جهاز أبوظبي للاستثمار يطلق مركزاً مستقلاً ومتخصصاً بالأبحاث الأساسية والتطبيقية لعلوم البيانات والحوسبة

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلن جهاز أبوظبي للاستثمار إطلاق «مختبر جهاز أبوظبي للاستثمار» ADIA LAB، ليكون مركزاً مستقلاً ومتخصصاً في مجال الأبحاث الأساسية والتطبيقية لعلوم البيانات والحوسبة. ومن المقرر أن يبدأ المختبر أعماله من مقره بأبوظبي، وذلك اعتباراً من 2 ديسمبر الذي يوافق اليوم الوطني الـ51 لدولة الإمارات.

وسيعمل المختبر بشكل مستقل عن الجهاز، وسيسعى إلى تحقيق مجموعة واسعة من الأهداف البحثية التي لا تقتصر على التطبيقات المتعلقة بالاستثمار، وإنما أيضاً ستستكشف أحدث التوجهات والتقنيات في علوم البيانات والحوسبة بمختلف المجالات العلمية الحديثة. ويشمل ذلك إجراء أبحاث متقدمة في مجالات علوم البيانات والذكاء الاصطناعي وتعلّم الآلة والحوسبة الكمّية عالية الأداء وتطبيقاتها في مجالات عديدة مثل التغير المناخي والتحول في مجال الطاقة وتقنية التعاملات الرقمية (بلوك تشين) وتوسعة فرص المشاركة في مجال الاستثمار وأنظمة صنع القرار والأتمتة والأمن السيبراني والعلوم الصحيّة والتعليم والاتصالات وعلوم الفضاء.

ويعتزم المختبر بناء شراكات مع مؤسسات أكاديمية وغير أكاديمية عالميّة بهدف تصميم البرامج التعليميّة ورعاية المشاريع البحثيّة وتمويل الأبحاث العلميّة وتقديم برامج الزّمالة والتدريب التطبيقيّ واستضافة حلقات البحث وإقامة المسابقات التّخصصيّة وتقديم جوائز لأفضل الأوراق البحثيّة.

وسيمنح إطلاق المختبر الفرصة للجهاز أبوظبي للاستثمار للتواصل والتعاون مع خبراء عالميين في مجال علوم البيانات والحوسبة، إضافة إلى المساهمة في ترسيخ منهجية البحث العلمي في الجوانب المختلفة لأعمال الجهاز. كما سيتيح المختبر الفرصة لموظفي الجهاز لحضور الندوات والبرامج الأكاديمية التي ستقام في المختبر وإجراء المشاريع البحثية المشتركة. كما سيساهم المختبر بدور ريادي في دعم مسيرة التنمية المستمرة للبيئة الرقمية بأبوظبي، مع التركيز على المشاريع التي من شأنها أن تسهم في تأسيس الشركات الناشئة.

وسيتم تعيين أعضاء المجلس الاستشاري للمختبر بحيث سيضم نخبة من قادة الفكر العالميين في مختلف التخصصات العلمية القائمة على استخدام أحدث ممارسات علوم البيانات والحوسبة. وسيتولى المجلس مسؤولية تقديم المشورة بخصوص تطوير أولويات وبرامج الأبحاث للمختبر والإشراف على تنفيذها. وتم تعيين الدكتور هورست سايمون في منصب مدير مختبر جهاز أبوظبي للاستثمار. وسبق للدكتور سايمون أن شغل منصب رئيس الأبحاث ونائب المدير لمختبر لورانس بيركلي الوطني على مدى أكثر من 10 سنوات. كما شغل مؤخراً منصب كبير مستشاري مدير مكتب الحوسبة العلمية المتقدمة التابع لوزارة الطاقة الأمريكية.

وحصل الدكتور سايمون في مناسبتين على جائزة غوردون بيل للإنجازات المتميزة في مجال الحوسبة فائقة الأداء والممنوحة من قبل رابطة آلات الحوسبة. كما أنه حائز جائزة Test of Time Award الممنوحة من قبل رابطة آلات الحوسبة (ACM SC)، وجائزة Computational Science and Engineering Career Award من رابطة الرياضيات الصناعية والتطبيقية. والدكتور سايمون عضو بفريق النشر لقائمة أفضل 500 حاسوب فائق الأداء والتي تصدر بشكل نصف سنوي، كما أنه زميل في رابطة الرياضيات الصناعية والتطبيقية.

طباعة Email