الإمارات الرابعة عالمياً في تبني وتداول الأصول المشفرة

دبي بين أهم 10 اقتصادات «ميتافيرس»

ت + ت - الحجم الطبيعي

بدأت الإمارات تظهر في مؤشرات التنافسية الخاصة بالعالم الرقمي في مراتب متقدمة وبين الكبار عالمياً في هذا المجال. فقد أدرجت مجلة «أناليتكيس إنسايت» الأمريكية في توقعاتها المستقبلية، مدينة دبي ضمن أهم 10 اقتصادات في مساحة «ميتافيرس» في العالم في 2025 وما بعده، حيث جاءت إلى جانب كبرى الاقتصادات من حيث الناتج المحلي الإجمالي التي ستدخل العالم الافتراضي، مثل الولايات المتحدة والصين واليابان والمملكة المتحدة والهند وفرنسا وكندا وكوريا الجنوبية.

وأفادت المجلة أن الإمارات مساحة واعدة ناشئة في «ميتافيرس»، في ظل وجود أكثر من 1000 مقر لشركة في هذا القطاع بالدولة، لافتة إلى استراتيجية دبي للميتافيرس التي حددت استهداف 4 مليارات دولار (نحو 14.7 مليار درهم) في السنوات الخمس المقبلة، وتوفير 40 ألف وظيفة افتراضية في قطاعي «ميتافيرس» و«بلوك تشين» بحلول 2030. ورأت «أناليتكيس» أن دبي هي الموقع الجديد لأول حاضنة «ميتافيرس» في الشرق الأوسط، كما أنها من أفضل الأماكن للعمل للمتخصصين في «ميتافيرس».

وفي تصنيف آخر نالت الإمارات المركز الرابع بين أفضل اقتصادات العالم في تبني وتداول الأصول المشفرة خلال الربع الثالث من 2022، بحسب التصنيف الذي تصدره وتحدثه بصفة فصلية منصة «كوين كب» الأيرلندية المتخصصة في التصنيفات المتعلقة بالأصول المشفرة. وحققت الإمارات قفزة هائلة في ترتيبها على التصنيف في الربع الثالث، بالمقارنة مع الربع الثاني من 2022، حيث قفزت 14 مركزاً في 3 أشهر فقط.

ونالت الإمارات 8.5 من أصل 10 درجات على المؤشر العام للتصنيف، وهو نفس رصد أستراليا، التي نالت المركز الثالث، إلا أن استراليا تقدمت في مؤشرات فرعية.

وذكرت «كوين كب» أن القفزة الهائلة للإمارات تعزى إلى التغيير والمرونة بزاوية 180 درجة في الموقف حيال كل ما هو مشفر، حيث تسعى الإمارات الآن لأن تكون الاقتصاد الرائد في تبني الأصول المشفرة إقليمياً.

طباعة Email