غرفتا دبي ورأس الخيمة تتعاونان في إسعاد المتعاملين والتحول الرقمي

ت + ت - الحجم الطبيعي

استعرضت غرفة تجارة دبي، إحدى الغرف الثلاث المنضوية تحت مظلة غرف دبي، أفضل الممارسات التي تطبقها في الخدمات الذكية وسعادة المتعاملين وتجارب العملاء، وذلك خلال اجتماع عقد مؤخراً في مقر الغرفة مع وفد من غرفة تجارة وصناعة رأس الخيمة لتبادل الخبرات والمعارف والممارسات العالمية.

وكان في استقبال الوفد الزائر عبدالله أحمد الذيب، مدير إدارة العضوية والتوثيق التجاري في غرفة تجارة دبي، وعدد من مديري الأقسام بالغرفة، في حين ترأس الوفد الزائر عائشة النعيمي، مدير إدارة الخدمات التجارية بغرفة رأس الخيمة، يرافقها عدد من مديري الإدارات.

وأشار الذيب خلال الاجتماع إلى أن تطبيق أفضل الممارسات العالمية في خدمة المتعاملين وتحقيق سعادتهم يتطلب وجود بيئة ومنظومة عمل رقمية متطورة توفر أرقى معايير الخدمات للعملاء، ما يساعد العملاء على إتمام معاملاتهم بسهولة ويسر، ويوفر عليهم الكثير من الوقت والجهد، الأمر الذي كان له الأثر الكبير في تعزيز سعادة المتعاملين وإنجاز معاملاتهم.

وأكد الذيب أن تبادل الخبرات والمعارف وأفضل الممارسات يعتبر من الاستراتيجيات الناجحة التي تستهدف الارتقاء بمنظومة العمل، مؤكداً أن التعاون مع غرفة تجارة وصناعة رأس الخيمة مهم لتحقيق الأهداف المشتركة وتعزيز سمعة بيئة الأعمال بالدولة.

واستعرض موظفو غرفة تجارة دبي أمام الوفد الخدمات الإلكترونية والذكية التي توفرها الغرفة لأكثر من 314 ألف عضو من أعضائها، والتي يتخطى عددها أكثر من 50 خدمة، وتغطي كافة احتياجات ومتطلبات مجتمع الأعمال، وتمكن المستثمرين من إنجاز جميع معاملاتهم عن بعد بيسر وسهولة ووفق أرقى المعايير والممارسات العالمية.

وأشاد الوفد الزائر بتجربة غرفة تجارة دبي في التحول الرقمي في خدماتها، وجهودها في تعزيز سعادة متعامليها، مثنياً على كفاءة وجودة هذه الخدمات وتنوعها بما يخدم مصالح المتعاملين، ويثري تجاربهم في إنجاز معاملاتهم.

وجال الوفد الزائر بعد الاجتماع في مركز إسعاد المتعاملين في غرفة تجارة دبي، مطلعاً على آلية العمل وتقديم الطلبات، وتعرف على الخدمات المتنوعة التي توفرها الغرفة لمتعامليها، والتي تتناسب مع جميع احتياجاتهم ومتطلباتهم.

طباعة Email