جائزة «إبداع» تحتفل بعشر سنوات من تمكين الموهوبين في تصميم المجوهرات

ت + ت - الحجم الطبيعي

تحتفي جائزة «إبداع» المخصصة لتمكين أصحاب المواهب الواعدة، بالذكرى السنوية العاشرة لتأسيسها منذ إطلاقها للمرة الأولى، إذ تندرج الجائزة في إطار فعاليات معرض المجوهرات والساعات 2022، والذي يقام في مركز أبوظبي الوطني للمعارض (أدنيك).

وأسست المصممة الإماراتية عزة القبيسي جائزة «إبداع» منصة رائدة لإطلاق العنان للإبداع والتميز بين مصممي المجوهرات الناشئين الراغبين بدخول الميدان، لعرض تصاميمهم وتقييمها من قبل لجنة من المختصين المتمرسين في مجال المجوهرات، وهي فرصة لتحويل شغفهم من مجرد هواية إلى مسار مهني عبر دعمهم للوصول إلى الاحتراف، من خلال توفير الإشراف التفاعلي والتواصل مع قادة صناعة المجوهرات لتطوير مسيرتهم المهنية، ورفدهم بالخبرة.

وسيتم الإعلان عن أسماء الفائزين بجائزة إبداع ضمن فعاليات معرض المجوهرات والساعات، وسيتم اختيار القطع الفائزة تحت إشراف لجنة تحكيم تضم 3 فنانين بارزين منهم فنانة تصميم ونحت المجوهرات عزة القبيسي، والمصممة مها السباعي، وشيخة السركال، ونورا السركال، أما ضيف اللجنة في جائزة «إبداع» لهذا العام فستكون المصممة سعدية سليمان الحاصلة على جائزة إبداع خلال الدورات السابقة، وتم اختيارها لعملها الدؤوب في تطوير مهاراتها الإبداعية. 

وقالت عزة القبيسي: يسعدني الاحتفال اليوم بالذكرى العاشرة لتأسيس جائزة «إبداع»، ويسرنا استعراض نماذج إبداعية لأربعة من المصممين الذين فازوا خلال الدورات السابقة من الجائزة، ممن أسسوا علاماتهم الخاصة وتابعوا مسيرتهم في عالم تصميم المجوهرات.

وتابعت: في إطار حرصنا على تفعيل مشاركة كل المبدعين في جائزة إبداع، عملنا على استحداث فئة جديدة للجائزة تحت مسمى «إبداع بلا حدود» لتكون فرصة لتقديم كل الأعمال الفنية الإبداعية من للمجوهرات وغيرها من القطع الفنية.

وأضافت: استقطبت جائزة «إبداع» المكونة من أربع فئات تصميمية تشمل اللؤلؤ، والهوية الإماراتية، والتصاميم المستوحاة من الخط العربي، والتصاميم الخاصة بأصحاب الهمم، عدداً كبيراً من المصممين من مختلف الجنسيات تجاوز 500 مصمم حتى يومنا هذا، وبلغ عدد المكرمين خلال الأعوام العشرة 150 مكرماً، فاز منهم 50 مشاركاً بالمراكز الأولى.

طباعة Email