اتحاد غرف الإمارات يشارك في ملتقى الطاقة العربي الألماني

ت + ت - الحجم الطبيعي

شارك المهندس عبدالله المويجعي، رئيس غرفة تجارة وصناعة عجمان، ممثلاً لاتحاد غرف التجارة والصناعة في دولة الإمارات، في ملتقى الطاقة العربي الألماني الثاني عشر تحت عنوان «آفاق واسعة للشراكة العربية الألمانية»، بحضور عدد من الوزراء المختصين من الدول العربية وألمانيا، ومجموعة واسعة من الخبراء والمهتمين بمجال إنتاج الطاقة من القطاع الخاص.

وأشاد عبدالله المويجعي بالمشاركة المتميزة لوفد دولة الإمارات المشارك في فعاليات الملتقى، برئاسة معالي مريم بنت محمد سعيد حارب المهيري وزيرة التغير المناخي والبيئة في دولة الإمارات، بحيث تم تسليط الضوء على نتائج الزيارة الأخيرة للمستشار الألماني، أولاف شولتز لدولة الإمارات وتوقيع اتفاقية تدوير الغاز الطبيعي المسال «LNG»، وكذلك مساهمة شركة الطاقة الإماراتية «مصدر» في مشاريع الطاقة المتجددة في بحر الشمال وبحر البلطيق.

هذا وتعددت محاور الملتقى لتشمل «الطاقة البديلة كإنتاج الهيدروجين الأخضر وآليات تمويل هذه المشاريع ونقلها، وكذلك الطاقة الشمسية والمراهنة على قلة كلفتها مقارنة بغيرها، وأهمية تكثيف الدراسات والبحوث اللازمة لتقليل استهلاك الطاقة، وضرورة التعاون بين الدول على مستوى العالم في إقامة مشاريع مشتركة لزيادة الإنتاج ونقل الطاقة بين الدول بعيداً عن العوامل السياسية لضمان استمرار النمو الاقتصادي وتحقيق الاستدامة والمحافظة على البيئة».

وأوصى عبدالله المويجعي، خلال مشاركته على ضرورة الدفع لتأسيس شركات مختصة في إنتاج الطاقة البديلة وذلك بالتعاون بين شركات القطاع الخاص العاملة في مجال إنتاج الطاقة من جهة والجهات الحكومية من جهة أخرى، وأهمية توجيه الجامعات الخاصة والحكومية لاستحداث وطرح تخصصات في مجالات الطاقة البديلة وجذب الطلبة المتميزين للدراسة في هذا المجال، إضافة إلى استقطاب الجهات المختصة في البحوث والدراسات الخاصة بالطاقة البديلة، وإعادة النظر في القوانين الخاصة بتوريد الطاقة لشركات القطاع الخاص وإعطائهم الفرصة للاستفادة من الطاقة الشمسية لتقليل كلفة الطاقة وانعكاس ذلك على كلفة المنتجات.

طباعة Email