«الشارقة لتنمية الصادرات» يروج علامة «صنع في الإمارات» في «سيال باريس 2022»

ت + ت - الحجم الطبيعي

اختتم مركز الشارقة لتنمية الصادرات التابع لغرفة تجارة وصناعة الشارقة، مشاركة ناجحة في معرض «سيال باريس 2022» الذي انعقدت فعالياته في الفترة بين 15 و19 أكتوبر، والذي يعد أحد أكبر معارض المشروبات والمنتجات الغذائية في العالم.

ومثّل المركز إمارة الشارقة في المعرض، وضم تحت مظلة جناحه عدداً من المؤسسات الحكومية والخاصة وكبرى المصانع الوطنية المتخصصة بصناعة وتجارة المواد الغذائية في إمارة الشارقة، وضم وفد الغرفة كلاً من لمياء عبد الرحمن الجسمي، رئيس قسم خدمة المصدرين وإدارة الأسواق بالغرفة، وسلطان عبد الله آل علي، تنفيذي أول خدمة المصدرين وإدارة الأسواق، ونجح المركز خلال أيام المعرض في استعراض الفرص الاستثمارية المتاحة في قطاع صناعة المواد الغذائية، والعمل على إبراز منتجات الشارقة في قطاع الأغذية، وفتح أسواق تصديرية جديدة.

 

منصة مثالية

وأكد عبد العزيز شطاف، مساعد المدير العام لقطاع الاتصال والأعمال بالغرفة، أن المركز نجح من خلال مشاركته في هذا الحدث العالمي بتوفير منصة مثالية لدعم الشركات الإماراتية عبر إيجاد مساحة لها لتعزيز تواصلها مع كبرى الشركات والمصنعين على مستوى العالم الذي شاركوا في المعرض، إلى جانب الترويج للشركات الوطنية في مجال صناعة الأغذية والمشروبات، والتي تتمتع بخبرات لا تقل عن منافسيها من الشركات العالمية، وبالتالي تعزيز تواجد علامة «صنع في الإمارات» في الأسواق الخارجية، فضلاً تبادل الخبرات والتجارب والاطلاع على أفضل الممارسات وفتح أسواق جديدة تساهم في زيادة حركة المبادلات التجارية بين إمارة الشارقة ودول العالم في هذا القطاع الحيوي.

وأشار عبد العزيز شطاف، إلى أن غرفة الشارقة حريصة على المشاركة في الفعاليات والمعارض العالمية للتعريف بالمنتجات المحلية وبحث آليات التعاون مع مختلف الجهات، الأمر الذي يعزز دعم وتنمية صادرات الإمارة لكافة دول العالم، لافتاً إلى أن تمثيل المركز لإمارة الشارقة في هذا الحدث الهام، يعكس استراتيجية غرفة الشارقة الرامية إلى إبراز قدرات ومقومات قطاع الأعمال بدولة الإمارات العربية المتحدة، الذي يتسم بالانفتاح الاقتصادي والتجاري على دول العالم، وبوجود بيئة استثمارية مشجعة لرؤوس الأموال والشركات.

 

لقاءات مثمرة

وحرصت بعثة المركز إلى سيال باريس 2022، على عقد جملة من اللقاءات المثمرة مع عدد من الوفود الدولية المشاركة في المعرض، سعت في مجملها إلى التواصل وبناء العلاقات والاطلاع على أفضل الممارسات، إضافة إلى الترويج لإمارة الشارقة بشكل عام وأنشطة الغرفة الاستثمارية والتعريف بالتسهيلات المشجعة التي تمنحها غرفة الشارقة لرجال الأعمال والمستثمرين الأجانب، كما زارت البعثة الغرفة العربية الفرنسية في باريس، حيث التقت مع مدير عام الغرفة دومينيك بران، وتم بحث سبل التعاون بين الجانبين لدعم جهود مركز الشارقة لتنمية الصادرات في الترويج للشركات العاملة في الشارقة، والإسهام بإيجاد أسواق تصديرية واعدة لها في فرنسا، كما تم خلال اللقاء تقديم هدية تذكارية بمناسبة اليوبيل الذهبي لمرور خمسين عاماً على تأسيس غرفة الشارقة.

طباعة Email