دور قيادي لـ «الإمارات دبي الوطني» في الطروحات العامة الأولية

ت + ت - الحجم الطبيعي

تولى بنك الإمارات دبي الوطني دوراً قيادياً في كافة الطروحات العامة الأولية في دبي هذا العام، مما عزز الرسوم التي تلقاها وأنعش نشاطاً في مواجهة منافسة قوية من بنوك محلية ودولية.

والبنك هو الأكبر في دبي، وساعد في إدارة طروحات عامة أولية منها طرح هيئة كهرباء ومياه دبي، وتيكوم المشغلة لمجمعات الأعمال وسالك لتحصيل التعرفة المرورية، وجمعت تلك الطروحات في الإجمال ما يزيد على 7.5 مليارات دولار.

وتقدم ترتيب البنك في قائمة أعلى رسوم من عمليات الطرح الأولي والاكتتابات في الخليج للمركز السادس من المركز الثاني عشر في العام الماضي، وبلغت تلك الرسوم حتى الآن هذا العام 14.55 مليون دولار ارتفاعاً من 4.85 ملايين دولار العام الماضي وفقاً لبيانات رفينيتيف.

وأظهرت البيانات أن الأول على القائمة هو بنك إتش.إس.بي.سي، والثاني هو البنك الأهلي السعودي، والثالث هو بنك الرياض.

وبنك الإمارات دبي الوطني هو ثاني أكبر بنوك الإمارات من حيث الأصول، ومعروف بحضوره القوي في سوق أدوات الدين، لكنه حول التركيز لأسواق الأسهم لمجاراة تنامي تلك الصفقات، وفي ظل تراجع في إصدار السندات هذا العام بسبب تقلبات السوق وارتفاع أسعار الفائدة.

وقال محمد علي ياسين مستشار الاستثمار وأسواق رأس المال في أبوظبي، إن البنك يبني على إمكاناته البحثية وعلى قدرته على الوصول للعملاء من خلال الخدمات المصرفية الخاصة وخدمات الأفراد.

طباعة Email