أول نظام افتراضي للخدمات الصحية عن بُعد في الشرق الأوسط

إطلاق أول بطاقة امتياز صحية لسياح الإمارات

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلن ملك ميد للرعاية الصحية، عن صدور أول نظام افتراضي للخدمات الصحية عن بُعد في الشرق الأوسط، المعتمد من هيئة الصحة بدبي، وهيئة تنظيم الاتصالات والحكومة الرقمية، اليوم، عن إطلاق أول بطاقة الامتياز ملك ميد الصحية لسياح الإمارات. وتغطي البطاقة الطلاب والشركات والمجتمعات والأفراد والعائلات، جميع احتياجات الرعاية الصحية الخاصة بهم، من خلال استشارات الاتصال بالفيديو عن بُعد، عبر الإنترنت، على مدار الساعة طوال أيام الأسبوع. 

ستشمل بطاقة التوفير الصحي الحصرية والشاملة هذه، مجموعة كاملة من خدمات الرعاية الصحية، بما في ذلك الفحوصات العامة ومعالجة الأمراض المزمنة، ومتابعة المريض عن بُعد، والرعاية المنزلية، وخدمات التشخيص والصيدليات التي تقدم الأدوية، والسياحة العلاجية والخدمات المستندة إلى المستشفيات والعيادات.

صرح الطبيب/ نواب شافي الملك، الرئيس والمؤسس المشارك لشركة ملك ميد هيلث كير «إن بطاقة التوفير الصحي الحصرية هذه ستقدم مزايا هائلة، وإمكانية الوصول إلى أفضل المستشفيات والعيادات والصيدليات، ومراكز الرعاية المنزلية والتشخيص على مستوى العالم، وكذلك في المنطقة. ويمكن للمرضى الوصول بسرعة، والمشاركة في استشارات عن بُعد، عن طريق الفيديو المباشرة، على مدار الساعة، طوال أيام الأسبوع، مع فريق الأطباء الواسع من ملك ميد، الذي يغطي تخصصات وأقساماً متعددة». 

بالإضافة إلى أن البطاقة ستشمل كذلك برامج الصحة وجلسات للصحة النفسية للأفراد والطلاب والشركات، في إطار السياحة العلاجية.

«سنقوم بتوسيع نطاق مزايا عضوية بطاقة امتياز ملك ميد، مع برنامج نقاط الولاء في جميع أنحاء العالم، لمساعدة الأعضاء على الاستفادة من الخبرة الطبية، وعدم الانتظار لفترة طويلة، بالإضافة إلى الوصول إلى مراكز العافية والعلاج البديل. وأضاف الطبيب شافي الملك، أن الخدمات الإضافية الأخرى، ستشمل الإسعاف الجوي، وخدمات الاستقبال والترحيب، وعروض الأسعار في غضون 24 ساعة، بعد إنشاء تطبيق ملك ميد للاستفسارات.

أعلن نواب شاجي الملك رئيس مجلس إدارة مجموعة ملك العالمية، عن توقيع مذكرة تفاهم مع حكومة زيمبابوي، لتنفيذ إنشاء مستشفيات ملك ميد، ومنصات الرعاية الصحية الرقمية في جميع أنحاء البلاد، ومرافق التشخيص والمختبرات المتعددة والصيدليات هناك، مرتبطة بشبكة ملك ميد هيلث كير، التي تسمح بالاستشارات عن بُعد عن طريق الفيديو المباشر، على مدار الساعة، وطوال أيام الأسبوع، مع فريق الأطباء.

قال السيد شاجي يو آي الملك: نحن كذلك في طور بدء تعليم طبي عالي الجودة، من خلال جامعة ملك الطبية، لتلبية الطلب المحلي المتزايد، والنقص في معاهد التعليم الطبي في المنطقة الأفريقية.

أطلقت ملك ميد حلاً مستقبلياً للرعاية الصحية في دول مجلس التعاون الخليجي، الخطوة الأول من نوعها مع منصة مزدوجة لاستشارات الخدمات الصحية عن بعد، جنباً إلى جنب مع تطبيق الصحة، لإدارة شاملة للأمراض المزمنة.

قال الطبيب شافي الملك، في معرض شرح فيه المنتجات والخدمات: هذا هو أحدث قطاع لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات لدينا، ومخصص لرصد حالات الأمراض المزمنة على مدار الساعة طوال أيام الأسبوع. ويسعدنا إطلاق 12 لوحة مختلفة لمعالجة الأمراض المزمنة. كما نعلم جميعاً، وربما تعرضنا للأمراض المزمنة، مثل مرض السكري، وارتفاع ضغط الدم، وفرط شحميات الدم وأمراض القلب، فإن لها تأثيراً اقتصادياً سلبياً كبيراً على التأمين وموارد الرعاية الصحية، إلى جانب الأفراد المصابين بها.

«سيساعد قطاع إدارة الأمراض المزمنة في ملك ميد، في إدارة هذه المشكلة، من خلال إبقاء المريض والأطباء على اتصال على مدار الساعة، طوال أيام الأسبوع، من خلال استشارات الفيديو عبر الإنترنت، والاتصالات داخل التطبيق».

أصبحت ملك ميد هيلث كير، جاهزة الآن لإصدار بطاقات الامتياز للمستهلكين، والتي ستوفر مزايا تتراوح بين 15 إلى 25 في المئة في مختلف العيادات والمستشفيات والصيدليات، في ما يتعلق بالتشخيص والعلاج والأدوية.

طباعة Email