بين أكثر من 300 ألف طالب جامعي في الدولة

«الصكوك الوطنية» تطلق برنامجاً لنشر الوعي المالي بين شباب الإمارات

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلنت «الصكوك الوطنية»، شركة الادخار والاستثمار ‏المتوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية والمملوكة من قبل ‏‎‏«‎مؤسسة دبي للاستثمارات»، اليوم، عن إطلاق برنامج تطوير مهني مكثف يهدف إلى نشر الوعي المالي بين الشباب في دولة الإمارات، وذلك تماشياً مع رؤية القيادة الرشيدة الرامية إلى تشجيع ثقافة الادخار.

وستدخل «الصكوك الوطنية» من خلال هذا البرنامج في شراكة مع الجامعات والمؤسسات التعليمية في مختلف أنحاء الدولة لبناء مهارات الوعي المالي بين الشباب من خلال الاستشارات والندوات وبرامج الإرشاد وفرص التدريب الوظيفي والأنشطة التعاونية الأخرى، وذلك بهدف منح المواهب التي تدخل سوق العمل مستقبلاً في دولة الإمارات الفرصة لبدء رحلة الادخار الخاصة بهم في وقت مبكر.

ووفقاً لهيئة المعرفة والتنمية البشرية، يوجد حالياً أكثر من 29000 طالب مسجلين في برامج جامعية على مستوى دبي، وهو رقم يتوقع أن ينمو في ظل ارتفاع جاذبية سوق العمل وتطوير القوانين المتعلقة بالتأشيرات على مستوى الدولة. وبلغ عدد طلاب المرحلة الثانوية في دولة الإمارات أكثر من 318 ألف طالب خلال العام الدراسي 2019-2020 بحسب Statista، وتضم دبي حالياً 34 مؤسسة عالمية للتعليم العالي تقدم أكثر من 600 برنامج، وفقاً لبيانات هيئة المعرفة والتنمية البشرية.

وقالت رحاب لوتاه، نائب الرئيس التنفيذي للمجموعة في شركة الصكوك الوطنية: «يعد تمكين الشباب أمراً ضرورياً للوصول إلى اقتصاد مستدام على المدى البعيد، ونحن نؤمن في الصكوك الوطنية أنه من الضروري تمكين الشباب بالمعرفة والمهارات اللازمة لإدارة شؤونهم المالية بشكل فعال في المستقبل، وتزويدهم بمنصة يمكنهم من خلالها اكتساب خبرة واقعية للمضي قدماً بطريقة فعالة ومستدامة».

وتعد جامعة أميتي دبي الشريك الأول الذي يلتحق بالبرنامج، وهي جامعة رائدة تقدم برامج الدراسات العليا في العديد من المجالات، مثل العلوم والتكنولوجيا والأعمال والهندسة والصحافة. وكجزء من الشراكة، تقدم «الصكوك الوطنية» تدريباً صارماً على الإدارة المالية لطلاب جامعة أميتي دبي، إلى جانب ورش العمل والأنشطة والتدريب الوظيفي المرتبط بمجال تعليمهم واهتماماتهم. وإضافة إلى ذلك، سيحظى الطلاب بفرصة الانخراط في مجموعات مع المتحدثين من «الصكوك الوطنية» لتعزيز تجربة التعلم الخاصة بهم.

وسيكون أكثر من 600 من الطلاب المستعدين للتخرج في جامعة أميتي دبي مؤهلين للتقدم لبرنامج نشر الوعي المالي من «الصكوك الوطنية». وسيتم إرشاد كل طالب من قبل الموجهين والمشرفين الذين سيقومون بالإشراف على تدريبهم في بيئة عمل آمنة وداعمة وتنافسية في مختلف التخصصات المهنية، بما في ذلك الشؤون المالية والموارد البشرية والمحاسبة والتسويق، وغيرها. وسيفتح البرنامج أيضاً مسارات لفرص العمل في «الصكوك الوطنية» للطلاب المتفوقين.

من جهته، قال سيف الشحي، المدير التنفيذي للسعادة والإيجابية وإدارة الإمدادات في «الصكوك الوطنية»: «يتماشى برنامج نشر الوعي المالي الجديد من الصكوك الوطنية مع التزامنا بالمساهمة في تشكيل مستقبل مستقر مالياً لجيل الشباب من خلال توفير بيئة تدريبية قوية وتسليط الضوء على مميزات الادخار مع بدء حياتهم المهنية. وبصفتنا شركة محلية، يسعدنا الدخول في شراكة مع جامعة أميتي لتطوير وتمكين المواهب المحلية في دولة الإمارات».

وقال الدكتور فجاهات حسين، الرئيس التنفيذي لشركة أميتي إيديوكيشن في منطقة الشرق الأوسط: «ينضم المزيد من الشباب يومياً إلى سوق العمل في دولة الإمارات العربية المتحدة، وستؤدي هذه المبادرة من الصكوك الوطنية دوراً مهماً في حياة الخريجين الذين ينضمون إلى سوق العمل المتنامي في الدولة، حيث يمكن للوعي المالي مساعدتهم على اتخاذ قرارات مستنيرة تقربهم من تحقيق أحلامهم وأهدافهم».

طباعة Email