أول شركة إسرائيلية تنضم إلى برنامج الابتكار لمكتب أبوظبي للاستثمار

ت + ت - الحجم الطبيعي

 وقع برنامج الابتكار التابع لمكتب أبوظبي للاستثمار اتفاقية شراكة مع مجموعة لكويديتي شركة التكنولوجيا المالية الرائدة، وأول شركة إسرائيلية تنضم إلى البرنامج الذي تبلغ ميزانيته 2 مليار درهم “545 مليون دولار” .

وتهدف الشراكة إلى دعم مجموعة لكويديتي لإنشاء مركز للبحث والتطوير في أبوظبي لتطوير خوارزمية الاكتتاب المدعومة بالتكنولوجيا والحلول المالية الأخرى.

وقع الاتفاقية المهندس عبد الله عبد العزيز الشامسي، المدير العام بالإنابة لمكتب أبوظبي للاستثمار، ورون دانيال، الرئيس التنفيذي لمجموعة لكويديتي، وذلك خلال أسبوع أبوظبي المالي 2022، الذي ينظمه سوق أبوظبي العالمي، المركز المالي الدولي لأبوظبي، ويستقطب الحدث حضوراً عالمياً واسعاً من الخبراء وصناع القرار لتسريع التحول المالي في الإمارة.

وتأسست مجموعة لكويديتي الرائدة في مجال التكنولوجيا المالية في عام 2018، وأصبحت المقرض الأسرع نمواً في قطاع الشركات متوسطة الحجم وتلك التي تتمتع بحضور قوي في الأسواق من خلال أتمتة دورة إقراض الديون بالكامل وتمكنت الشركة، بما تتمتع به من تكنولوجيا التعلم الآلي وعلوم اتخاذ القرار الحاصلة على براءة اختراع، من توظيف المزيد من رأس المال عبر صفقات أكثر سرعة من أي شركة في تاريخ أسواق رأس المال.

ومنح مكتب أبوظبي للاستثمار مجموعة لكويديتي حوافز مالية تنافسية، وسيدعم الشركة بحوافز إضافية غير مالية طوال فترة الشراكة وستستفيد المجموعة من توسعها في أبوظبي من شبكة دعم البحث والتطوير الواسعة في الإمارة، والوصول إلى المواهب المحلية، والمنطقة الزمنية التي تتداخل بشكل إيجابي مع الأسواق العالمية.

وقال المهندس عبد الله عبد العزيز الشامسي، المدير العام بالإنابة لمكتب أبوظبي للاستثمار “ تشكل مجموعة لكويديتي إضافة قوية إلى منظومة الخدمات المالية في أبوظبي، بما ستقدمه من خبرات واسعة في مجال التعلم الآلي لتنمية مشهد تمويل المشاريع ومن خلال التركيز على الحلول المناسبة محلياً والقابلة للتصدير عالمياً، ستسهم التكنولوجيا المطورة في الإمارة، في دعم الشركات الناشئة في أبوظبي والمنطقة. وستعمل الشراكة بين الطرفين أيضاً على توطيد أواصر التعاون بين دولة الإمارات وإسرائيل، مع سعي أسواق البلدين إلى تبني تقنيات وأنشطة مدفوعة بالابتكار، وذات تأثير بعيد المدى”.

وسيقدم مكتب أبوظبي للاستثمار، من خلال برنامج الابتكار، الدعم لمجموعة لكويديتي في المبادرات التي تبني قدرات التعلم الآلي في أبوظبي، في حين سيركز مركز البحث والتطوير التابع للمجموعة على تطوير حلول تكنولوجيا الإقراض التي تدعم التعلم الآلي لأعمال الاكتتاب الخاصة به، كما سينشئ «مركز للتميز في التعلم الآلي للمؤسسات» لدعم الشركات الناشئة الأخرى داخل أبوظبي في تطبيق منهجيات ونماذج المجموعة، إضافة إلى عمل الأخيرة وتعاونها مع جامعات أبوظبي لتطوير برامج تدريبية تعليمية وشهادات تركز على التعلم الآلي.

من جانبه، قال روني دانيال، الرئيس التنفيذي، مجموعة لكويديتي “ بمعزل عن حماستي الشخصية لتنفيذ “اتفاقات إبراهيم” على أرض الواقع وتطوير العلاقات والصداقات والشراكات المتنامية في دولة الإمارات، لدي اعتقاد دائم بأن دولة الإمارات، وسوق أبوظبي العالمي، على وجه الخصوص، هما أفضل الأماكن في العالم لتطوير وتوسيع نطاق شركات التكنولوجيا. وبفضل شركائنا في مكتب أبوظبي للاستثمار، يشهد مركزنا الجديد للبحث والتطوير نمواً متسارعاً، ويتم شغله سريعاً بمجموعة من أفضل المواهب العالمية. ونتطلع إلى تطوير شراكتنا مع مكتب أبوظبي للاستثمار لتستفيد منها جميع مجالات التكنولوجيا في دولة الإمارات العربية المتحدة".

وستؤسس مجموعة لكويديتي مركز البحث والتطوير الخاص بها في سوق أبوظبي العالمي الذي يقدم بيئة تنظيمية مواتية، ومدعومة ببنية تحتية متطورة للخدمات المالية. وتعزز هذه الشراكة مكانة العاصمة الإماراتية مركزاً مالياً رائداً، يضم عدداً من أكبر صناديق الثروة السيادية في العالم، ويعد بورصة مالية مزدهرة، ومركزاً مالياً دولياً يحفل سجله بالعديد من الجوائز.

وقال ظاهر بن ظاهر المهيري، الرئيس التنفيذي لسلطة التسجيل في سوق أبوظبي العالمي " نحن سعداء بالمكانة التي يحظى بها سوق أبوظبي العالمي، وباختياره وجهة مفضلة لمركز الأبحاث والتطوير الواعد، والمتخصص بتحفيز الابتكار في مجال التمويل المعاصر، وتقديم بيئة عمل مميزة لنمو وازدهار هذا القطاع الناشئ وبهذه المناسبة، نهنئ مجموعة لكويديتي على انضمامها إلى "برنامج الابتكار" التابع لمكتب أبوظبي للاستثمار، للاستفادة من الدعم المالي وغير المالي الذي يقدمه البرنامج، والذي سيسهم في تعزيز خطط المجموعة التوسعية في مجال البحث والتطوير. وسيواصل سوق أبوظبي العالمي دعم جهود مكتب أبوظبي للاستثمار لترسيخ مكانة أبوظبي مركزاً عالمياً للبحث والتطوير وبناء المعارف بما يتماشى ورؤية الإمارة في الوصول إلى اقتصاد متنوع".

يذكر أن مجموعة لكويديتي هي أول شركة إسرائيلية تحظى بدعم برنامج الابتكار التابع لمكتب أبوظبي للاستثمار، ويمثل هذا التعاون منعطفاً هاماً في العلاقات بين دولة الإمارات وإسرائيل منذ التوقيع التاريخي للدولتين على «اتفاقات أبراهام». وتعزز هذه الشراكة جهود مكتب أبوظبي للاستثمار للارتقاء بالتعاون بين السوقين. افتتح مكتب أبوظبي للاستثمار مكتباً له في تل أبيب في عام 2021 لدعم الشركات الإسرائيلية المبتكرة التي تتطلع إلى تأسيس مقار لها أو توسعه حضورها في العاصمة الإماراتية.

طباعة Email