تحت شعار «الطاقة الخضراء هي اختياري»

هيئة كهرباء ومياه دبي تطلق حملة «اليوم العالمي للطاقة 2022»

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

أطلقت هيئة كهرباء ومياه دبي حملتها السنوية للتعريف باليوم العالمي للطاقة تحت شعار "الطاقة الخضراء هي اختياري"، وذلك ضمن جهودها المتواصلة لإشراك المتعاملين وأفراد المجتمع في تحقيق التنمية المستدامة والتعريف بأهمية كفاءة الطاقة.

ويتم الاحتفال باليوم العالمي للطاقة يوم 22 أكتوبر من كل عام، حيث اعتمد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، المبادرة خلال انعقاد منتدى الطاقة العالمي 2012 في دبي، دولة الإمارات العربية المتحدة، وتبناها ممثلو 54 دولة، إضافة الى الأمم المتحدة، وجامعة الدول العربية، ومفوضية الاتحاد الإفريقي.

يركز اليوم العالمي للطاقة على أهمية الحفاظ على الطاقة، وتقليل البصمة الكربونية، واستخدام الطاقة المتجددة والنظيفة، ودعم الاقتصاد الأخضر. وبهذه المناسبة، تنظم الهيئة سلسلة من المحاضرات الافتراضية باللغتين العربية والإنجليزية لموظفي عدد من المؤسسات الحكومية، وشبه الحكومية، والخاصة للتعريف بأهمية الحفاظ على الطاقة، واستخدامها بشكل مستدام. كما أطلقت الهيئة مسابقة تصوير داخلية للموظفين حول نمط الحياة المستدام.

وأكد معالي سعيد محمد الطاير، نائب رئيس المجلس الأعلى للطاقة في دبي، والعضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي، أن اليوم العالمي للطاقة يسهم في التعريف بأهمية الحفاظ على الموارد الطبيعية وتعزيز كفاءة واستدامة الطاقة وزيادة نسبة الطاقة المتجددة والنظيفة ضمن مزيج الطاقة لدعم التحول نحو الاقتصاد الأخضر.

وقال معالي الطاير: "نعمل في إطار رؤية وتوجيهات سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، لتحويل دبي إلى مركز عالمي للطاقة النظيفة والاقتصاد الأخضر، من خلال مشروعات كبرى للطاقة المتجددة والنظيفة تدعم استراتيجية دبي للطاقة النظيفة 2050 واستراتيجية الحياد الكربوني 2050 لإمارة دبي لتوفير 100% من القدرة الإنتاجية للطاقة من مصادر الطاقة النظيفة بحلول العام 2050."

يسلّط "اليوم العالمي للطاقة" الضوء على أهمية رفع كفاءة إنتاج واستخدام الطاقة، والتأكيد على أهمية تطوير سياسات وطنية للطاقة تدعم التنمية المستدامة وتساعد في التغلب على التحديات الحالية والمستقبلية التي تواجه قطاع الطاقة، إضافة إلى تعزيز السياسات المسؤولة عن تنفيذ وتطوير آليات وأُطر تبادل الخبرات بين مختلف دول العالم، وتشجيع الإسراع في عملية التحول نحو مصادر الطاقة المتجددة، إضافة إلى تشجيع الاستخدام المستدام للطاقة لحماية البيئة وتقليل الانبعاثات الكربونية والمحافظة على مواردنا الطبيعية الثمينة.

وتدعو هيئة كهرباء ومياه دبي أفراد المجتمع والجهات الحكومية والخاصّة، والمنشآت التعليمية للاستفادة من المواد التوعوية الخاصة باليوم العالمي للطاقة المتاحة على موقع الهيئة الإلكتروني، والتي تسلط الضوء على أهمية الطاقة في حياتنا، وأثرها في مختلف جوانب التنمية الاقتصادية والاجتماعية والبيئية.

 

طباعة Email