«الإمارات العالمية للألمنيوم» تحتفي بإنتاج 40 مليون طن

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلنت شركة الإمارات العالمية للألمنيوم، أكبر شركة صناعية في دولة الإمارات خارج قطاع النفط والغاز، تجاوز إنتاجها 40 مليون طن من المعدن المصهور، منذ بدء الإنتاج في 1979، وهو حوالي 3 % من إجمالي الألمنيوم المصنوع على مستوى العالم.

ويعد الألمنيوم مادة أساسية لتطور الحضارة البشرية، ويستخدم مليارات الأشخاص في جميع أنحاء العالم، معدن شركة الإمارات العالمية للألمنيوم في حياتهم اليومية، من ناطحات السحاب، إلى الهواتف الذكية. وأدى نمو شركة الإمارات العالمية للألمنيوم منذ سبعينيات القرن الماضي، إلى جعل الإمارات خامس أكبر دولة منتجة للألمنيوم في العالم. وتمثل الشركة القلب النابض لقطاع الألمنيوم، الذي يسهم بـ 1,5 % في اقتصاد الوطني، ويعتبر الألمنيوم الذي تصنعه الشركة، أكبر صادرات الدولة بعد النفط والغاز، ويتم شحنه إلى أكثر من 50 دولة.

واستغرقت شركة الإمارات العالمية للألمنيوم، حوالي 30 عاماً للوصول إلى 10 ملايين طن من الإنتاج، ولكن تسارع نمو الشركة على مدار العقد الماضي، وأصبحت الشركة عملاقاً صناعياً متكاملاً للألمنيوم على المستوى العالمي، وباعت في العام الماضي 2,54 مليون طن من المعدن المصبوب.

وقال عبد الناصر بن كلبان، الرئيس التنفيذي لشركة الإمارات العالمية للألمنيوم: يمثل الوصول إلى إنتاج 40 مليون طن من الألمنيوم المصهور، إنجازاً يفخر به جميع العاملين في شركة الإمارات العالمية للألمنيوم، حيث يجسد شعارنا «معاً، نبتكر من الألمنيوم حياة عصرية متكاملة. ومنذ تأسيس الشركة على يد المغفور له، الشيخ راشد بن سعيد آل مكتوم، تحت اسم دبي للألمنيوم، سعت الشركة لتعزيز التنويع الاقتصادي في الإمارات، وإلى أن تكون إحدى الشركات الرائدة في صناعة الألمنيوم على مستوى العالم.

وتحتل الشركة مكانة رائدة على مستوى العالم في إنتاج «الألمنيوم عالي الجودة»، وهو المعدن المصنوع وفقاً لمواصفات العملاء، التي تتضمن صناعة السبائك. وأنتجت شركة الإمارات العالمية للألمنيوم، أكثر من 41,6 مليون طن من المعدن المصبوب منذ عام 1979.

استخدام الطاقة الشمسية

وفي عام 2021، أصبحت الإمارات العالمية للألمنيوم، أول شركة في العالم تنتج الألمنيوم باستخدام الطاقة الشمسية النظيفة. وتعتبر هذه الخطوة لإنتاج المعدن الجديد، الذي يحمل الاسم الترويجي «سيليستيال»، نقلة نوعية في القطاع، نظراً لأن استخدام الطاقة الشمسية يحد كثيراً من الانبعاثات المرتبطة بعمليات صهر الألمنيوم.

طباعة Email