دبي ترسّخ مكانتها وجهةً للمعارض والفعاليات الدولية

ت + ت - الحجم الطبيعي

رسّخت دبي مكانتها وجهة أولى للأحداث والفعاليات الدولية، خلال العام الجاري، عبر استضافة العديد من المؤتمرات والمعارض البارزة، التي تؤكد ريادتها في صناعة الفعاليات، وحاضنة مثالية لرسم مستقبل العديد من القطاعات الحيوية.

وتضم روزنامة الأحداث والفعاليات التي سيتم تنظيمها في دبي خلال الموسم الحالي عشرات المعارض والمؤتمرات والفعاليات الدولية الكبرى، التي تستقطب آلاف الشركات وأعداداً قياسية من الزوار من مختلف أنحاء العالم.

وقد شهد موسم المعارض والمؤتمرات والفعاليات الكبرى في الإمارة انطلاقة كبيرة، تمهد لموسم استثنائي يضع دبي ضمن الصدارة عالمياً على خريطة الأحداث والفعاليات الكبرى، حيث تستفيد دبي في هذا المجال من مزايا نوعية تشمل البنى الأساسية فائقة الحداثة وسهولة الوصول إلى الإمارة من مختلف أرجاء المعمورة إلى جانب كون دبي مركزاً عالمياً متنامي الأهمية للتجارة والأعمال والخدمات.

وعكس معرض جيتكس جلوبال الذي عقد حديثاً الأهمية الكبرى التي توليها الشركات الدولية لدبي كمنصة فعالة للوصول إلى أسواق ضخمة تمتد من شبه القارة الهندية والشرق الأوسط ووسط أوروبا وأفريقيا، حيث استقطب المعرض أعداداً قياسية من الشركات والزوار من مختلف أنحاء المنطقة والعالم.

ويعد قطاع المعارض والمؤتمرات من أهم القطاعات المحركة لاقتصاد دبي، ومساهماً أساسياً في تعزيز مسيرة التنمية الشاملة في الإمارة، كما يعد هذا القطاع منصة حيوية، لتعريف العالم بما يتم تحقيقه من إنجازات والاطلاع على تجارب العالم الأخرى، وتبادل المعارف والخبرات، وبناء العلاقات الدولية وخلق المزيد من الفرص والشراكات محلياً وعالمياً. وعزز وجود البنية التحتية والتكنولوجية المتطورة ووسائل النقل البري والجوي الفائقة والانفتاح الثقافي والاستثماري والخدمات والتشريعات المرنة، مكانة دبي وجهة دولية بارزة على خريطة الفعاليات العالمية المتخصصة، ومكّنها من قيادة قاطرة صناعة المعارض والمؤتمرات في المنطقة.

 

طباعة Email