد كل 6 أشهر من تاريخ الإدراج بقيمة 850 مليون درهم لمدة عامين.

طباعة Email