«هوتباك» تستثمر 250 مليوناً لإقامة أكبر منشآتها التصنيعية بمجمع الصناعات الوطنية في دبي

ت + ت - الحجم الطبيعي

أفادت «هوتباك جلوبال»، الشركة المتخصصة في حلول تغليف الأغذية ومقرها الإمارات، بإطلاق أكبر منشأة تصنيعية لها في مجمع الصناعات الوطنية بدبي. ويصل استثمار الشركة في المنشأة الجديدة إلى 250 مليون درهم.

وستعمل المنشأة التصنيعية المتخصصة على إنتاج منتجات تغليف عالية الأداء ومستدامة من البولي إيثلين تيريفثاليت PET. وسيكون المرفق أيضاً بمثابة مركز لأقسام «هوتباك» المختلفة الخاصة بالتصنيع، والتجارة الإلكترونية، والخدمات اللوجستية والتسويق، التي سيتم دمجها كلها في مبنى واحد.

وقال عبد الجبار بي بي، العضو المنتدب للمجموعة في شركة «هوتباك جلوبال»: المصنع يحقق نسبة صفر نفايات ويتسم بأنه صديق للبيئة. وتم تجهيز منشأة مجمع الصناعات الوطنية بالقدرة على استخدام مواد بولي إيثيلين تيريفثاليت PET استهلاكية مُستعملة ومُعاد تدويرها بنسبة 100 % في عملية البثق لضمان سلسلة توريد دائرية».

وأضاف: سيكون المرفق الذي يمتد على مساحة 500 ألف قدم مربعة بمثابة وجهة متكاملة لمنتجات التغليف عالية الأداء والمستدامة من البولي إيثيلين تيريفثاليت. ومع مستودعنا الضخم الذي تبلغ طاقته الاستيعابية 35 ألف رف من أرفف التخزين، سيشكل هذا المرفق مركزاً رئيسياً لصادراتنا».

وقال عبدالله الجسمي، مدير مجمع الصناعات الوطنية: «نعمل دائماً في مجمع الصناعات الوطنية بما يتواءم مع الأهداف التنموية التي حددتها القيادة الرشيدة لدولة الإمارات، حيث سيسهم انضمام العديد من المصنّعين الرائدين في السوق مثل شركة «هوتباك» بشكل كبير في تعزيز مكانتنا القوية بصفتنا رائداً في القطاع الصناعي الإماراتي. وتسعى الحكومة إلى تعزيز مساهمة قطاع التصنيع في الاقتصاد الوطني خلال السنوات القادمة من خلال إنشاء هوية صناعية بارزة لدعم المنتجات المحلية، وتعزيز انتشار هذا القطاع على مستوى العالم. وسيعمل مجمع الصناعات الوطنية مع العديد من المصنّعين مثل «هوتباك» لتحقيق الوصول إلى هذا الهدف».

وتنفذ «هوتباك» استراتيجية توسع جريئة في منطقة الشرق الأوسط. وقد افتتحت الشركة، مؤخراً مرفقها التصنيعي الأول في الدوحة، قطر، لإنتاج منتجات هوتباك الورقية. إضافة إلى ذلك، تعمل الشركة أيضاً على توسيع منصة التجارة الإلكترونية لديها في دول مجلس التعاون الخليجي، وأطلقت العديد من مراكز المبيعات في سلطنة عمان، والمملكة العربية السعودية والبحرين، بهدف تعزيز عملياتها التصنيعية واللوجستية.

وستواصل «هوتباك» التوسع في منطقة الشرق الأوسط مع تركيز على تعزيز سلسلة الإمداد. وأعلنت الشركة أنها ستفتتح قريباً منشآت تصنيع جديدة في كل من المملكة العربية السعودية، والهند، وماليزيا وصربيا خلال الأشهر المقبلة. وتعد «هوتباك» أكبر مصنّع لمنتجات تغليف الأغذية في الشرق الأوسط، مع محفظة تضم أكثر من 3500 منتج. وشكل هذا العام الذكرى السنوية الـ 27 لشركة «هوتباك»، وتصدّر الشركة منتجاتها إلى أكثر من 100 دولة حول العالم، ولديها عمليات في 15 دولة، وتخدم 25 ألف علامة تجارية عالمية ومحلية، ويعمل لديها 3500 موظف.

طباعة Email