66 % من مستهلكي الإمارات يستخدمون الواقع المعزز بشكل رئيس للتسوق

ت + ت - الحجم الطبيعي

أفادت دراسة أجرتها مؤخراً شركة IPSOS للأبحاث، بالتعاون مع Snap Inc. تحت اسم «نقلة نوعية مع الواقع المعزز»، قد كشفت عن الإمكانات الحقيقية لهذه التقنية، أن 66 % من المستهلكين في دولة الإمارات، يستخدمون الواقع المعزز بشكل رئيس للتسوق.

وسلط التقرير، الذي شمل سوقي الإمارات والمملكة العربية السعودية، الضوء على التحوّل الملحوظ في النظرة إلى تقنية الواقع المعزز، موضحاً أنها أصبحت ضرورة ملحة في حياتنا اليومية.

وبالنسبة لصناع القرار والعلامات التجارية والقادة المبدعين والمبتكرين، فإن هذا يحتم عليهم الاعتراف بالتغيير، وفهم تقنيات الواقع المعزز، والبدء في استخدامها وتوظيفها في نطاق عملهم. كما توضح نتائج الدراسة، ما يمكن للعلامات التجارية فعله لتلبية توقعات المستهلكين.

وفي ما يلي نظرة خاطفة على بعض النتائج الفريدة لهذه الدراسة:

•    يعتقد 94 % من أصحاب العلامات التجارية، أن الواقع المعزز، هو أساساً للمتعة والتسلية فقط، برغم أن 53 % فقط من المستهلكين في دولة الإمارات، و46 % من المستهلكين في السعودية، ينظرون إليه بهذه الطريقة.

•    2 من كل 3 مستهلكين (67 % في السعودية و66 % في دولة الإمارات)، يستخدمون الواقع المعزز بشكل رئيس للتسوق

•    أكثر من 80 % من المشاركين في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، مهتمون باستخدام الواقع المعزز، ليتمكنوا من تجربة المنتجات قبل شرائها

•    تؤدي المنتجات المدعومة بتجارب الواقع المعزز، إلى معدل تحويل إلى عملية شراء بنسبة 94 %

•    82 % من العلامات التجارية، تدعي أن نسبة رد المستهلكين للبضائع المشتراة، يمكن أن ينخفض بمساعدة الواقع المعزز

•    84 % من العلامات التجارية التي تستخدم الواقع المعزز، تقول إنها تساعد في زيادة المبيعات، واكتساب عملاء جدد، وزيادة مقاييس الأداء

•    برغم ارتفاع الطلب على تجارب التعلم بمساعدة الواقع المعزز، إلا أن 26 % فقط من العلامات التجارية في المنطقة، تعمل على تزويد تلك التجارب

•    إلى جانب التسوق، يمكن للعلامات التجارية أيضاً، تعزيز رفاهية المستهلكين، حيث أبدى 83 % من المشاركين السعوديين، و79 % من نظرائهم الإماراتيين، اهتماماً باستخدام الواقع المعزز، للمشاركة في أنشطة اللياقة البدنية

وقال جيك توماس رئيس سوق الإمارات لدى Snap Inc.: «تقدم نتائج بحثنا الأخير هذا، فرصة فريدة للعلامات التجارية لتوسيع نطاق وصولها إلى الجماهير لاستقطاب عملاء جدد، مع تحقيق نتائج أعمال هادفة ومجزية في الوقت نفسه. كمعدل وسطي، يتوقع 80 % من المستهلكين في كل من المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات، توافر تقنيات الواقع المعزز، ويرغبون باستخدامها كأداة «عمليّة» في حياتهم اليومية. ومع تزايد توقعات المستهلكين بوتيرة متسارعة، تواصل إمكانات الواقع المعزز لدى Snap، تقديم إمكانات لا حصر لها لأصحاب العلامات التجارية لسد الفجوة في استخدام هذه التقنية الثورية».

يرغب المزيد من الأشخاص اليوم، في استكشاف الواقع المعزز، لأنه يتيح لهم استكشاف محيطهم، والتفاعل مع الآخرين، والارتقاء بمستوى معيشتهم. أما بالنسبة لأصحاب العلامات التجارية، فيسهم الواقع المعزز في جعل قيم العلامة التجارية ملموسة وأكثر واقعية للمستهلكين، وخلق تجارب سلسة في كل مراحل تجربة العميل معهم، من بناء الوعي، إلى الولاء طويل الأجل.

طباعة Email