برعاية رئيس الدولة.. افتتاح معرض ومؤتمر «أديبك»

منصور بن زايد: مكانة رائدة للإمارات في صياغة مستقبل الطاقة والاقتصاد العالمي

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله».. افتتح سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير ديوان الرئاسة، أمس، النسخة الثامنة والثلاثين من معرض ومؤتمر أبوظبي الدولي للبترول «أديبك 2022»، بحضور سمو الشيخ خالد بن محمد بن زايد آل نهيان عضو المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، رئيس مكتب أبوظبي التنفيذي، رئيس اللجنة التنفيذية لمجلس إدارة «أدنوك».

كما حضر الحفل كلّ من معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التسامح والتعايش، والأمير عبد العزيز بن سلمان آل سعود وزير الطاقة السعودي، والشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ممثل جلالة ملك البحرين للأعمال الإنسانية وشؤون الشباب، ورئيس مجلس إدارة الشركة القابضة للنفط والغاز في البحرين، والدكتور بدر حامد الملا نائب رئيس مجلس الوزراء، ووزير النفط في الكويت، ومعالي الدكتور سلطان بن أحمد الجابر وزير الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لشركة بترول أبوظبي الوطنية «أدنوك» ومجموعة شركاتها، إضافة إلى عدد من المسؤولين الحكوميين، ورؤساء كبريات شركات الطاقة العالمية.

وقال سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان: إن معرض ومؤتمر أبوظبي الدولي للبترول «أديبك»، شكّل منذ انطلاقه قبل 38 عاماً، منصة عالميةً تجمع أبرز المؤسسات والشركات والشخصيات الفاعلة في قطاع الطاقة، مُرسخاً بذلك مركزه على رأس الفعاليات الدولية المختصة في هذا القطاع الحيوي، ومعززاً مكانة دولة الإمارات الرائدة، ومساهماتها المؤثرة في صياغة مستقبل قطاع الطاقة والاقتصاد العالمي. وأوضح سموه أنّ: «دولة الإمارات، وبفضل رؤية القيادة الرشيدة، كانت سباقة في بناء منظومة متنوعة ومتوازنة من مصادر الطاقة، وكانت في طليعة الدول المبادرة إلى بناء مزيج متنوع من مصادر الطاقة، عبر تطوير مشاريع رائدة في مجال الطاقة المتجددة، إضافة إلى تطبيق أحدث التقنيات لزيادة كفاءة إنتاج مواردها الهيدروكربونية، والحد من انبعاثاتها، مرسخةً بذلك مكانتها كموردٍ عالمي مسؤول وموثوق للطاقة».

وحضر سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، جانباً من جلسة حوارية ضمن فعاليات افتتاح «أديبك 2022»، شارك فيها كل من معالي الدكتور سلطان بن أحمد الجابر، ومعالي سهيل بن محمد فرج فارس المزروعي وزير الطاقة والبنية التحتية، والأمير عبد العزيز بن سلمان وزير الطاقة السعودي، وآموس هوكشتاين كبير المستشارين لشؤون أمن الطاقة العالمي في الولايات المتحدة، وطارق الملا وزير البترول المصري، وشري هارديب سينغ بوري وزير البترول والغاز الهندي، إلى جانب نُخبة من قادة قطاع النفط الدولي.

يُذكر أن «أديبك» يعد الحدث الأكثر تأثيراً في قطاع النفط العالمي، ويُمثل منبراً يجتمع فيه الوزراء وقادة الطاقة والمهنيون، لمناقشة وتحديد الفرص التي تحقق قيمة جديدة في مشهد الطاقة العالمي، وتنعقد نسخة هذا العام، بمشاركة أكثر من 2000 شركة عارضة، إضافة إلى 28 جناحاً للدول المشاركة، وتستمرّ فعاليات هذه النسخة حتى الخميس 3 نوفمبر.

طباعة Email