بحث سبل تعزيز التعاون وزيادة صادرات البن للدولة

غرفة الشارقة تستضيف المحطة الثالثة لأسبوع القهوة البرازيلي 2022

ت + ت - الحجم الطبيعي

استضافت غرفة تجارة وصناعة الشارقة، المحطة الثالثة من أسبوع القهوة البرازيلي 2022، الذي تنظمه سفارة البرازيل لدى دولة الإمارات بالتعاون مع الغرفة التجارية العربية البرازيلية في إمارات الدولة كافة، في إطار الجهود المشتركة لتعزيز الفرص التجارية وزيادة صادرات منتجات البن من البرازيل إلى الإمارات، إلى جانب اكتشاف مزيد من مجالات الشراكة والمشاريع الاستثمارية بين البلدين الصديقين.

وحضر الحفل الذي أقيم اليوم الأربعاء في مقر الغرفة، عبدالله سلطان العويس، رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة الشارقة، وإليانا زغيب، سفيرة البرازيل القائمة بالأعمال لدى دولة الإمارات، ورافائيل سوليميو، مدير المكتب الدولي للغرفة التجارية العربية البرازيلية، ومحمد أحمد أمين العوضي، المدير العام لغرفة الشارقة، وعبدالعزيز شطاف، مساعد المدير العام لقطاع الاتصال والأعمال، وحشد من موظفي الغرفة وممثلي القطاع الخاص في الشارقة.

 

عمق الصداقة

وأعرب عبدالله سلطان العويس، عن ترحيب غرفة الشارقة باستضافة هذه الاحتفالية الوطنية البرازيلية، مؤكداً أن اختيار غرفة الشارقة لتنظيم أسبوع القهوة البرازيلي وباقي الغرف التجارية على مستوى الدولة، يجسد عمق الصداقة بين البلدين وأواصر التعاون الثنائي الناجح في مختلف المجالات التنموية انطلاقاً من الشراكة الاستراتيجية المتميزة التي تجمع الإمارات والبرازيل في الصعد كافة.

وأكد العويس، أن هذه الاحتفالية وفرت مكاناً مثالياً للشركات العاملة في هذا المجال لتوسيع أعمالها وتبادل الخبرات مع أهم دولة منتجة ومصدرة للبن على مستوى العالم، فضلاً عن تعزيز قاعدة عملائها وإقامة شراكات جديدة، مشيراً إلى أن القهوة لطالما مثلت جسراً للتعاون الاقتصادي بين مختلف الشعوب وأن لها في دولة الإمارات مدلولات ذات أبعاد اجتماعية وثقافية لارتباطها بالموروث والعادات والتقاليد الخليجية والعربية، وكذلك تُعد صناعة القهوة مكوناً من مكونات الحياة العصرية، ومع الطبيعة العالمية لمجتمع الإمارات وما تضمه من جاليات لأكثر من 200 جنسية، فإن صناعة القهوة تشكل عنصراً رئيساً وداعماً للاقتصاد الوطني، كما تتمتع الإمارات بواحدة من أقوى أسواق القهوة المتطورة في منطقة الشرق الأوسط، إذ بلغت مبيعات تجارة البن بالتجزئة في عام 2020، 3.6 مليارات درهم، فيما بلغت الكميات 28.4 ألف طن.

 

فرصة لتعزيز التعاون

من جهتها، أعربت إليانا زغيب عن سعادتها بحفاوة الاستقبال من قبل الغرفة، مؤكدة أن هذه المناسبة تعد فرصة لتعزيز المزيد من الشراكات والتعاون بين البلدين، والاحتفال بسنوات من الصداقة المتميزة بين قيادتي وشعبي الإمارات والبرازيل، وقالت: إن تنظيم أسبوع القهوة البرازيلي في كل إمارات الدولة يشكل منصة لمشاركة معرفتنا في هذا القطاع مع أصدقائنا الإماراتيين وتعريفهم بجودة القهوة البرازيلية، ولا سيما أن البرازيل تعد أكبر منتج ومصدر للقهوة على مستوى العالم وثاني أكبر دولة مستهلكة للبن ففي 2021 صدرت البرازيل نحو 6.5 مليارات دولار أمريكي من القهوة، و0,31% من صادرات حبوب القهوة البرازيلية كانت للإمارات وهي نسبة مرتفعة، كما بلغت قيمة صادرات المنتجات المرتبطة بالقهوة للإمارات قرابة 30 مليون دولار أمريكي.

 

زيادة الصادرات

 من جانبه قال رافائيل سوليميو: إننا نسعى من تنظيم هذه الاحتفالية مع الغرف التجارية في الإمارات إلى تعزيز سبل التعاون وزيادة الصادرات البرازيلية إلى دولة الإمارات والانطلاق بها إلى آفاق أوسع وأكثر نمواً، ولا سيما في القطاعات الحيوية مثل الزراعة والغذاء بما يعزز إسهام البلدين في تحقيق الأمن الغذائي، إذ يعد الحدث فرصة مواتية لتبادل الأفكار والبرامج المبتكرة في مجال صناعة القهوة فضلاً عن استكشاف فرص الأعمال المحتملة التي توفرها أسواق المنطقة.

واختتمت الاحتفالية بجلسة لتذوق أنواع القهوة البرازيلية التي قدمتها عدد من الشركات المتخصصة، كما تم تبادل المرئيات ووجهات النظر لتعزيز التعاون المشترك بين إمارة الشارقة والبرازيل لزيادة حجم التجارة البينية وفتح آفاق الشراكات بين مجتمع الأعمال والمستثمرين من الطرفين، ومدى إمكان تنظيم فعاليات اقتصادية مشتركة في البلدين الصديقين للتعريف بالفرص الاستثمارية المتاحة لدى كل جانب.

طباعة Email