تشهد تحولاً مذهلاً وباتت في قلب أكبر انتعاش للمساكن الفاخرة عالمياً

«بلومبرغ»: سوق العقارات الفاخرة بدبي تتحدى الركود العالمي

ت + ت - الحجم الطبيعي

ذكرت وكالة «بلومبرغ» للأنباء أن سوق العقارات الفاخرة في دبي تشهد حالياً انتعاشاً هائلاً تتحدى به الركود العالمي الراهن. ونشرت الوكالة تقريراً مفصلاً عن سوق العقارات الفاخرة بدبي، ووضعها المزدهر الراهن.

وأفاد التقرير أن أسعار العقارات الفاخرة في دبي قد ارتفعت الشهر الماضي بنسبة 70.3 %، بالمقارنة مع أسعارها في سبتمبر من العام الماضي، ما جعل هذه الفئة من العقارات بالإمارة هي الأكثر استفادة بين كل أسواق العقارات الفاخرة على مستوى العالم خلال العام الممتد من سبتمبر 2021 إلى سبتمبر 2022، بحسب المؤشر العالمي لأسعار العقارات الفاخرة، الصادر حديثاً عن شركة «نايت فرانك» البريطانية المتخصصة في الدراسات والاستشارات العقارية.

وبحسب المؤشر، فبالمقارنة مع ارتفاع أسعار العقارات الفاخرة خلال الفترة نفسها في باقي مدن العالم التي اشتهرت بكونها أقطاباً عالمية للاستثمار العقاري، فقد ارتفعت الأسعار في لندن بنسبة 2.5 % فقط، بينما لم تتجاوز 7.3 % في نيويورك، و8.9 % في باريس، ذلك أن الصفقات العقارية في هذه المدن تعرضت لتراجع حاد بسبب ارتفاع أسعار الفائدة على القروض المصرفية فيها، فضلاً عن تباطؤ الاقتصاد هناك بصفة عامة، نتيجة ارتفاع أسعار الطاقة.

وأضاف التقرير إن الوسطاء والمطورين العقاريين في دبي يتحدثون حالياً عن صفقات عقارية سريعة لصالح تشكيلة واسعة النطاق من الأثرياء القادمين من كل أنحاء العالم، حيث يتنوع أفراد هذه التشكيلة بين رواد أعمال مؤسسين لشركات ناشئة تقع مقارها في دبي، ومستثمرين قادمين من دول الخليج العربي المجاورة ومن دول أخرى.

وأوضح التقرير أن هؤلاء الأثرياء خلقوا ارتفاعاً متواصلاً في الطلب على العقارات الفاخرة في دبي، ما أدى بالتبعية إلى انتعاش متواصل في سوق العقارات الفاخرة بالإمارة.

تحول مذهل ودبي في قلب أكبر انتعاش للمساكن الفاخرة عالمياً:

وذكر التقرير أن سوق المساكن الفاخرة في دبي تشهد حالياً انعطافاً إيجابياً هائلاً وتحولاً مذهلاً، حيث باتت في قلب أكبر انتعاش للمساكن الفاخرة على مستوى العالم حالياً.

وتطرق التقرير إلى دور المزايا الضريبية التي تتيحها دبي لمشتري مساكنها في هذا الانتعاش، ذلك أن من يشتري عقاراً في دبي يسدد رسوم تنازل عنه لا تتجاوز 4 % من سعر العقار، بالمقارنة مع 15 % عند شراء عقار في المملكة المتحدة على سبيل المثال.

وتضمن التقرير تصريحات أدلى بها مراد أيلديز، رئيس مجلس إدارة شركة «ألباجو العقارية» في دبي، حيث قال: «عملاؤنا من فئة الأشخاص فائقي الثراء. وبالتالي، لا يغير الركود أو ارتفاع أسعار الرهن العقاري في أنماط معيشتهم».

 

طباعة Email