86 % حصة دبي من تجارة الإمارات مع الهند بـ141 ملياراً

ت + ت - الحجم الطبيعي

أسهمت دبي بحوالي 86 % (38.4 مليار دولار أو 141 مليار درهم) من إجمالي التجارة غير النفطية بين الإمارات والهند، التي بلغت قيمتها 44.8 مليار دولار (164.6 مليار درهم) في 2021. وتعتبر الشركات الهندية في المنطقة الحرة لجبل علي ثاني أكبر الشركاء من حيث حجم التجارة التي تقارب 4.4 ملايين طن متري، والرابعة من حيث القيمة التجارية بنحو 6.5 مليارات دولار ( 23.8 مليار درهم) في عام 2021.

استضافت «دي بي ورلد» مؤخراً فعالية «الجسر الهندي الإماراتي، دبي - بوابة الهند إلى العالم»، بالشراكة مع اتحاد الصناعات الهندية، وحضور عدد من قيادات التجارة والأعمال بمدينة مومباي في الهند، لتسليط الضوء على دور ميناء جبل علي والمنطقة الحرة في تعزيز التجارة غير النفطية بين الإمارات والهند، لتصل قيمتها على مدى السنوات الخمس المقبلة إلى 100 مليار دولار.

وتمتد العلاقات التجارية الإماراتية الهندية إلى عقود طويلة، وقد ازدادت متانتها مع توقيع اتفاقية الشراكة الاقتصادية الشاملة بين دولة الإمارات والهند في فبراير 2022. وتتضمن هذه الاتفاقية التي دخلت حيز التنفيذ رسمياً في 1 مايو من هذا العام، إلغاء الرسوم الجمركية على أكثر من 10000 منتج وخدمة على مدى السنوات العشر المقبلة، ما سيكون له أثر هائل على التجارة بين البلدين بشكل خاص، ومنطقة دول مجلس التعاون الخليجي بشكل عام. وتسهم «دي بي ورلد» في هذا الإنجاز بشكل رئيس بوصفها ممكناً لوجستياً، فوفقاً لوزارة التجارة والصناعة الهندية، تشير التقارير إلى زيادة كبيرة في حجم التجارة غير النفطية بين الهند ودولة الإمارات بنسبة 14 % خلال الفترة من يوليو إلى أغسطس 2022، بعد مرور أشهر قليلة فقط على دخول اتفاقية الشراكة حيز التنفيذ.

دعم

وتدعم «دي بي ورلد» مبادرة «صُنع في الهند»، وبرامج «الحوافز المرتبطة بالإنتاج» لتعزيز التصنيع المحلي والاستثمارات والصادرات الهندية، عبر مركزها التجاري واللوجستي في جبل علي. ويشكل ميناء جبل علي، والمنطقة الحرة لجبل علي (جافزا)، بيئة أعمال متكاملة عالمية لأكثر من 9000 شركة من جميع أنحاء العالم، وتخدم ما يزيد على 3.5 مليارات مستهلك عالمياً من خلال الربط التجاري المباشر مع 150 ميناءً بـ180 من خطوط الشحن البحرية.

وستقوم «دي بي ورلد» عبر منصتها الاستثمارية المشتركة مع الصندوق الوطني للاستثمار والبنية التحتية، باستثمار ما يصل إلى 3 مليارات دولار لإنشاء بنية تحتية لوجستية متكاملة ورائدة عالمياً في الهند.

وتشمل محفظة «دي بي ورلد» في الهند العديد من الأصول والخدمات اللوجستية متعددة الأنماط، منها 5 محطات موانئ بسعة سنوية تبلغ 6 ملايين حاوية نمطية، و5 محطات لشحن الحاويات، كما تقوم بتشغيل 31 قطار حاويات و7 محطات شحن خاصة مرتبطة بالسكك الحديدية، ومنشآت سلسلة التبريد، إضافة إلى أسطول يتكون من 60 شاحنة.

وتقوم «دي بي ورلد» حالياً بتطوير 3 مناطق للتجارة الحرة، و20 مستودعاً، وأكثر من 100 مركز للشحن السريع، إلى جانب خدمات إعادة الشحن، حيث تُعد شركة «يونيفيدير» أكبر شركة شحن ساحلي في الهند، بحصة سوقية تزيد على 70 % من حركة مناولة البضائع الساحلية. ويمكن الاستفادة من خدمات منصة CARGOES.com الرقمية التابعة لـ«دي بي ورلد»، التي تمثل نافذة موحدة لإجراء حجوزات الشحن بسهولة. ويستطيع المصنعون الهنود الوصول إلى المشترين في الإمارات ومنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا من خلال سوق «بهارات بازار»، الذي يربط التجار بالمنطقة الحرة لجبل علي.

وقال عبدالله بن دميثان، المدير التنفيذي والمدير العام لـ«دي بي ورلد - الإمارات» وجافزا: «ترتبط الهند والإمارات بعلاقات وطيدة تمتد عبر سنوات عدة، ونشترك معها في رؤيتنا بإنشاء اقتصاد مستدام يتمتع بالاكتفاء الذاتي.

وتماشياً مع استراتيجية حكومة الإمارات، نتطلع إلى لعب دور قيادي في إنجاح مبادرتها الاقتصادية الثورية «صُنع في الهند»، لنقوم في الوقت ذاته بتكريس مكانتنا باعتبارنا المركز التجاري الرائد، وبوابة الهند المفضلة للدخول إلى الأسواق الجديدة الكبرى. وتمثل مبادرة «جسر التجارة الهندي-الإماراتي» باكورة عروضنا التي تتكامل من خلالها أصولنا اللوجستية وقدراتنا التجارية لتعزيز قيمة التجارة بين البلدين، كما نعمل على تطوير «سوق التجار الهندي»، وبناء محطة جديدة للمنتجات الزراعية، لمساعدة الهند على الوصول بتجارتها إلى جميع أنحاء العالم».

طباعة Email