«فراتا» للحلول التقنية تؤسس للتوسع العالمي بمركز عمليات في دبي

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلنت شركة فراتا للحلول التقنية ـ إحدى الشركات التابعة لمجموعة آرفيند مافاتلال المتخصصة في تمكين الشركات وتزويدها بأحدث الحلول التكنولوجية المستقبلية ـ اليوم عن افتتاح مكتبها الجديد في دبي، في خطوة من شأنها تعزيز حضور الشركة في أسواق المنطقة. وسيشكل المكتب الجديد نقطة انطلاق في عمليّة التوسّع الإقليمي لشركة فراتا داخل أسواق دول مجلس التعاون الخليجي ومنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

وأكد شبين تشيليبارامبيل، الرئيس التنفيذي لشركة فراتا للحلول التقنية، أن افتتاح الفرع الجديد في دبي يشكل خطوة مهمة في الاتجاه الصحيح ويؤسس إلى مرحلة جديدة من التوسع العالمي انطلاقاً من دبي. وأضاف: «نتطلع إلى استكشاف فرص التوسع والنمو في أسواق دول مجلس التعاون الخليجي ومنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، لتقديم أفضل الحلول التقنية والمنتجات التي تناسب أعمال عملائنا، مؤكداً أن القطاع التكنولوجي يزداد تطوراً وتعقيداً يوماً بعد يوم لاسيما في منطقة الشرق الأوسط، الأمر الذي دفع شركة فراتا إلى اتخاذ قرار بتوسيع نطاق أعمالها في المنطقة انطلاقاً من دبي حيث ستكرس جهودها على مساعدة الشركات لمواجهة مختلف التحديات والعقبات».

من جانبه، أشار بريافراتا مافاتلال، نائب رئيس مجموعة آرفيند مافاتلال، أن توسيع أعمال شركة فراتا في المنطقة سيعزز من جهود المجموعة التوسعية على الصعيد العالمي ويفتح الطريق أمام خطوات مماثلة في المستقبل القريب، مشيراً إلى أن الأتمتة السريعة والابتكار والتحول الرقمي باتت من أكثر السمات التي تُميز بيئة الأعمال في عصرنا الحالي.

وأضاف: «نؤمن في مجموعة آرفيند مافاتلال بأهمية التطور المستمر وبضرورة التكيّف مع مختلف بيئات الأعمال العالمية التي تتغير باستمرار، وتعكس الخطوة التوسعية الجديدة رؤيتنا القائمة على مبدأ التفكير الاستراتيجي والتخطيط الممنهج للمستقبل. ومن خلال فرعنا الجديد في دبي، نستهدف دعم رحلة التطور الرقمي لمختلف الشركات في أسواق دول مجلس التعاون الخليجي ومنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا مع المحافظة على إرث المجموعة وترسيخه من خلال بناء علاقات مثمرة مع مجتمع الأعمال المحلي».

ومع تسارع وتيرة التحول الرقمي في عالم الأعمال، ستعمل شركة فراتا للحلول التقنية على تقديم حلول تقنية تتناسب مع مختلف أعمال الشركات لتمكينها من تحقيق أهدافها التكنولوجية وتعزيز مرونتها من الناحية التنظيمية. كما ستساعد الشركات والمؤسسات التي تتمتّع بالقوة والقدرات المطلوبة، على إطلاق العنان لإمكاناتها وتحقيق أقصى استفادة ممكنة من تطور القطاع الرقمي والذي بات يشكل العمود الفقري لقطاع الأعمال في عصرنا الحالي.

وبحسب ما تشير إليه التقديرات، من المتوقع أن يرتفع حجم الإنفاق على تكنولوجيا المعلومات في دولة الإمارات إلى حوالي 8.2 مليارات دولار مع حلول العام المقبل 2023. وسيتزامن ذلك مع تزايد الطلب على البرامج والخدمات التقنية، الأمر الذي سينعكس إيجاباً على تعزيز الإنفاق التكنولوجي على المدى المتوسط.

ومن المتوقع أيضاً أنّ يشهد المستقبل القريب ظهور تقنيات رائدة وجديدة تعتمد في آلية عملها على الذكاء الاصطناعي والتعلّم الآلي والبيانات الضخمة والتشغيل الآلي للعمليات الروبوتية والأدوات التحليلية، ما سيدفع عجلة النمو في هذا القطاع إلى آفاق أرحب. وهنا تؤكد شركة فراتا في دبي بأنها ستسعى جاهدةً إلى دعم الشركات وتعزيز فعالية أعمالها وحماية بياناتها من خلال توفير حلول ذكية ذات تكلفة معقولة تقوم على تقنيات الحوسبة السحابية وتحليل البيانات والأمن السيبراني وإنترنت الأشياء.

طباعة Email