الفعالية تسلط الضوء على الدور الجوهري لتجارة البن في تعزيز التنمية الاقتصادية

غرفة أبوظبي تستضيف أسبوع القهوة البرازيلية

ت + ت - الحجم الطبيعي

استضافت غرفة تجارة وصناعة أبوظبي، بالتعاون مع سفارة البرازيل لدى دولة الإمارات والغرفة التجارية العربية البرازيلية، أسبوع القهوة البرازيلية في مقر الغرفة في أبوظبي بهدف تسليط الضوء على الدور الرئيسي لتجارة البن في دعم الاقتصاد وتعزيز الفرص التجارية الجديدة في القطاع بين أبوظبي والبرازيل.

وحضر الفعالية محمد هلال المهيري، مدير عام غرفة تجارة وصناعة أبوظبي، وإليانا زغيب، سفيرة البرازيل القائمة بالأعمال لدى دولة الإمارات، ورافائيل سوليميو، مدير المكتب الدولي للغرفة التجارية العربية البرازيلية، ومجموعة من أبرز الممثلين عن القطاع الخاص.

وفي كلمته الافتتاحية، قال محمد هلال المهيري، مدير عام غرفة تجارة وصناعة أبوظبي: «تمثل القهوة إحدى أكثر السلع تداولاً في العالم، حيث وصل حجم تجارة البن العالمية في العام 2020 إلى 102 مليار دولار أمريكي، مع وجود توقعات باستمرار هذا الزخم وتحقيق نمو سنوي مركب بحوالي 4.3% بين عامي 2021 و2026. وتحافظ البرازيل في الوقت الراهن على مكانتها الرائدة في سوق تجارة القهوة من حيث الجودة العالية والأسعار المعقولة».

وأضاف: «تشكل غرفة تجارة وصناعة أبوظبي واحدة من أبرز الجهات الداعمة لتجارة البن في دولة الإمارات، ما يسهم في توفير المنفعة لمختلف الأطراف. ولا شك في أن القهوة تلعب دوراً رئيسياً في تعزيز النمو الاقتصادي، فهي المشروب المفضل لشعب دولة الإمارات والمنطقة، فضلاً عن أنها جزء من تراثنا المحلي وتقاليدنا العريقة. ولذلك، نحرص على المساهمة في دعم هذه التجارة وتعزيز استيراد دولة الإمارات وغيرها من الدول العربية للقهوة من البرازيل».

من جهتها، قالت إليانا زغيب، سفيرة البرازيل القائمة بالأعمال لدى دولة الإمارات: «نحن سعداء بمشاركتنا في تنظيم أسبوع القهوة البرازيلية بالتعاون مع الغرفة التجارية العربية البرازيلية وغرف التجارة والصناعة في دولة الإمارات المشاركة في هذه المشروع نظراً لما تمثله هذه الفعالية من فرصة متميزة لمشاركة معرفتنا في هذا القطاع مع أشقائنا الإماراتيين وتعريفهم بجودة القهوة البرازيلية. وباعتبارها أكبر منتج ومصدر للقهوة وثاني أكبر سوق استهلاكي في العالم، نحن على ثقة بقدرتنا على تعزيز المزيد من الشراكات وفرص التعاون بين البلدين. ونتطلع قدماً للاحتفال بسنوات طوال من الصداقة التي تجمع بين الشعبين الإماراتي والبرازيلي بينما نتذوق معاً أجود أنواع القهوة البرازيلية ونكهاتها المميزة».

وتعليقاً على أهمية الحدث، قال رافائيل سوليميو، مدير المكتب الدولي للغرفة التجارية العربية البرازيلية: «نعتقد أن أسبوع القهوة البرازيلي سيُضفي قيمة حقيقية لتعزيز نمو هذا القطاع كونه يوفر منصة مثالية للشركات العاملة في هذا المجال لعرض منتجاتها، فضلاً عن استكشاف فرص الأعمال المحتملة التي توفرها أسواق المنطقة. ومن خلال تنظيم هذه الجولات الترويجية، تسعى غرفة أبوظبي لتعزيز التحالفات التجارية الثنائية والصادرات البرازيلية إلى الدول العربية، بما في ذلك القهوة مع التأكيد أيضاً على تنامي الطلب على واردات البن في جميع أنحاء المنطقة».

واختتمت الفعالية بجلسة للتواصل وبناء العلاقات بين ممثلي القطاع الخاص في أبوظبي والهيئات البرازيلية المعنية لتعزيز الفرص التجارية المشتركة بين الدولتين، كما قدّمت لزوار الفعالية الفرصة لتذوق القهوة البرازيلية الشهية.

طباعة Email