«اقتصادية عجمان» و«حميد بن راشد الخيرية» تطلقان المرحلة الثانية من مبادرة تجوري

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

أطلقت دائرة التنمية الاقتصادية في عجمان ومؤسسة حميد بن راشد النعيمي الخيرية المرحلة الثانية من مبادرة تجوري، التي تُعنى بدعم الأسر المتعففة، حيث ستدعم المرحلة الثانية الأيتام المتعففين من خلال مساندتهم ودعمهم في فتح مشروعهم الخاص من خلال رخصة «ريادة لمزاولة النشاط من المنزل»، ما سيسهم في فتح باب دخل لهم يساعدهم في شؤون حياتهم. وتأتي هذه المبادرة حرصاً من الجهتين على دعم الأهداف الاستراتيجية لإمارة عجمان في تحقيق التنمية الاقتصادية المستدامة والمساهمة في رفع جودة الحياة

وقال عبدالله الحمراني مدير عام دائرة التنمية الاقتصادية: إن اقتصادية عجمان تولي اهتماماً كبيراً للمسؤولية المجتمعية، حيث تعتبر من أهدافها المهمة لتحقيق التنمية المستدامة وجودة الحياة للمجتمع.

وقال الحمراني: «إن الشراكات مع المؤسسات المجتمعية والخيرية مهمة جداً، وتحقق منافع متبادلة تدعم الأهداف الاستراتيجية، ونحن فخورون بشراكتنا مع مؤسسة حميد بن راشد الخيرية، وعلى أتم الاستعداد لدعم الأسر المتعففة والأيتام، والمشاركة في المبادرات المجتمعية والمساهمة في تحقيق الرفاهية للمجتمع».

وأضاف أنه سيتم دعم الأيتام لبدء مشاريعهم التجارية من خلال رخصة ريادة لمزاولة النشاط التجاري من المنزل ومساعدتهم بإعطائهم الدورات التدريبية التي يقدمها قسم تنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة وبرنامج تعزيز لدعم المشاريع الصغيرة والمتوسطة، وأيضاً سيتم تدريب الأيتام على عمل دراسات الجدوى الخاصة بمشاريعهم، وأكد أن اقتصادية عجمان تهتم باستدامة المشاريع، وعليه سيتم عمل تقارير دورية ومتابعة لهذه المشاريع والتسويق لها من خلال قنواتها المختلفة للتأكد من تطور المشروع واستدامة واستفادة صاحب المشروع من الرخصة

ومن جانبه قال طارق العوضي مدير عام مؤسسة حميد بن راشد الخيرية: إن هذه المبادرة تهدف إلى منح الأيتام المواطنين التابعين لمؤسسة حميد بن راشد النعيمي الخيرية فرصة للدخول إلى قطاع الأعمال بالتعاون مع شريكنا الاستراتيجي اقتصادية عجمان، وتقديم الدعم لأسر المكفولين لدى المؤسسة وفتح مصدر دخل يدعمهم في حياتهم، ويقلل من نسبة البطالة في الإمارة، ويوفر لهم الحياة الكريمة. وأكد العوضي أن هذه المبادرة ستعطي الأمل للأيتام للاندماج في المجتمع من خلال ممارسة أنشطتهم التجارية.

وأضاف أنه سيتم التنسيق من قبل المؤسسة لدعم الأيتام وتوفير جميع الاحتياجات الخاصة بالبدء بمشاريعهم، وتبني أفكارهم ومشاريعهم التجارية، وأكد العوضي أنه سيتم متابعة الأيتام ومشاريعهم ورفع التقارير الدورية عن استمرارية المشاريع وتطورها.

طباعة Email